العرب في بريطانيا | 6.5 مليون مريض في بريطانيا ينتظرون دورهم لإجراء...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

6.5 مليون مريض في بريطانيا ينتظرون دورهم لإجراء عمليات روتينية

6.5 مليون مريض في بريطانيا ينتظرون دورهم لإجراء عمليات روتينية
فريق التحرير June 17, 2022

أظهرت الأرقام الرسمية ارتفاعاً قياسياً في عدد المرضى الذي ينتظرون دورهم لإجراء عمليات روتينية في مستشفيات إنجلترا.

ومع تفاقم الأزمة التي تعاني منها هيئة خدمات الصحة الوطنية(NHS) فإن واحد من كل تسعة أشخاص في بريطانيا أي حوال 6.48 مليون شخصا ما زالوا ينتظرون لإجراء عمليات جراحية مثل استبدال مفصل الورك أو عمليات عدسة العين وارتفع الرقم من 6.36 مليون مريض في آذار /مارس الماضي.

ومازال حوالي ال 323093 مريضاً ينتظرون دورهم منذ عام تقريباً لإجراء عملياتهم حيث ازدادت أعدادهم بنسبة 5.5 في المئة.

بينما كان هناك حوالي ال12735 مريضا ينتظر دوره في قوائم مستشفيات إنجلترا قبل أن يضرب فيروس كورونا البلاد عام 2020.

ووعد وزير الصحة ساجد جافيد بحل مشكلة المرضى الذين انتظروا أكثر من عام واحد وإنهاء فترات الانتظار الطويلة بشكل كامل بحلول عام 2025.

وسيلجأ الوزير إلى رفع رسوم التأمين بنسبة 1.25 في المئة الأمر الذي يمنح القطاع الصحي البريطاني 30 مليار باوند إضافية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وعلى الرغم من الديون التي تكبدها القطاع الصحي في بريطانيا فقد شهد قطاع الإسعاف تحسناً طفيفاً بالآونة الأخيرة.

واضطر أكثر من 19 ألف مريضا للانتظار حتى 12 ساعة أو أكثر لكي يحصلوا على سرير وسط ظروف طبية وصفها الخبراء أنها غير إنسانية.

وانخفض عدد المرضى الذين ينتظرون في قسم الإسعاف عن الشهر الماضي بمقدار الخمس تقريبا ويؤكد المسعفون أن عدد كوادر الإسعاف الخاصة بهيئة خدمات الصحة الوطنية في إنجلترا لا تستطيع حل الأزمة والاستجابة بسرعة لجميع الاتصالات.

وفي الفترة الماضية تمكنت الأطقم الطبية من معالجة أقل من ثلاثة أرباع المرضى خلال فترة أربع ساعات بعد وصولهم إلى أقسام الإسعاف المكتظة بالمرضى، وتظهر هذه النسبة تحسناً طفيفاً عن الشهر الماضي ، لكن نسبة عدد المرضى الذين تلقوا العلاج ما زالت ثالث أقل نسبة معالجة يتم تسجيلها على الإطلاق.

ومازالت استجابة الإسعاف بطيئة إلى حد ما في وصولها للمرضى أو المصابين علماً أن سرعت الاستجابة شهدت تحسنا عن الشهر الماضي، وقال الأطباء :” لابد من اتخاذ إجراءات عاجلة لتجيب المرضى الموت دون داع”.

وحذر تقرير آخر من أن التأخر في تسليم ملفات المرضى لقسم الإسعاف يؤدي إلى تأخير معاينة المرضى لمدة تصل إلى 24 ساعة ما يعني أن العشرات من المرضى لقوا حتفهم لأن سيارات الإسعاف لم تستطع الاستجابة لجميع الاتصالات التي تتلقاها.

هذا وأظهرت إحصائيات هيئة خدمات الصحة الوطنية NHS أن التراكم في عدد المرضى المسجلين في قوائم المستشفيات ارتفع بنسبة 2 في المئة خلال شهر نيسان /أبريل.

