بريطانيا: علماء يحذّرون من مواجهة أعياد ميلاد قاسية بسبب الوباء

حذر البروفيسور جوناثان فان تام من أزمة جديدة خلال فترة عيد الميلاد بسبب انتشار فايروس كوفيد-19 وقال أنه يعتقد أن  “الأشهر القادمة ستكون صعبة للغاية”.

وقال البروفيسور جوناثان أن استجابة المملكة المتحدة متأخرة. وأضاف معلقًا أن العديد من المواطنين يظنوا أن الوباء انتهى.

وقال متحدثاً لإحدى القنوات الإخبارية البريطانية: أعتقد أن الأشهر القادمة ستكون صعبة للغاية وأن الوباء لم ينتهي بعد.

وعندما تم سؤال البروفيسور جوناثان عن تجنب الإغلاقات خلال فترة عيد الميلاد، قال أن أشهر الشتاء هي الأصعب وعلينا الاستعداد لها.

في أشهر الشتاء عادةً ما تنتشر عدوى الإنفلونزا الموسمية والعديد من الأمراض النفسية الأخرى، إضافة إلى إنتشار فايروس كوفيد-19 في هذا العام.
لهذا يعتقد البروفيسور أن الأشهر القادمة ستوضّح لنا ما إن كان برنامج التطعيم فعّالاً أم لا.

يعتقد البروفيسور جوناثان، أحد كبار الشخصيات في القطاع الطبي، أن إستخدام الكمامة والحذر في التعامل مع الناس سيكون الحد الفاصل لقياس مدى سوء الأشهر القادمة.

كما شجع البروفيسور على ضرورة تلقي جرعة اللقاح المعززة لمن أمكنه ذلك..

الجدير بالذكر أيضاً أن معدلات الإصابة بفايروس كوفيد-19 لا تزال مرتفعة، حيث أنها أكثر إرتفاعاً في بريطانيا من باقي دول أوربا.

وقال البروفيسور – مشيراً إلى أعداد الإصابات – : بالرغم من أنها انخفضت في الأربع أيام السابقة، إلا أن العدوى بدأت بالإنتشار بين كبار السن، وعبّر عن قلقه من ارتفاع أعداد الوفيات في الفترة المقبلة.
كما أنه ذكر أن الكمامات تقي من الوباء، إلا أنه شجع على أخذ المطعوم واتباع الاجراءات اللازمة لتكون ذات جدوى أكبر.

وعند سؤال البروفيسور جوناثان عن إستقالة العالم جيريمي فارار من مجموعة سيج أجاب: أعتقد أنه من الواضح جداً أنه – جيريمي فارار –  شَعَرَ أنه تم تزويد الحكومة البريطانية بجميع المعلومات اللازمة التي قد تحتاج لها.
وأضاف : أن السيد جيريمي يريد أن يعود للتركيز على عمله الأساسي في Wellcome Trust .

وأخيراً قال البروفيسور: أنه في حال زادت أعداد الإصابة في فايروس كوفيد – 19 لن يكون بالكافي الإكتفاء بهذه الإجراءات، بل علينا إتباع التباعد الاجتماعي وإرتداء الكمامة في الأماكن العامة وتلقي جرعتي اللقاح الإلزامية والمعززة لمن أمكنه ذلك

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW