العرب في بريطانيا | لماذا الأجواء دافئة في بريطانيا خلال نوفمبر 2022؟

1446 محرم 7 | 14 يوليو 2024

لماذا الأجواء دافئة في بريطانيا خلال نوفمبر 2022؟

لماذا الأجواء دافئة في بريطانيا خلال نوفمبر 2022؟
فريق التحرير November 12, 2022

سجلت اسكتلندا وأيرلندا الشمالية أعلى حرارة مسجلة في شهر نوفمبر هذا العام، إذ أن الأجواء دافئة ومعتدلة نوعًا ما في بريطانيا حاليًا.

هذا وقد سجل مكتب الأرصاد خلال الليل درجات حرارة بلغت 14.6 درجة مئوية في كينلوس وبريستويك في اسكتلندا ، و 14.5 درجة مئوية في ماجيليجان في مقاطعة لندنديري.

في العادة، يتراوح متوسط ​​درجات الحرارة ليلاً في المملكة المتحدة في هذا الوقت من العام بين 4-6 درجات مئوية. يقول خبراء الأرصاد الجوية إن الطقس المعتدل هو نتيجة تيار رياح قوي جلب هواءًا دافئًا من الجنوب.

وهذه أخبارٌ جيدة للكثير من المواطنين الذين كانوا يشعرون بالقلق بشأن فواتير الطاقة اللازمة لتدفئة المنزل، ولكنها تعتبر أيضًا أخبارًا سيئة عند الأخذ بعين الاعتبار التغيير المناخي ومدى تأثيره على طقس والمناخ العام.

ويقول سايمون كينج، مراسل بي بي سي ويذر، إن درجات الحرارة المرتفعة بشكل غير معتاد في نوفمبر ترجع إلى تيار الرياح الجنوبي.

ووضح ذلك قائلًا: “الرياح الجنوبية تجلب الهواء الدافئ من المناطق الاستوائية.

 

أجواء معتدلة ودافئة في أنحاء بريطانيا
أجواء معتدلة ودافئة في أنحاء بريطانيا (Unsplash)

 

هل الأجواء الدافئة نتيجة التغيير المناخي؟

وأكمل كينج حديثه: “على الرغم من أن هذه الأجواء الدافئة غير معتادة، إلّا أنها غير مرتبطة بالتغير المناخي”

فقال أن الرياح الجنوبية الحارّة ليست ظاهرة جديدة وإنما نشهدها في بريطانيا كثيرًا.

وسجلت  أعلى درجة حرارة خلال النهار في شهر نوفمبر في المملكة المتحدة في عام 2015، عندما وصلت درجات الحرارة إلى 22.4 درجة مئوية. وكانت أيضًا مرتبطة بالرياح الجنوبية الدافئة. (Ultram)

ولكن خلال هذا العام، شهدت بريطانيا أكثر أسبوعًا ماطرًا في نوفمبر، وأعلى حرارة مسجلّة في شهر يوليو عندما وصلت 40 درجة مئوية. وهذا نتيجة التغيير المناخي الذي تسبب به الإنسان.

فقد ارتفعت درجات الحرارة للعالم حوالي 1.1 درجة مئوية فوق مستويات درجات الحرارة ما قبل الصناعة، وهذه الزيادة تسببت بكوارث طبيعية مثل الفياضانات في باكستان.

 

رياح جنوبية دافئة تتجه إلى بريطانيا
رياح جنوبية دافئة تتجه إلى بريطانيا (Unsplash)

 

هل ستتغير الأجواء من دافئة إلى باردة قريبًا؟

من المرجح أن يتغير الطقس مرة أخرى الأسبوع المقبل عند انتهاء موجة الرياح الجنوبية الدافئة، ما يعني طقس أكثر برودة.

ومن المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة ابتداءًا من يوم الثلاثاء، 15 نوفمبر.

ومع ذلك، فستكون الأجواء دافئة في نهاية هذا الأسبوع وفقًا للأرصاد الجوية، إذ قد تصل في الصباح إلى 18 أو 19 درجة مئوية.

 

المصدر BBC

 


 

اقرأ المزيد

طقس بريطانيا.. دعوات لأخذ الحيطة والحذر لهطول أمطار غزيرة صحبة رياح قوية

برودة الطقس قد تتسبب بتغريم سائقي السيارات في بريطانيا 2500 باوند

طقس بريطانيا: موجة دافئة تعبر مناطق متفرقة من البلاد

loader-image
london
London, GB
2:26 pm, Jul 14, 2024
temperature icon 21°C
few clouds
Humidity 57 %
Pressure 1012 mb
Wind 8 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 20%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:59 am
Sunset Sunset: 9:12 pm