العرب في بريطانيا | محطة قطارات تتصدر قائمة أكثر الأماكن تلوثًا في ...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

محطة قطارات تتصدر قائمة أكثر الأماكن تلوثًا في لندن

تعرف على أكثر الأماكن تلوثًا في لندن
فريق التحرير June 13, 2023

يواجه الملايين من سكان العاصمة البريطانية لندن خطر استنشاق معدلات خطيرة للغاية من الجسيمات الملوثة والمسببة للسرطان، حيث تطلق إحدى محطات القطار عددًا كبيرًا من هذه الجسيمات ما يجعلها من أكثر الأماكن تلوثًا في لندن.

وبهذا الصدد نشر موقع الديلي ميل دراسة تضمنت حساب عدد هذه الجسيمات التي لا يزيد وزنها عن ميكروجرام واحد في العديد من مناطق العاصمة البريطانية لندن.

وتتمتع هذه الجسيمات الصغيرة بقدرة كبيرة على اختراق أنسجة الرئة، ما يزيد من خطورتها وتهديدها لصحة جهاز التنفس.

وفي هذا السياق يقول الخبراء: إن هذه الجزيئات الصغيرة هي عبارة عن معادن ثقيلة ومواد كيميائية ومركبات عضوية متطايرة.

” 449988 جزيء سام في الدقيقة!”

محطة مترو
الجزئيات السامة تسبب تلوثًا كبيرًا للهواء في مترو أنفاق لندن (بيكساباي)

لكن أكثر ما يثير القلق هو أن معظم هذه الجسيمات التي لا يزيد حجمها على ميكروجرام واحد تنتج من الأنشطة البشرية، ويشمل ذلك: الانبعاثات القادمة من المصانع وعوادم السيارات والانبعاثات الناتجة عن احتكاك الإطارات بالسكك الحديدية، وقد تُسبِّب هذه الجزيئات الإصابة بالسرطان إلى جانب أعراض صحية في غاية الخطورة.

أضف إلى ذلك أن استنشاق هذه الجزيئات لوقت طويل قد يُسبِّب الربو أو تلف الدماغ أو الخرف أو سرطان الرئة أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو انخفاض المهارات الإدراكية، ولا يزال هناك كثير من الدراسات الجارية بشأن تأثير هذه الجزيئات في الناس.

ويأتي ذلك بعد شهرين من إعلان بلدية لندن توسيع منطقة خفض الانبعاثات، في إطار سلسلة من القرارات التي اتخذها عمدة لندن صادق خان لخفض التلوث الناتج عن السيارات في مناطق العاصمة البريطانية لندن.

هذا وشهد كثير من مناطق لندن انخفاضًا في الكثافة المروية خلال السنوات الأخيرة في إطار جهود مجلس البلدية للحد من الازدحام، ولكن سكان العاصمة اعترضوا على وضع الحواجز المعرقلة لسير الدراجات في طرق العاصمة لندن.

يُذكَر أنه منذ أيار/مايو عام 2020 أضيف إلى العاصمة لندن 62 ميلًا من الطرق المخصصة للدراجات، في إجراء من شأنه أن يقلل عدد سائقي السيارات.

وأُجرِيت دراسة لقياس مدى انتشار الجزيئات الملوثة في 47 طريقًا يسلكها المارة والسائقون يوميًّا في لندن، من بينها الطرق الدائرية والأحياء المكتظة، إلى جانب مراكز التسوق والحانات.

وكان أكثر الأماكن تلوثًا في لندن هو محطة قطار (Clapham Common)، التي تستقبل قطارين كل دقيقتين، وتطلق هذه القطارات نحو 449988 جزيًئا ملوثًا كل دقيقة. ويؤكد الخبراء أن هذا العدد من الجزيئات يتجاوز تلك المنبعثة من معامل الطوب!

ومن المثير للجدل أن الطرق المندرجة ضمن خطة الحد من الازدحام في حي هاكني لم تشهد انخفاضًا في عدد الجزيئات الملوثة، حيث يبلغ عدد الجزيئات الملوثة في طريق (Darnley Road) الذي يقع في منطقة خفض الازدحام 2316 جزيئًا، مقابل 2285 جزيئًا في المناطق التي لا تندرج ضمن خطة خفض الازدحام.

وسجل حي ستراتفود ارتفاعًا كبيرًا في معدل الجزيئات الملوثة، ولا سيما في المنطقة المحاذية لمركز ويستفيلد للتسوق حيث يبلغ عدد هذه الجزيئات 15844 جزيئًا، وهو أكثر بكثير من عدد الجزيئات في شارع كارناي بوسط العاصمة لندن البالغ 2683 جزيئًا.

وقد شهد متجر (Apple Store) في منطقة (Covent Garden) المعدل الأدنى من الجزيئات الملوثة، إذ بلغت نسبتها 512 جزيئًا؛ نظرًا إلى اعتماد المتجر على تقنيات تنقية الهواء.

ولم تسجل خطوط مترو أنفاق لندن انخفاضًا في معدل الجزيئات الملوثة ما عدا اثنين منها، هما: (Thameslink) و(Overground).

