العرب في بريطانيا | طقس بريطانيا: استمرار موجة الحر مع التحذير من ا...

1445 شوال 13 | 22 أبريل 2024

طقس بريطانيا: استمرار موجة الحر مع التحذير من العواصف بمناطق عدة

طقس بريطانيا
فريق التحرير September 11, 2023

تستمر موجة الحر غير المسبوقة في بريطانيا خلال شهر أيلول/سبتمبر، وأصبح يوم الأحد اليوم السابع على التوالي الذي تتجاوز فيه درجات الحرارة عتبة 30 درجة مئوية.

وصنفت هيئة الأرصاد الجوية السبتَ الماضي أكثرَ أيام السنة حرًّا حتى الآن، إذ سجل درجة حرارة قياسية تبلغ 32.7 درجة مئوية في هيثرو.

موجة الحر في بريطانيا

موجة الحر
 خبراء الأرصاد يحذرون من استمرار موجة الحر (Unsplash)

وعلى الرغم من استمرار ارتفاع درجات الحرارة بصفة عامة، يتوقع أن تشهد مناطق جنوب إنجلترا أكثر درجات الحرارة ارتفاعًا، ومن المتوقع أن يشهد العديد من المناطق أمطارًا رعدية!

وبهذا الصدد أصدر مكتب الأرصاد الجوية (Met Office) أمس الأحد، تحذيرًا باللون الأصفر من العواصف الرعدية، من الساعة الـ2 ظهرًا إلى الساعة الـ11:59 مساءً بتوقيت جرينتش.

وشمل هذا التحذير معظم أيرلندا الشمالية وأجزاء من شمال إنجلترا وويلز وأجزاء من جنوب اسكتلندا.

وتوقع خبراء الأرصاد تساقط كميات كبيرة -تصل إلى 50 ملم- من الأمطار، وشمل التحذير أيضًا احتمال حدوث فيضانات مفاجئة وهبوب رياح عاتية، ما أدى إلى عرقلة الوصول إلى بعض الطرق ووسائل النقل العام.

وارتفعت درجات الحرارة أمس في جنوب المملكة المتحدة إلى 32 درجة مئوية، في حين شهدت المناطق الشمالية تساقط الأمطار وهبوب العواصف الرعدية على نطاق واسع.

مخاطر صحية!

موجة الحر
تأثير موجة الحر على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة (Unsplash)

وفي السياق نفسه، يُذكَر أن التحذير الصادر عن وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة ما يزال ساريًا في لندن وجنوب إنجلترا وشرقها حتى الساعة الـ9 من صباح يوم الثلاثاء.

وتُشير هذه التحذيرات إلى أن آثار الارتفاع الشديد في درجات الحرارة يمكن أن تؤثر في صحة المواطنين، ولا سيما كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي أو القلب والأوعية الدموية.

وعلى الرغم من توقعات بانخفاض ضئيل في درجات الحرارة خلال الأيام القليلة المقبلة، فإن موجة الحر الحالية تثير مخاوف بشأن تأثيرات تغير المناخ الناتجة عنها.

ويشير خبراء الأرصاد الجوية إلى أن موجات الحر أصبحت أكثر تكرارًا وشدةً وطولًا؛ بسبب تغير المناخ الناجم عن الأنشطة البشرية.

جدير بالذكر أنه خلال العام الماضي، سجلت المملكة المتحدة درجات حرارة تجاوزت عتبة 40 درجة مئوية للمرة الأولى في التاريخ.

وأكد العلماء أن هذا التغير غير الطبيعي في الطقس يمكن أن يتفاقم؛ بسبب تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة العالمي، ما يستدعي اتخاذ تدابير عاجلة للتصدي لتغير المناخ وتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.