العرب في بريطانيا | كيف يؤثر تغيير الساعات في نهاية مارس على الصحة؟...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

كيف يؤثر تغيير الساعات في نهاية مارس على الصحة؟

تغيير الساعات
فريق التحرير March 11, 2023

آخر أحد من شهر آذار/ مارس من كل عام، والموافق لـ26 مارس هذا العام، يبدأ تغيير الساعات وتدخل بريطانيا التوقيت الصيفي.

ورغم أن التوقيت الشتوي يبدو مغريًا لأنه يجعل البريطانيين يتمتعون بالنوم ساعة إضافية، إلا أن نظام تغيير التوقيت مرتين في السنة يمكن أن يكون مثيرًا للجدل. ففي عام 2019، صوت البرلمان الأوروبي لإلغاء تغيير التوقيت بعد أن وجدت دراسة أن 84 في المئة من الأشخاص في البلدان الخاضعة لنظام التوقيت الصيفي يرغبون في ذلك.

ومع ذلك، وجد استطلاع أجراه موقع (YouGov) أن معظم البريطانيين، 44 في المئة، يؤيدون نوعًا ما البقاء على التوقيت الصيفي، بينما صوت 39 في المئة لإلغائه.

ما المخاطر الصحية المتعلقة بتغيير الساعات؟

Big Ben London during daytime
كيف يؤثر تغيير الساعات على الصحة؟ (آنسبلاش)

توجد بعض المخاوف الصحية المتعلقة بتغيير الساعات، حيث أظهرت بعض الدراسات أنه يعطل دورات النوم الطبيعية ما قد ينعكس سلبًا على الصحة الجسدية والعقلية.

وفقًا لمايو كلينيك، فإن الدماغ البشري لديه ساعة بيولوجية تعمل على مدار 24 ساعة. وسواء كان التوقيت يمنحك ساعة نوم إضافية أو لا فإن هذا يسبب اضطرابًا في دورة النوم وقد يكون من الصعب على بعض الأشخاص التكيف مع الجدول الزمني الطبيعي.

يمكن أن تؤدي اضطرابات النوم بدورها إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وعلى ضوء ذلك فحصت دراسة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى ماساتشوستس العام في عام 2019 تأثير قلة النوم على أمراض القلب لدى الفئران. ووجدت أنه بعد 16 أسبوعًا، طورت الفئران التي تعطلت دورات نومها لويحات شريانية أكبر مقارنة بالفئران ذات أنماط النوم العادية.

وكان لدى الفئران التي تعاني من قلة النوم ضعف على مستوى خلايا الدم البيضاء، إضافة إلى وجود كميات أقل من الهيبوكريتين، الهرمون المسؤول عن تنظيم حالات النوم والاستيقاظ.

وفي هذا السياق قال الدكتور مايكل تويري، مدير المركز الوطني لأبحاث اضطرابات النوم التابع للمعهد الوطني للقلب والغداء والدم في الولايات المتحدة: يبدو أن هذا هو العارض المباشر حتى الآن للعلاقة التي تربط أمراض الدم والقلب والأوعية الدموية بجودة النوم.

تجدر الإشارة كذلك إلى أن التوقيت الصيفي ارتبط بزيادة في النوبات القلبية والسكتات الدماغية. ففي الولايات المتحدة، أبلغت المستشفيات عن ارتفاع بنسبة 24 في المئة سنويًّا في النوبات القلبية عند دخول التوقيت الصيفي.

وأظهرت الأبحاث أيضًا زيادة في حوادث السيارات في الأشهر الباردة، فحسب بيانات شركة Zurich Insurance، من المرجح أن يتعرض السائقون لحادث مرور بين الساعة 4 و7 مساءً في شهر نوفمبر. وبعد تغيير التوقيت، لاحظت الشركة زيادة بنسبة 10 إلى 15 في المئة في الحوادث خلال تلك الفترة مقارنة ببقية اليوم.

كيف يؤثر تغيير الساعات على الصحة العقلية؟

grayscale photo of woman right hand on glass
كيف يؤثر تغيير الساعات على الصحة؟ (آنسبلاش)

يعيش معظم البريطانيين حالة اكتئاب في الشتاء، لأنهم يشعرون بالتعب وآلام في العضلات بسبب نقص فيتامين (د) الذي توفره الشمس.

ويعاني بعض الأشخاص أيضًا من اضطراب عاطفي موسمي (SAD) نتيجة لقصر النهار في الشتاء. ووفقًا لـ NHS، تشمل أعراض هذا الاضطراب تردي المزاج لفترة طويلة ، وفقدان الشغف أو عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية العادية، والتهيج، والشعور باليأس أو الشعور بالذنب، والنوم لفترة أطول من المعتاد.

تقول NHS بهذا الصدد إن نقص ضوء الشمس قد يمنع الغدة النخامية والوطاء (hypothalamus) من العمل بشكل صحيح، ما قد يؤثر على إنتاج الميلاتونين (هرمون النوم) والسيروتونين (هرمون المزاج)، وكذلك إيقاع الساعة البيولوجية للجسم.

المصدر: Independent


اقرأ أيضًا:

كيف يمكن أن يتسبب الحرمان من النوم في حدوث التهابات؟

النوم أقلّ من خمس ساعات يوميًّا يُشكل خطرًا على الصحة

تاريخ بدء العمل بالتوقيت الصيفي في بريطانيا في 2023