وشهد الخط الشمالي لمترو أنفاق لندن أكبر انتشار لهذه الجزيئات بمعدل 349655 جزيئًا في الدقيقة الواحدة.

وتعقيبًا على هذه النتائج قال الخبير البيئي ستيوارت سميث: إن رتفاع معدل هذه الجزيئات في بعض المناطق هو دليل على زيادة النشاط البشري في هذه الأحياء.
وأضاف: “نعلم أن ممارسات البشر تؤثر في معدل الجزيئات الملوثة في الهواء، كما أن أنظمة التهوية السيئة في قطارات الأنفاق تُسهِم في استنشاق المسافرين كميات كبيرة من هذه المواد السامة”.

“في العادة يرتفع معدل انتشار مثل هذه الجزيئات في محطات مترو الأنفاق حيث تبقى الجزيئات عالقة هناك، ويرتبط ذلك بمدى عمق هذه المحطات واتساعها وجودة أنظمة التهوية فيها”.

“ووفقًا للدراسات فإن مترو أنفاق لندن يحتوي على أعلى النسب من هذه الجسيمات الناتجة من تآكل العجلات والسكك الحديدية، وفي الغالب يؤدي ذلك إلى إطلاق هذه الجزيئات الغنية بذرات الحديد، وهي متناهية الصغر بحيث لا يمكن التقاطها عند إجراء اختبارات الجودة البيئية للهواء”.

محطة (Clapham) تتصدر قائمة الأماكن الأكثر تلوثًا في لندن

محطة قطارات لندن
محطة قطارات (Clapham) تصدر أكثر الانبعاثات الملوثة للهواء في لندن (آنسبلاش)

“أما في محطة (Clapham Common) التي تحتوي على مسارين للقطارات فيتضاعف معدل انتشار هذه المواد السامة”.

وقال أيضًا: “لا شك أن المسافرين باستمرار عبر مسارات محطة (Clapham Common) قلقون على أوضاعهم الصحية”.

وتابع: “إن بعض محطات مترو الأنفاق مثل: (Clapham Common) و(Bond Street) و(Stockwall) تُسهِم في إطلاق معدلات كبيرة جدًّا من الجزيئات الملوثة، مقارنة ببعض المصانع التي يستخدم فيها العمال مُعَدات خاصة لتجنب استنشاق مثل هذه الجزيئات”.

“إن السفر المستمر عبر هذه المحطات يمكن أن يسبب أعراضًا صحية خطيرة للركاب، حيث تُعَد هذه الجسيمات بمنتهى الخطورة؛ نظرًا إلى احتمال تسببها ببعض الأمراض مثل الربو وتلف الدماغ وسرطان الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية وتراجع الإدراك، إضافة إلى أنها تترسب في عمق الرئتين، ويمكن أن تنفذ إلى الدورة الدموية!”.

وأضاف: “من جانب آخر يوجد العديد من الأماكن الصحية ذات التهوية الجيدة في لندن مثل متجر (Apple) في (Covent Garden)، إضافة إلى (Poppy’s) في حي سوهو، حيث تتمتع هذه الأماكن بنظام تهوية جيد”.

“يُعرَف عن مترو أنفاق لندن سوء نظام التهوية، لذا تعمل هيئة نقل لندن على تحسين نظام التهوية، وتُجري العديد من الاختبارات؛ لابتكار طرق جديدة لتنقية الهواء؛ حفاظًا على صحة الركاب الذين يزورون هذه المحطات باستمرار”.

خفض مستوى الجزيئات السامة بنسبة 17 في المئة

تعرف إلى محطة أنفاق مهجورة في لندن ظهرت في العديد من أفلام هوليوود
هيئة نقل لندن تتعهد بالحد من تلوث الهواء في محطات القطارات 

في حين قالت ليلى ماتسون مسؤولة السلامة والصحة البيئية في هيئة النقل بلندن: “على الرغم من ارتفاع معدل الجزيئات السامة في محطة مترو أنفاق لندن، فإنه يبقى دون المعدلات الخطيرة التي حددتها إدارة الصحة والسلامة، إضافة إلى أنه أقل من الحدود الواردة في التوصيات الصادرة عن معهد الطب المهني”.

“ومع ذلك فإننا نواصل العمل منذ سنوات عديدة لخفض معدلات هذه الجزيئات، وسنواصل العمل على ذلك”.

“وقد تمكنا مؤخرًا من خفض نسبة الجزيئات عند منصات الصعود إلى القطارات بنسبة 19 في المئة، إضافة إلى تخفيضها بنسبة 37 في المئة في كبينة السائق بين عامي 2020 و2021”.

“وقد وجّهنا دعوة لعدة خبراء؛ للتعاون من أجل التوصل إلى حلول مبتكرة؛ لتقليل معدل هذه الجزيئات بشكل أكبر”.

 

المصدر: الديلي ميل 


 

اقرأ أيضاً : 

موقع تفاعلي يتيح لك معرفة مستوى تلوث الهواء في كل منطقة في بريطانيا

أكثر الأنهار والبحيرات تلوثًا في المتنزهات الوطنية في بريطانيا

كارديف الأولى في التلوث في ويلز لعام 2023

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.