العرب في بريطانيا | تذكرة القطار في بريطانيا قد يختلف ثمنها باختلاف...

1445 شعبان 16 | 26 فبراير 2024

تذكرة القطار في بريطانيا قد يختلف ثمنها باختلاف المقعد مثل الطائرة

اختلاف نظام تسعيرة تذكرة القطارات في بريطانيا
فريق التحرير February 8, 2023

تعمل الحكومة البريطانية على تطبيق نظام جديد على آلية تسعير تذكرة القطار في بريطانيا، التي قد يختلف ثمنها باختلاف المقعد على نحو مشابه لنظام تسعير تذاكر الطيران، في ظل التعديلات التي طالبت بها شركات السكك الحديدية.

وكان وزير النقل البريطاني مارك هاربر، قد أعلن مساء الثلاثاء الماضي أن تذاكر الرحلات التي تسير مسافات طويلة، عبر خطوط سكة (LNER) في الساحل الشرقي، ستختلف أسعارها بحسَب المقاعد المتوافرة.

وقال الوزير: إن شركات القطارات التي تديرها الحكومة ستجرِّب إلغاء تذاكر العودة، وستعتمد على نظام قطع تذكرة واحدة فقط، على أن تُعمَّم التجربة على بقية الشركات إذا أثبتت نجاحها.

ويأتي ذلك بعد أن نجحت تجربة قطع تذكرة واحدة فقط لرحلات القطارات البعيدة المسافة، بعد أن بدأت الحكومة بتطبيق هذا النظام منذ عام 2020 بين إدنبرة ولندن.

وزير النقل يدعو لتعزيز المنافسة بين شركات القطارات

إضرابات القطارات
قطاع السكك الحديدية في بريطانيا

ووفقًا لوزارة النقل فإن هذه الخطوة من شأنها خفض أسعار تذاكر القطارات، بحيث يصبح سعر التذكرة للرحلة الكاملة يعادل سعر تذكرة الإياب الحالية.

وستشمل التعديلات الجديدة أيضًا إمكانية قطع التذاكر عن بعد، أو قطع التذاكر مباشرة قبل الصعود إلى القطار، وستجري هذه التعديلات على خطوط جنوب شرق إنجلترا.

وكان الوزير هاربر قد تعهد بمتابعة تعديل نظام النقل الخاص بالقطارات في بريطانيا، وتطبيق الإصلاحات التي بدأها سلفه غرانت تشابس على الرغم من الأزمة التي تعصف بالقطاع.

وتعهد هاربر بتعزيز دور قطاع السكك الحديدية، ودعا الشركات الخاصة إلى المشاركة في تنظيم رحلات القطارات ورفع مستوى المنافسة في ما بينها، وإيجاد مزيد من الحلول؛ لزيادة إيرادات قطاع السكك الحديدية والقطارات.

وأكد هاربر على الخطة الحكومية الطويلة الأمد لتوسيع شركة خطوط السكك الحديدية، وتسليمها إدارة خطوط الشبكات الحديدية في جميع أنحاء البلاد.

وقال هاربر بهذا الصدد: تستمر جهود الحكومة للعمل على إنشاء هيئة موسعة في القطاع العام؛ للإشراف على السكك الحديدية، وذلك على الرغم من تشاؤم بعض الناس؛ نتيجة تأخر إصدار الحكومة تشريع إنشاء الهيئة.

وتابع هاربر: ستعلن الحكومة اسم الشركة التي اختارتها لإقامة مقر جديد لإدارة السكك الحديدية خلال عيد الفصح، بعد أن شاركت العديد من الشركات في المسابقة.

وأشار وزير النقل إلى أن قطاع السكك الحديدية يجب أن يضع الغايات الربحية فوق كل شيء وأن يكون ذلك أمرًا غير قابل للنقاش.

الحكومة البريطانية ستعزز دور القطاع الخاص في إدارة السكك الحديدية

الإضراب القادم
“تدهور قطاع السكك الحديدية بسبب سياسات حزب المحافظين!”

وقال الوزير: إن بعض شركات القطارات الخاصة إضافة إلى شركة (Network rail)، سيكون لها دور أساسي في إدارة السكك الحديدية في البلاد، ولا بد من تقليص دور القطاع العام.

وذكر هاربر أن نظام عمل السكك الحديدية حاليًّا تنقصه الكفاءة، وأنه لم يَعُد قادرًا على تلبية احتياجات الركاب، ولن يدوم طويلًا.
وأضاف: “إذا استمر القطاع في العمل على هذا المنوال فسيواجه تدهورًا في الخدمات وانخفاضًا في عدد الركاب، لذلك لا بد من إيجاد حلول جذرية”.

ورحب آنيد باجتال مدير شركة (Rail Partners) بالتعديلات على سياسة الأسعار، وقال: آن الأوان لإجراء مزيد من الإصلاحات بعد سنوات من الضغوط التي واجهها قطاع السكك الحديدية.

وفي هذا السياق قالت الوزيرة في حكومة الظل لويز هاي: “بغض النظر عن نظام تسعير التذاكر، فإن الركاب بوجه عام يدفعون أكثر من الخدمات التي تُقدَّم لهم، بعد أن انخفضت كفاءة قطاع السكك الحديدية عقب وصول حزب المحافظين إلى السلطة”.

“لقد عانت البلاد ثلاثة عشر عامًا من السياسات الفاشلة وارتفاع الأسعار، وإلغاء كثير من رحلات القطارات، في حين تستمر شركات القطارات الفاشلة في جني الملايين من أموال الضرائب!”.

ارتفاع مرتقب في أسعار تذكرة القطار في بريطانيا خلال شهر آذار/ مارس

ايقاف العمل بتذاكر القطارات المزدوجة والاكتفاء بتذاكر الوجهة الواحدة
كم سيبلغ ارتفاع سعر تذكرة القطار في بريطانيا؟

ومن المقرر أن ترتفع أسعار تذكرة القطار في إنجلترا بنسبة 5.9 في المئة ابتداء من 5 آذار/مارس القادم، وهو أكبر ارتفاع في الأسعار خلال السنوات العشر الأخيرة، لكن الزيادة الأخيرة ستكون أقل بكثير مقارنة بنسبة التضخم، وذلك لأول مرة منذ أن عملت الحكومة البريطانية على تخصيص قطاع السكك الحديدية.

وقد طالبت الحكومة البريطانية بإجراء بعض الإصلاحات في نظام السكك الحديدية؛ لتوفير مزيد من الأموال التي تُنفَق على السكك الحديدية، بعد أن تسبب وباء كورونا في انخفاض الإيرادات السنوية لقطاع السكك الحديدية بنحو ملياري باوند مقارنة بما كانت عليه الأرباح قبل انتشار الوباء.

ويُعَد إصلاح نظام السكك الحديدية في بريطانيا أمرًا ضروريًّا بحسَب لجنة تقرير لجنة المراجعة الصادر عام 2018، وبخاصة بعد الإخفاق في تطوير القطاع رغم تخصيصه.

جدير بالذكر أن ثقة الركاب بقطاع السكك الحديدية تراجعت خلال العام الماضي، حتى قبل بدء الإضرابات التي شلت قطاع السكك الحديدية في جميع أنحاء البلاد.

المصدر: الغارديان


 

 اقرأ أيضاً :

رفع غرامة التهرب من دفع تذاكر القطار في بريطانيا إلى 100 باوند

ارتفاع متوقع في أسعار تذاكر القطارات في بريطانيا

اسكتلندا تعلن تجميد ارتفاع أسعار إيجارات المساكن وتذاكر القطار

(plu68.com)