وزيرة الداخلية تهدد بسجن المهاجرين غير النظاميين أربع سنوات

LONDON, UNITED KINGDOM - SEPTEMBER 15: Priti Patel is seen leaving 10 Downing Street as she remains Home Secretary in the cabinet reshuffle in London, England on September 15, 2021. ( Tayfun Salci - Anadolu Agency )

أعلنت وزيرة الداخلية بريتي باتيل عن تدابير جديدة للسيطرة على الهجرة. بما في ذلك التهديد بسجن المهاجرين غير النظاميين لمدة أربع سنوات، واستخدام الجيش لوقف أزمة القوارب الصغيرة.

في اليوم الثالث من مؤتمر حزب المحافظين، أثارت باتيل إعجاب الحزب بحملتها الجديدة على الهجرة غير الشرعية، حيث قالت في خطابها إن طالبي اللجوء الذين يدخلون بريطانيا بشكل غير قانوني يمكن أن يُسجنوا لمدة أربع سنوات.

أكدت وزيرة الداخلية أن القوات البريطانية قد تشارك في ردع دخول المهاجرين الذين يعبرون القناة بالقوارب، وذلك حسب صحيفة “ذا صن”. وقد قوبل خطابها بالهتافات والتصفيق الحار في المؤتمر الذي عقد في مانشستر يوم الثلاثاء.

مشيرةً إلى أنها – إلى جانب بوريس جونسون – عملت بجد لتأمين حدود المملكة المتحدة من خلال التعاون مع قوات مختلفة، مثل الشرطة والخبراء البحريين وحتى الجيش. لقد وحدت السلطات جهودها مع القوات لإيجاد حلول لأزمة هجرة القوارب الصغيرة.

كما تعهدت باتيل بقمع الهجرة غير الشرعية ووعدت بإعطاء الأولوية لأولئك الذين يتبعون القواعد المحددة لدخول المملكة المتحدة. مضيفةً: “للمرة الأولى، ستؤثر كيفية وصول شخص ما إلى المملكة المتحدة على كيفية معالجة طلب اللجوء الخاص به. قوانيننا الجديدة ستسرع من إبعاد أولئك الذين ليس لهم حق قانوني في التواجد في بلدنا”.

زعمت وزيرة الداخلية أن فرنسا بلد آمن خال من الصراعات، ولا شيء يمنع طالب اللجوء من المرور به لدخول بريطانيا بدلاً من اللجوء إلى الرحلات الخطرة في قوارب صغيرة.

“لا أعتذر عن تأمين حدودنا واستكشاف جميع الخيارات لإنقاذ الأرواح من خلال إنهاء هذه الرحلات المروعة.”

المصدر: ذا صن

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW