العرب في بريطانيا | دراسة بريطانية : تناول العنب يقي من الإصابة بال...

1445 ربيع الأول 15 | 30 سبتمبر 2023

دراسة بريطانية: تناول العنب يقي من الإصابة بالخرف ويضيف 5 سنوات لحياتك

دراسة بريطانية : تناول العنب يقي من الإصابة بالخرف ويضيف 5 سنوات لحياتك
فريق التحرير August 17, 2022

توصلت دراسة إلى أن تناول العنب يقي من الإصابة بالخرف ويضيف 5 سنوات إلى حياتك، كما يمكن لهذه الفاكهة أيضًا أن تقلِّل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية.

جاء هذا الاكتشاف بوصفه جزءًا من سلسلة الدراسات المنشورة لمجلة فوودس ليكشف لنا عن قائمة واسعة من الآثار الإيجابية التي يمكن أن تُحدِثها هذه الفاكهة على صحتك.

تناول العنب يقي من السرطان

نسبة عالية من مضادات الأكسدة المعروفة تقيك من السرطان
نسبة عالية من مضادات الأكسدة المعروفة تقيك من السرطان

وفقًا للباحثين تُعَد الفاكهة مفيدة فائدة خاصة لأولئك الذين يعيشون على وجبات غربية غنية بالدهون، حيث من المعروف أنها غنية بالمواد الكيميائية التي تعزز بكتيريا الأمعاء الصحية وتخفض نسبة الكوليسترول.
يحتوي العنب أيضًا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة المعروفة بتحسين الصحة والوقاية من الأمراض والسرطان لدى البشر.

تحمي مضادات الأكسدة خلاياك من التلف، سواء داخل الجسم كمعالجة الالتهابات مثلًا، أو خارج الجسم، مثل التلوث أو الأشعة فوق البنفسجية أو دخان السجائر.

تناول العنب يحمي الدماغ من الخرف

مضادات الأكسدة الموجودة في العنب يمكن أن تحمي الدماغ من الإصابة بالخرف
مضادات الأكسدة الموجودة في العنب يمكن أن تحمي الدماغ من الإصابة بالخرف

مؤخرًا اكتشف فريق الباحثين أن مضادات الأكسدة الموجودة في العنب يمكن أن تحمي الدماغ من الإصابة بالخرف عن طريق تحسين وظيفة الخلايا العصبية.وهذا الاكتشاف يتبع خطا العديد من الدراسات السابقة التي وجدت أن الالتهاب في الدماغ مرتبط بعدة أشكال من الخرف.

تناول العنب يقي من أمراض الكبد الدهنية

يقلِّل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية -وهي حالة ناتجة عن تخزين الدهون الزائدة في الكبد
يقلِّل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية -وهي حالة ناتجة عن تخزين الدهون الزائدة في الكبد

كشفت دراسة ثانية أجراها باحثو جامعة ويسترن نيو إنجلاند أن تناول العنب يمكن أن يقلِّل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية -وهي حالة ناتجة عن تخزين الدهون الزائدة في الكبد- ويزيد متوسط العمر المتوقع بخمس سنوات إضافية.

تُعَد هذه الحالة مشكلة صحية متنامية في جميع أنحاء العالم بسبب عادات الأكل غير الصحية. وعلى الرغم من أنه نادرًا ما يكون قاتلًا، فإنه يمكن أن يؤدي إلى فشل في الكبد أو سرطان الكبد إذا تُرك دون علاج.
ووجدت الدراسة الثالثة للفريق أن العنب يحرق أيضًا السعرات الحرارية أثناء هضمه، مما يساعد بدوره على تعزيز عملية التمثيل الغذائي.

أُجرِيت الدراسة على الفئران التي كانت تتغذى على وجبات غنية بالدهون وتُستهلَك عادة في الدول الغربية، حيث تلقى نصف الفئران فقط مكملات العنب.ثم قارن الفريق بين صحة الدماغ والكبد وصحة التمثيل الغذائي عند الفئران التي أُعطِيت مكملات العنب مع التي لم تُعطَ تلك المكملات.

قال المؤلف المشارك للدراسة الدكتور جون بيزوتو: “إنها تضيف بعدًا جديدًا تمامًا للقول المأثور: أنت ما تأكله”.وفي هذا السياق قال أستاذ الصيدلة الذي ألَّف أكثر من 600 دراسة علمية: إن العنب يغير فعليًّا تعبير الجينات، كما وصفه بأنه “رائع حقًّا”.يأتي ذلك وسط دراسات حول كيفية قيام البشر بتبديل جيناتهم “تشغيلًا وإيقافًا” من أجل التحكم في نمو الجسم طوال الحياة.ويُعتقد أن التمارين والتوتر والنظام الغذائي والنوم والتأمل جميعها تؤثر في التعبير الجيني. (aaronkirman.com)

ومع أن الكثيرين يتناولون مكملات مضادات الأكسدة فإن الدكتور بيزوتو قال: ليس من الممكن تناول “ما يكفي” من أحد مضادات الأكسدة لإحداث “فرق كبير” في صحتك.

 

المصدر INDEPENDENT 


إقرأ أيضا 

كيفية حماية البشرة أثناء ارتفاع درجات الحرارة

فايزر تعلن البدء بتجربة لقاح جديد للوقاية من متحور أوميكرون

ملابس عالية التقنية قد تساعد في الوقاية من آلام الظهر ومشاكله