وبلغ عدد المرضى المنتظرين في قوائم المستشفيات خلال نيسان/أبريل من عام 2020 حوالي 3.95 مليون مريض قبل ان يثير وباء كورونا فوضى كبيرة في المستشفيات ويتسبب بإلغاء عشرات آلاف العمليات الطبية الروتينية.

ويتوقع مسؤول القطاع الصحي في بريطانيا NHS استمرار زيادة أعداد المرضى في قوائم الانتظار وقد يصل عددهم إلى 10.7 مليون مريض في آذار/مارس عام 2024.

ومن بين 6.5 مليون مريض ينتظرون دورهم لإجراء عمليات روتينية فإن ما نسبته 61. (sweet-factory) 7 في المئة من المرضى انضموا إلى هذه القوائم خلال الأشهر الأربعة الماضية لتلقي المعاينة من قبل هيئة خدمات الصحة الوطنية NHS.
وبموجب كتيب القواعد الخاص بهيئة خدمات الصحة الوطنية NHS يحق لجميع المرضى تلقي العلاج في غضون 18 أسبوعا.

وانخفضت اعداد المرضى الذين ينتظرون منذ عامين بنسبة 24.2 في المئة لكن عدد المرضى الذين سجلوا أسماءهم في قوائم الانتظار خلال شهر نسيان/أبريل وصل إلى 12735 وهو خمسة أضعاف ما كان عليه الرقم في الشهر نفسه من العام الماضي.

وأعلنت الحكومة البريطانية عن خطة لإنعاش القطاع الصحي في بريطانيا في وقت سابق من هذا العام، ووعدت الحكومة بحل مشكلة المرضى الذين انتظروا لمدة عامين أو أكثر خلال شهر تموز /يوليو، بالإضافة إلى معاينة جميع المرضى الذين انتظروا لمدة عام بحلول شهر آذار/مارس عام 2025.

وسيتم تمويل الخطة الجديدة عبر زيادة الضرائب التي دخلت حيز التنفيذ من العام الماضي، وقد وصفت النقابات الصحية الخطة بأنها “غير مجدية بما فيه الكفاية”.

وقال تيم ميتشل نائب عميد الكلية الملكية لجراحي إنجلترا، إن خفض عدد المرضى الذين انتظروا لمدة عامين سيشكل بصيص أمل بالنسبة لهؤلاء.

وحذر أيضاً من أن هيئة خدمات الصحة الوطنية NHS ستواجه المزيد من الطلب على خدماتها بسبب النقص الكبير في عدد الموظفين.

وأظهرت هيئة خدمات الصحة الوطنية NHS في إنجلترا أن حوالي 439306 مريضاً اضطروا للانتظار ستة أسابيع لإجراء بعض الفحوصات الطبية مثل الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي
علماً أن عدد هؤلاء المرضى بلغ 310802 الشهر السابق.

وبحسب خطة الحكومة البريطانية فإن 95 في المئة من المرضى يجب أن يكونوا قد حصلوا على نتائج اختباراتهم الطبية في غضون ستة أسابيع بحلول آذار/ مارس 2025.

وأظهرت أرقام قسم الإسعاف أن حوالي 2.19 مليون شخص في إنجلترا زاروا قسم الإسعاف والطوارئ في شهر أيار/ مايو ما يجعله أكثر الشهور ازدحاماً.

وتمت معاينة 73 في المئة من المرضى خلال أربع ساعات وهو ثالث أقل معدل بتم تسجيله في السجلات العلاجية منذ عام 2010.

 

 

المصدر : Daily Mail


 

 

اقرأ أيضاً : 

التمريض أحد الوظائف الثلاث الأهم في بريطانيا لعام 2022

مسؤولو الصحة في بريطانيا يحذرون من ارتفاع حالات التهاب الكبد لدى الأطفال

عشرات المرضى في بريطانيا ينتظرون أكثر من ثلاث سنوات من أجل جراحة روتينية