مخلوقات مميتة على شواطئ بريطانيا!

وُجد على بعض شواطئ بريطانيا مخلوقات ظن البعض أنها قناديل بحر عادية. لكن خبراء الحياة البرية يحذرون أنها فصيلة أخرى تماما.

هل هي مخيفة فعلا؟

‎وفقا لصحيفة “ذا ميرور”، من النادر أن تتسبب هذه القناديل البحرية بأي بحوادث، إلا أنها واردة، حيث إن لدغة واحدة من قنديل البحر البرتغالي – أو ما يعرف بـ “رجل الحرب البرتغالي” – قادرة على قتل البشر، حتى لو كان القنديل ميتًا.

كيف انتهى بها الأمر على الشاطئ؟

‎لقد جرف الجو العاصف هذه الكائنات من بيئتها المعتادة في المحيط إلى شواطئ بريطانيا، باحثة عن عوالق لأكلها.

عثرَ سكان كورنول جنوب غرب انجلترا على قناديل البحر البرتغالية، التي قد يصل طولها إلى 160 قدمًا، على شاطئ Sennen بالقرب من Portheras Cove بعد أن جرفتها العواصف.

كيف يمكن التعرف على هذه المخلوقات؟

‎وفقًا لصندوق الحياة البرية، فإنه من النادر العثور على قناديل البحر البرتغالية في بريطانيا، ولكن قد تجرفها الرياح القوية في الفترة ما بين سبتمبر وديسمبر. ولكن يمكن التعرف عليها كمخلوقات أرجوانية اللون قد يصل حجمها نحو 12 قدمًا، ولكن قد يصل طول مجسّاتها التي تشبه الأشرطة إلى 160 قدمًا.

‎ونقلت صحيفة الميرور عن المتحدث الرسمي لصندوق الحياة البرية أن “رجل الحرب البرتغالي لا يعد قنديل بحر، إنما يعدّ من الأبابيات، أي مكون من أربع كائنات مختلفة لكلٍ منها وظيفتها الخاصة ولا يمكنها العمل بشكل منفصل، بل تعمل معًا كأنها حيوان واحد”.

ماذا قالت السلطات بخصوصها؟

وأكمل قائلا إن “رجل الحرب” البرتغالي يعيش حياته طافيًا على سطح المياه، ولا يمتلك القدرة على السباحة، بحيث يتحرك إثر الرياح فحسب. لذلك، فقد ينتهي بهم الحال على الشواطئ بعد العواصف الشديدة.

‎كما حذر المتحدث المواطنين بأن هذه المخلوقات “مخيفة ومفترسة، وتصطاد الأسماك الصغيرة والقشريات بمجساتها اللاسعة والطويلة. فعليكم الحذر من مجاستها، فهي خطرة حتى بعد موتها لأيام عديدة”.

‎بالمثل، حذرت السلطات المعنية الناس من الاقتراب من هذه المخلوقات “القناديل” المميتة وأوصت بإبعاد حيوانتهم الأليفة أيضًا عن أي مخلوقات قد يتم إيجادها على الشاطئ.

المصدر: ذا ميرور

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW