العرب في بريطانيا | نواب محافظون : من يقارن بوتين بإسرائيل مخطئ تار...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

نواب محافظون : من يقارن بوتين بإسرائيل مخطئ تاريخيا ويرتكب خطيئة واقعيا وأخلاقيا !

بوتين (بيكسباي)
فريق التحرير February 28, 2022

واجهت النائبة في حزب العمال البريطاني عن منطقة وسط سندرلاند جولي إليوت (Julie Elliott) عاصفة من الانتقادات اللاذعة، ووُصفت بارتكاب خطيئة، تاريخيًا واقعيًا واخلاقيًا، لمقارنتها بين غزو فلاديمير بوتين لأوكرانيا والوضع في إسرائيل وفلسطين.

 

 

مقارنة بوتين باسرائيل 

 

مَن يقارن بوتين بإسرائيل: "مخطئ تاريخيا ، ويرتكب خطيئة، واقعيا وأخلاقيا! (أنسبلاش)
مَن يقارن بوتين بإسرائيل: “مخطئ تاريخيا ، ويرتكب خطيئة، واقعيا وأخلاقيا! (أنسبلاش)

ألا أن إليوت أكدت بحزم على أن القانون الدولي ينطبق على الحالتين كلتيهما، ودعت الحكومة إلى النظر بالاعتراف بدولة فلسطين جنبًا إلى جنب مع إسرائيل سعياً وراء حل الدولتين.

 

وكانت إليوت تخاطب مجلس العموم، معربة عن تعاطفها الكامل مع الشعب الأوكراني. غير أنها أكدت أيضًا أنه لدى الحديث عن القانون الدولي، فلا يجب الكيل بمكيالين. وقالت إنها أصغت بانتباه إلى الوزيرة أماندا ميلينج (Amanda Milling)، وزيرة الدولة لشؤون آسيا والشرق الأوسط تتحدّث بحماس شديد عن الأهمية المطلقة لسيادة الدول. (zgardensantamonica.com) ولكنها تساءلت بفطنة: عندما يسمع الفلسطينيون هكذا طروحات، ماذا تتوقعون منهم أن يشعروا، وكيف سيكون رد فعلهم؟

 

لم يحظ كلامها باعجاب وزير العمل والمعاشات السابق ستيفن كراب (Stephen Crabb) من حزب المحافظين الذي تصدّى لها، ووصف مقارنتها بأنها خطأ وخطيئة، تاريخيًا وواقعيًا وأخلاقيًا ! وقال إنها “لم تُلحق ضررًا فادحًا بالشعب الأوكراني فحسب، ولكن أيضًا بشعب فلسطين وشعب إسرائيل على حد سواء، الذين يواجهون وضعًا فريدًا ومشاكل لا حصر لها ‘.

 

ولكن إليوت لم تدع سيل انتقاداته يمر دون رد حاسم، وقالت: ” كنت أتحدث عن التمسّك بأحكام القانون الدولي الذي تغنّى به الوزير، ليعلم الجميع أن أهمية التمسك بالقانون الدولي وتنفيذ أحكامه بعدالة، أمر بالغ الاهمية في أوكرانيا وفلسطين على حد سواء”.

 

حظر كامل وشامل للمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية

 

مَن يقارن بوتين بإسرائيل: "مخطئ تاريخيا ، ويرتكب خطيئة، واقعيا وأخلاقيا! (أنسبلاش)
مَن يقارن بوتين بإسرائيل: “مخطئ تاريخيا ، ويرتكب خطيئة، واقعيا وأخلاقيا! (أنسبلاش)

 

ودعت إليوت إلى “حظر كامل وشامل للمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية” في الضفة الغربية وقالت إن الاعتراف بفلسطين هو “الحد الأدنى” لما يجب أن تفعله المملكة المتحدة كجزء من حل الدولتين للصراع الذي أنهك منطقة الشرق الاوسط منذ عقود.

 

أما الدكتورة فيليبا ويتفورد ( Dr Philippa Whitford) النائبة عن منطقة سنترال أيرشاير (Central Ayrshire) في اسكتلندا، والتي ساندت إليوت في تشجيع الدعوة للإعتراف بدولة فلسطينية فقالت: بعد 55 عامًا من الاحتلال، و 15 عامًا من حصار غزة، والضم المستمر لاجزاء واسعة من الضفة الغربية، فقد أصبح حل الدولتين عبثيًا، وأمرًا غير عملي وغير واقعي، ما لم تتخل إسرائيل كليًا عن سياستها الحالية.

 

وقالت الدكتورة ويتفورد: “يواجه الفلسطينيون مضايقات مستمرة، ويُمنعون من التنقل بحرية. وتُهدم منازلهم بينما تتوسع المستوطنات يوميًا، فيما يُعد ضمًا فعليًا وتكريسًا للأمر الواقع.

 

وأدلى النائب عن حزب المحافظين عن منطقة جنوب بلاكبول سكوت بنتون (Scott Benton) بدلوه في انتقاد النائبة إليوت قائلًا إن موقفها “يطلب من حكومة المملكة المتحدة التخلّي عن التزامها الواضح بعملية السلام، والتحديد المسبق لنتائج المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين”.

 

 

مَن يقارن بوتين بإسرائيل: "مخطئ تاريخيا ، ويرتكب خطيئة، واقعيا وأخلاقيا! (أنسبلاش)
مَن يقارن بوتين بإسرائيل: “مخطئ تاريخيا ، ويرتكب خطيئة، واقعيا وأخلاقيا! (أنسبلاش)

وقال النائب بنتون إن الاعتراف بدولة فلسطين ليس “مجرد لفتة لا معنى لها” بل إن دعم هذه الفكرة ” يمكن ان يقود الى تعنّت السلطة الفلسطينية، والى تكريس إرهاب حماس في قطاع غزة، عبر الإيحاء بأن السياسات الحالية للقيادة الفلسطينية تتفق مع كونها دولة ذات سيادة، ولكن الواقع ليس كذلك بكل تاكيد.

 

وقال بنتون: ‘إن نشوء دولة فلسطينية مسالمة هو في مصلحة إسرائيل ومهم لأمنها على المدى الطويل، ولكن ينبغي أن نكون واضحين، لأن أكبر عقبة أمام السلام هي حماس، فهدفها المعلن هو القضاء على إسرائيل والشعب اليهودي.’

 

وقالت وكيلة وزارة الخارجية أماندا ميلينج (Amanda Milling) إن المملكة المتحدة ستعترف بدولة فلسطينية ” عندما يخدم هذا الاعتراف أهداف عملية السلام”.

 

وأعربت ميلينغ أمام مجلس العموم عن اعتقادها الراسخ بأن الحل العادل والدائم الذي يؤدي الى تحقيق السلام لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء، كان ينبغي أن يرى النور منذ أمد بعيد. وأكدت ان المفاوضات بين الجانبين، والتي تأخذ بعين الاعتبار مصالح الطرفين المشروعة وتستجيب لتطلعات الشعبين، هي السبيل الامثل لحل هذه المعضلة.

 

المصدر: Daily Mail

 


 
اقرأ أيضًا:

كيف تؤدي قاعدة تجسس أمريكية في ريف بريطانيا دورًا حيويًا في مواجهة روسيا؟

لا نقول في غزو روسيا لـ أوكرانيا : اللهمّ اضرب الظالمين بالظالمين

روسيا تحظر الطائرات البريطانية من استخدام مطاراتها ومجالها الجوي ردًا على العقوبات