فن الاختفاء أثناء التواجد على الإنترنت

إذا لم يُستعمل الإنترنت بشكل آمن وسليم، فقد يوقع مستعمله في مشاكل كثيرة. كثير منا لا يعلم كيف يخفي آثاره في بحر الويب الواسع. لهذا السبب يجب أن يتعلم المرء فن الاختفاء على الإنترنت.

لا شك أن الخصوصيات معرضة لخطر دائم أثناء التواجد على الإنترنت. لكن مجلة “بي سي” (PCMag) أوضحت أن هناك بالفعل طرقًا لإخفاء هويتك دون التخلي عن الإنترنت. فيما يلي تفصيل للجوانب الثمانية التي يجب الاعتناء بها، وفقا للمجلة.

أمن المكالمات الهاتفية

هناك مجموعة واسعة من التطبيقات المتخصصة في إخفاء مكالماتك، حيث يوفر بعضها أرقامًا مؤقتة ومجهولة الهوية يمكنك استخدامها مع الأجهزة بنظامي “أندرويد” (Android) و”آي أو إس” (IOS) تماما كما يعمل الهاتف المستخدم لمرة واحدة.

تذكر أن تقوم بتشغيل جدار الحماية

تقول مجلة “بي سي” إن توصيل جهازك بمودم (modem) مباشرة فكرة سيئة. يجب عليك دائمًا استخدام جهاز توجيه (router) على شبكتك المنزلية لمحاربة محاولات الاختراق. تحتوي أجهزة التوجيه على جدار حماية (firewall) مدمج معها.

وبإمكانك الاعتماد على جدار حماية آخر يمكنك الاعتماد عليه هو برنامج جدار الحماية المثبت على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. يأتي نظام تشغيل (Windows 10) بالفعل مزودًا بجدار حماية “ويندوز فايروول” (Windows Firewall) الفعال.

إخفاء موقعك

سيعرف أي موقع ويب تزوره يطلع على المعرف الرقمي (IP address) الخاص بك، إلى جانب موقعك التقريبي ولغتك المستخدمة. ويمكنك زيارة موقع “MyBrowserInfo” للحصول على تقرير كامل عن المعلومات التي يحفظها متصفحك عنك. إذا كانت نتائجك مثيرة للقلق، فابحث في وحدات إضافة المتصفح (extensions)، مثل Ghostery الذي يمكن استعماله في متصفحات (Chrome) و(Firefox) و(Opera) و(Edge) لتحسين خصوصيتك.

أمن المتصفح

قد يكون من الأسهل عليك حفظ جميع كلمات المرور على متصفحك، ولكن ذلك قد يعرضك للقرصنة في المستقبل. لمنع حدوث ذلك، قم بإيقاف تشغيل خيار حفظ كلمات المرور في المتصفح.

يمكنك بدلاً من ذلك الحصول على مدير كلمات مرور (Password manager) متخصص يعمل عبر جميع أجهزتك، كما تقول مجلة “بي سي”. علاوة على ذلك، تحفظ المتصفحات بيانات أخرى عنك ما لم تستخدم خيارات التصفح الخاصة، مثل “كروم إنكغنيتو”(Chrome Incognito).

خوادم البروكسي والشبكات الافتراضية الخاصة

يمكنك خداع أي متسلل بأنك شخص مختلف تعيش في منطقة مختلفة تمامًا. وذلك عن طريق استخدام خوادم بروكسي والشبكات الافتراضية الخاصة (VPN). اعثر على أفضل شبكات (VPN) المتوفرة لك – واحتفظ بها دائمًا قيد التشغيل – لإخفاء عنوان  IPلجهازك وحجب موقعك أيضا.

إن موقع (CroxyProxy) مثال لخادم بروكسي مجاني يمكنك استخدامه. بينما عادةً ما تتطلب شبكات (VPN) تكلفة بسيطة.

الاختفاء بعالم الإيميل

عندما تكون مختبئًا عبر الإنترنت، لا بد أن تنتبه إلى إيميلاتك بقدر الانتباه الذي توليه لمتصفحاتك.

إذا كنت على استعداد لتغيير خادم البريد الإلكتروني إلى خدمات أقل شهرة وأكثر أمانًا، فإن أفضل ما وجدته مجلة “بي سي” كان خادم “بري فيل” (PreVeil) المجاني. فهو يوفر القدرة على إرسال إيميلات مشفرة بالكامل مع قدرة تخزينية سحابية آمنة.

ولكن إذا كنت تريد الاحتفاظ بحساب “Gmail” الخاص بك، تجنب استخدامه من المتصفحات مباشرة وانتقل لاستخدام تطبيق الإيميلات “Mail” المثبت مسبقًا في ويندوز وماك.

تجنب الإيميلات التطفلية

لا تنقر أبدًا على رابط في رسالة بريد إلكتروني تطفلية (Spam). بل الأفضل من ذلك، تجنب فتحها تماما. ولكن هل يمكنك تجنب تلقيها أبدا؟

يقدم (Gmail) خدمة يمكنك من خلالها استخدام عنوان بريد إلكتروني “مستعار”. سيكون هذا البريد الإلكتروني الوهمي بمثابة سلة المهملات للبريد التطفلي. يمكن القيام بذلك بسهولة عن طريق نقل بريدك الإلكتروني الأصلي، مثل “[email protected]”، إلى “[email protected]”.

سيتم إرسال الإيميلات الموجهة إلى الاسم المستعار إلى صندوق الوارد الخاص بك، ولكن لن يتمكن مرسلو البريد التطفلي من الوصول إلى بريدك الإلكتروني الأصلي أو حتى معرفته.

احذر من وسائل التواصل الاجتماعي

يجني فيسبوك الأموال عن طريق إرسال إعلانات على صفحتك. وهذا يعني أنه أحيانًا يجعل بياناتك متاحة لكيانات مشكوك فيها، كما تقول “بي سي”.

لتأمين حسابك على فيسبوك (جزئيًا على الأقل)، انتقل إلى قائمة الحساب (Account Menu) في الجزء العلوي الأيمن واختر الإعدادات والخصوصية (Settings and Privacy). ثم قم بتحرير جميع الخيارات لتحديد دقيق لمن بإمكانه الاطلاع على معلوماتك.

يمكن تطبيق هذا في الغالب على جميع منصات الوسائط الاجتماعية مثل تويتر و”لينكد إن” و”إنستغرام”، وما إلى ذلك.

فن الاختفاء أثناء التواجد على الإنترنت

تذكر أنه لا يوجد أي برنامج أو جهاز يمكنه إبقائك مجهول الهوية وبعيدًا عن أعين المتطفلين بنسبة 100٪. ولكن إذا تمكنت من الوصول إلى درجة 95٪ من الأمان، فيجب على الأقل محاولة القيام بذلك.

المصدر: PCMag

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW