العرب في بريطانيا | وزيرة الخارجية البريطانية تتوقع استمرار الحرب ف...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

وزيرة الخارجية البريطانية تتوقع استمرار الحرب في أوكرانيا عشر سنوات

وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس
فريق التحرير April 29, 2022

توقعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس استمرار الحرب في أوكرانيا عشر سنوات، كما حثّت الحلفاء الغربيين على وضع استراتيجية؛ لدعم أوكرانيا وتعزيز قدراتها العسكرية.

وزيرة الخارجية البريطانية تحذر من عواقب استمرار الحرب في أوكرانيا

 

وزيرة الخارجية البريطانية تحذر من عواقب استمرار الحرب في أوكرانيا ( وكالة الأناضول GIAN- MARCO BENEDETTO)

في خطاب مهم عن السياسة الخارجية الليلة الماضية حذرت وزيرة الخارجية ليز تروس من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يشنّ هجمات على مولدوفا أو جورجيا إنْ سُمح له بالاحتفاظ بالأراضي الأوكرانية، ما قد يؤدي إلى استمرار الحرب لسنوات قادمة، وإلى عواقب وخيمة في جميع أنحاء العالم.

وقالت تروس: إن على بريطانيا وحلفائها “المضي قدمًا وبسرعة لإخراج روسيا من أوكرانيا بأكملها”.

وأضافت تروس أن الحرب في أوكرانيا يجب أن تكون الحافز لإصلاح نهج الغرب تجاه الأمن الدولي، مشددة على ضرورة عدم منح روسيا أي أرض أوكرانية في أي محادثات سلام.

كما أكدت تروس على أهمية تعزيز المملكة المتحدة لقواتها العسكرية، وبناء تحالفات مع الدول الحرة في جميع أنحاء العالم، إلى جانب استخدام قوتها الاقتصادية لردع الذين “لا يلتزمون بالقوانين الدولية”.

وفي بيان منفصل في (Mansion House) في لندن أشارت ليز تروس إلى أن روسيا قادرة على منع أي عمل فعال في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأن بوتين يرى حق النقض الذي يستخدمه على أنه ضوء أخضر للهمجية.

وقالت: إن أحداث الأشهر الماضية يجب أن تكون “حافزًا للحلفاء الغربيين”؛ لمضاعفة دعمهم للحكومة في كييف، وتوفير الأسلحة الثقيلة التي تحتاجها “لإخراج روسيا من أوكرانيا بأكملها”.

وتابعت: “نحن بحاجة إلى نهج جديد يمزج بين الأمن العسكري والأمن الاقتصادي، ويبني تحالفات عالمية أقوى حيث تكون الدول الحرة أكثر حزمًا وثقة بالنفس”.

مخاوف من استخدام الأسلحة النووية!

هذا وأثار بعض الوزراء في الحكومة البريطانية مخاوف من أن انتكاسات روسيا العسكرية في أوكرانيا قد تدفع بوتين إلى استخدام صواريخ نووية قصيرة المدى أو أسلحة كيماوية.

وعلى الرغم من أن بوتين لم يذكر الأسلحة النووية مباشرة في خطاباته، إلا أنه من شبه المؤكد أنه قد يستخدم الصاروخ النووي الجديد “سارمات” – يُسمّى أيضًا “شيطان 2” – الذي اختُبر أول مرة قبل أيام فقط، والذي تفاخر بوتين بأنه يمثل محور التفوق العسكري المتجدد.

وهذه التهديدات المبطنة جاءت في الوقت الذي زعمت فيه موسكو أنها نفذت ضربة صاروخية في جنوب أوكرانيا لتدمير “كميات ضخمة” من الأسلحة التي قدمها الغرب.

 

 

المصدر: Daily Mail


اقرأ أيضًا:

روسيا تعلن منع دخول بوريس جونسون لأراضيها بسبب موقفه من حربها في أوكرانيا

خلاف بين بريتي باتيل وليز تروس بسبب اللاجئين الأوكرانيين

جونسون يتعهد بإرسال 120 مركبة عسكرية مدرعة لأوكرانيا