العرب في بريطانيا | اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني ينجح في...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني ينجح في إقرار منع مقاطعة إسرائيل

80 بالمئة من النواب المحافظين في بريطانيا أعضاء في لوبي "أصدقاء إسرائيل"
فريق التحرير February 23, 2022

 

نجح اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني بانتزاع تعديل قانوني يمنع السلطات المحلية وصناديق التقاعد والادخار من مقاطعة الاستثمار في إسرائيل.

وتم تمرير التعديل من قِبل عدد من النواب المحافظين المعروفين بدعمهم لإسرائيل، على رأسهم الوزير السابق روبرت جينريك الذي اقترح التعديل وشارك في رعايته ثلاثة نواب من حزب العمال على الرغم من التعليمات بالامتناع عن التصويت.

 

 

وسيمكّن التعديل “الذي تم تمريره بأغلبية 296 صوتًا و 81 ضده واكتفاء العشرات من أعضاء حزب العمال بالامتناع عن التصويت”، الوزراء من منع السلطات المحلية وصناديق التقاعد والادخار من اتخاذ قرارات استثمارية تتعارض مع السياسة الخارجية للمملكة المتحدة.

 

 

 

معارضة التعديل في  البرلمان البريطاني

 

اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني ينجح في إقرار منع مقاطعة إسرائيل (أنسبلاش)
اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني ينجح في إقرار منع مقاطعة إسرائيل (أنسبلاش)

 

 

بالمقابل، عارض عدد من أعضاء حزب العمال قرار إدارة الحزب “الامتناع عن التصويت”، وانضموا إلى الحزب الوطني الاسكتلندي وحزب الديمقراطيين الاحرار بالتصويت ضد التعديل، وكان من بين هؤلاء جون ماكدونيل وريتشارد بورغون وزارا سلطانة وياسمين قريشي.

وخلال المناقشة في مجلس العموم، تحدث جون ماكدونيل ضد التعديل قائلاً “إنه طالب ضمن خطة معاشاته التقاعدية بمنع الاستثمارات في المملكة العربية السعودية والصين وكذلك إسرائيل”.

 

 

 

هل تضطر الصناديق لضخ استثماراتها في إسرائيل ؟

 

اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني ينجح في إقرار منع مقاطعة إسرائيل (أنسبلاش)
اللوبي الإسرائيلي في البرلمان البريطاني ينجح في إقرار منع مقاطعة إسرائيل (أنسبلاش)

 

 

من جانب آخر، رعت كل من مارجريت هودج وكريستيان ويكفورد وستيف مكابي تعديل جينريك، وتحدث المنشق الأخير عن المحافظين كريستيان ويكفورد خلال المناقشة، ومع ذلك لم يصوت أي من الثلاثة لصالح هذه الخطوة.

 

في السابق كان القرار يعود للسلطات المحلية وصناديق التقاعد والادخار في التعاملات الخارجية والتعاملات الخاصة باستثماراتها، وفي غالب الأحيان كانت ترفض الاستثمار في الدول التي تُوسم بأنها دول احتلال وعلى رأسها إسرائيل.

ولكن بهذا التعديل قد تجد هذه المنظمات نفسها مضطرة إلى ضخ استثماراتها في تلك الدول.

 


اقرأ المزيد :

وثيقة مسربة تؤكد إنفاق حزب العمال مليون باوند بتحقيقات حول معاداة مزعومة للسامية

البرلمان الاسكتلندي يرفض مشروع قانون الجنسية والحدود الذي قدمته باتيل

طرد السفيرة الاسرائيلية من إحدى جامعات لندن

(mercyhealthplex.com)