إدانة رجل في ليفربول بقتل طفله ذي الـ 6 شهور

إدانة رجل في ليفربول بقتل طفله ذي الـ 6 شهور (أنسبلاش/ jill-sauve)
إدانة رجل في ليفربول بقتل طفله ذي الـ 6 شهور (أنسبلاش/ jill-sauve)

أدين رجل في ليفربول بقتل طفله البالغ من العمر ستة أشهر بعد أن عُثر على الرضيع مصابًا بإصابات قاتلة.

تم تشخيص الطفل “روبرت” بمتلازمة داون منذ ولادته وقضى الأشهر القليلة الأولى من حياته في المستشفى بصدد مشاكل صحية مختلفة، وذلك حسبما تداولته الأنباء.

في 18 فبراير 2021، غادرت والدة روبرت، غابرييلا أيون، منزل العائلة في ويدنيس من ليفربول للذهاب إلى المتجر. كان ذلك في الساعة 11:25 قبل الظهر، لكنها عادت بعد بضع مجرد ستة دقائق في الساعة 11:31 إلى المنزل.

عندما دخلت المنزل، رأت ميهاي كاتالين جولي، 28 عامًا، مع روبرت. إذ قال الرجل إن الرضيع “بدا مريضا”، حسبما استمعت المحكمة. وقيل للمحكمة إن الزوجان حاولا إنعاش الطفل دون جدوى، وسرعان ما تم نقله للمستشفى حيث وُضع الصغير في غيبوبة مستحثة من أجل استقراره.

عند التقييم، كشف الأطباء أن روبرت كان في حالة حرجة وقد أصيب بكسر في الجمجمة وإصابة دماغية لا يمكن علاجها. ووفقا للأنباء، وجدت اختبارات أخرى أن روبرت تعرض أيضًا لإصابات إضافية، بما في ذلك كسور في الأضلاع وإصابة في الدماغ، يُعتقد أنه تعرض لها منذ 7 فبراير.

توفي الطفل بعد ثلاثة أيام، وانتقلت القضية من أيدي الطاقم الطبي إلى جهاز الشرطة الذي فتح تحقيق واعتقل الضباط كلا الوالدين للاشتباه في قتل روبرت وتم توجيه التهم إليهما لاحقًا.

على الرغم من مزاعم الأب بحبه لطفل وتذرعه بدفع أكثر من 4 آلاف جنيه إسترليني في تكاليف سيارات الأجرة من وإلى المستشفيات في الأشهر القليلة الأولى من حياته. وجدت التحقيقات أن الأم قد بحثت عبر الإنترنت في “كيفية إزالة الكدمات”، حسبما ورد.

أُدين جولي يوم الاثنين 25 أكتوبر بقتل روبرت إيون بعد محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع في محكمة ليفربول الملكية، وأدينت إيون، 35 عامًا، بالتسبب في وفاته أو السماح بها.

ومن المقرر أن يتم الحكم على الزوجين في محكمة ليفربول الملكية في 26 نوفمبر.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW