العرب في بريطانيا | سبعة أقاويل شائعة عن الدراسة في بريطانيا للطلبة...

1445 شعبان 16 | 26 فبراير 2024

سبعة أقاويل شائعة عن الدراسة في بريطانيا للطلبة الأجانب

الدراسة في بريطانيا
فريق التحرير April 26, 2023

يتبادر إلى ذهن الراغبين بالدراسة في الخارج عدة تصورات تتأرجح بين الصحة والخطأ، فما أكثر الأقاويل شيوعًا عن الدراسة في بريطانيا؟

يرى الطلبة أن صعوبة الدراسة في الخارج تكمن في التكاليف أو في العمل الجامعي أو ببساطة في فكرة العيش بعيدًا عن العائلة. ومع أن ذلك صحيح إلى حد ما، فإن هناك عدة طرق للتعامل هذه المخاوف وتحقيق حلم الدراسة في جامعة مصنفة عالميًّا.

أبرز الأقاويل الشائعة عن الدراسة في بريطانيا

جامعة شيفيلد تبدأ تجربة استخدام الهواتف بتقنية الجيل السادس
أقاويل شائعة حول الدراسة في بريطانيا

1. مكلفة

تكاليف الدراسة تأتي على رأس قائمة الهواجس التي تعترض الطلبة الأجانب الراغبين في الالتحاق بالجامعات البريطانية. ولكن قد يَفُوت كثيرين أن هناك بعض الخطوات التي يمكنها تخفيف أعباء التكاليف.

تبدأ هذه الخطوات بإجراء بعض الأبحاث عن الرسوم الدراسية الخاصة بالطلبة الأجانب في مجموعة من البلدان. فعلى سبيل المثال: تُعَد الولايات المتحدة وبريطانيا من أغلى الوجهات، لكن دولًا مثل فرنسا وألمانيا وكندا تقدم رسومًا دراسية أرخص للطلبة الأجانب. كما توفر بريطانيا برامج منح دراسية ممولة كليًّا أو جزئيًّا لهذه الفئة، تشمل العديد من التخصصات.

من المهم أيضًا النظر في تكلفة المعيشة التي تختلف من بلد إلى آخر ومن مدينة إلى أخرى، ما يعني أنه يجب البحث والموازنة بين تكاليف الإيجار والنقل وغيرها قبل التقديم على أي جامعة.

ومن بين الطرق الأخرى لتخفيف تكلفة الدراسة في الخارج العثور على وظيفة بدوام جزئي أو شراء كتب مستعملة أو عدم الانتقال بعيدًا عن المكان الذي تعيش فيه؛ لتوفير تكاليف النقل.

2. غير آمنة!

لا يزال هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون أن الدراسة في الخارج ليست آمنة. ومع ذلك، سيكون لدى الجامعات تدابير للحفاظ على سلامة طلابها، مثل: شرطة الحرم الجامعي والحافلات الصغيرة المخصصة لنقل الطلبة في الحرم الجامعي.

هناك أيضًا مجموعة من التطبيقات والأجهزة التي يمكن للطالب استخدامها لمشاركة موقعه مع الأصدقاء أثناء تنقلاته، إضافة إلى استشارة الطلبة القدامى بشأن تدابير الأمن اللازمة.

إليك بعض التطبيقات والخدمات الخاصة بأمن الطلبة الذين يدرسون بعيدًا عن المنزل.

3. صعوبة تكوين صداقات جديدة

الدراسة في بريطانيا.. أفضل 10 مكتبات عامة في لندن
 أقاويل شائعة حول الدراسة في بريطانيا

أحد المخاوف التي يشعر بها جميع الطلبة عند ذهابهم إلى الجامعة أول مرة هو عدم القدرة على تكوين صداقات ومعارف مناسبة لهم. ويزداد شعور كثير من الطلاب الأجانب بهذه المخاوف إذا كانت ثقافة البلد الجديد تختلف عن ثقافتهم المحلية.

ومع ذلك، فإن الانفتاح على التجارب الجديدة يمنح الفرصة لتكوين علاقات جيدة مع الآخرين وذلك -على سبيل المثال- من خلال تقديم الطالب نفسه لزملائه، أو الانضمام إلى الأندية أو الأنشطة الجامعية، التي توفرها الجامعات لدمج الطلبة في المجتمع الطلابي على نحو أفضل.

4. الدراسة في الخارج لم تَعُد مهمة كما كانت سابقًا!

يعتقد كثيرون أن الحصول على شهادة جامعية في الخارج لم يَعُد يحظى بتقدير كبير من قبل الشركات. إلا أن هذا بعيد كل البعد عن الحقيقة؛ إذ يبحث كثير من أرباب العمل عن موظفين أكْفاء وأصحاب مهارات لا يمكن الحصول عليها إلا عند الدراسة في الخارج، مثل: المرونة والقدرة على التكيف والاستقلالية والتواصل، وهذه المهارات هي التي تعزز المنافسة في سوق العمل.

5. الحنين إلى الأهل والوطن

قد تفوِّت الدراسة في الخارج على الطالب الأجنبي فرصة حضور المناسبات العائلية. ومع ذلك فإن منصات التواصل الاجتماعي تسمح له بمشاركة يومياته مع عائلته. ويمكنه أيضًا التخطيط مسبقًا للعودة إلى وطنه بهدف حضور المناسبات الخاصة والاستمتاع بها في كنف العائلة والأصدقاء، أو دعوة الأقارب إلى مقر إقامته (اعتمادًا على قواعد الإقامة الخاصة به).

6. عطلة طويلة!

يرى بعض الناس أن الدراسة في الخارج ما هي إلا عطلة طويلة وفرصة للطلبة للتواصل الاجتماعي والتسلية دون الاهتمام بالدراسة! لكن الواقع يقول خلاف ذلك؛ حيث إن الالتحاق بالجامعة هو التزام بحت، بصرف النظر عن الوجهة التي يختارها الطالب في ظل كثرة المهمات والمناهج والفعاليات والفرص لتطوير المهارات.

7. ضرورة التحدث بالإنجليزية بطلاقة

تتطلب الدراسة في الخارج إتقان الإنجليزية، ولا سيما في الولايات المتحدة أو بريطانيا أو كندا أو أستراليا. وفي الواقع تتطلب الدراسة إجراء اختبار اللغة الإنجليزية مثل التوفل والآيلتس، علمًا أن دعم المحادثة الإنجليزية سيكون متاحًا للطلبة الأجانب الذين قد يجدون أحيانًا صعوبة في فهم اللغة.

المصدر: Times Higher Education


اقرأ أيضًا:

حكومة بريطانيا تعلن تثبيت رسوم الدراسة الجامعية لعامين على الأقل

‬ تفاصيل قوانين العمل أثناء الدراسة الجامعية في بريطانيا

كيفية الحصول على سكن مناسب لغرض الدراسة في بريطانيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.