العرب في بريطانيا | تحذيرات من خطط تقليص مقاعد الطلبة الأجانب في ال...

1445 شعبان 16 | 26 فبراير 2024

تحذيرات من خطط تقليص مقاعد الطلبة الأجانب في الجامعات البريطانية

لماذا بريطانيا هي الوجهة الأولى في العالم للدراسات العليا في 2023؟
فريق التحرير November 29, 2022

حذر رئيس اللجنة الاستشارية للهجرة البروفيسور برايان بيل من الضرر الذي قد يلحق بالجامعات البريطانية إن قلّصت الحكومة البريطانية مقاعد الطلبة الأجانب في محاولة للحد من الهجرة إلى بريطانيا.

وقال بيل لبرنامج توداي على إذاعة بي بي سي راديو: إن خطة ريشي سوناك المحتملة لتضييق الخناق على الطلاب الأجانب الحاصلين على شهادات “متوسطة أو ضعيفة” يمكن أن يوثر سلبًا على الجامعات الواقعة في المناطق الفقيرة.

وأضاف: “يخسر معظم الجامعات أموالًا في غالب الدورات الخاصة بتدريس الطلاب البريطانيين، وتعوض هذه الخسارة عن طريق فرض رسوم إضافية على الطلبة الأجانب. فإذا ألغت الجامعات هذه الرسوم، فكيف ستستمر الجامعة؟!”.

 

تقليص مقاعد الطلبة الأجانب في الجامعات البريطانية

الجامعات البريطانية
رغبة سياسية في تقليص عدد الطلبة الأجانب داخل الجامعات البريطانية

وأشار إلى أنها ليست مجرد سياسة للهجرة فحسب بل هي سياسة تعليمية أيضًا، إذ قد يؤدي تقليص عدد الطلبة الأجانب إلى “زيادة هائلة” في رسوم الطلاب البريطانيين؛ لتعويض خسارة مدفوعات الطلاب الأجانب.

وفي هذا السياق قال متحدث باسم داونينج ستريت يوم الخميس الماضي: إن رئيس الوزراء ريشي سوناك كان يفكر في تقليص عدد الطلبة الأجانب وتقييد القبول في الجامعات الكبرى، بعد أن ارتفع معدل الهجرة إلى المملكة المتحدة إلى رقم قياسي بلغ 504 آلاف.

وأضاف: إن رئيس الوزراء “ملتزم تمامًا” بخفض مستويات الهجرة الإجمالية.

 

ارتفاع عدد الطلبة الأجانب

الجامعات البريطانية
قلق سياسي بشأن ارتفاع معدل المهاجرين في بريطانيا بسبب الطلبة الأجانب 

وتتماشى خطة سوناك مع مقترحات وزيرة الداخلية سوالا برافرمان التي سبق لها أن اشتكت من الطلبة الأجانب “الذين يجلبون أفرادًا من عائلاتهم بفضل تأشيرة الطالب”.

وبهذا الصدد صرح مسؤولون بأن تقييد عدد أفراد الأسرة الذين يستطيع الطلاب إحضارهم إلى المملكة المتحدة مسألة “تستحق النظر فيها”.

وبحسَب مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) فإن معدل الارتفاع الأخير كان مدفوعًا بعوامل فريدة، تشمل: خطط التأشيرات للأوكرانيين ومواطني هونج كونج، والطلبة الوافدين من خارج الاتحاد الأوروبي.

هذا وبلغ عدد الأشخاص الذين وصلوا بتأشيرات دراسية 277000، ويمثل هذا الرقم أكبر نسبة من الهجرة الطويلة الأمد للمواطنين القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي (39 في المئة) في المجمل، وفقًا لمكتب الإحصاء الوطني.

 

المصدر The Guardian 


اقرأ أيضًا:

تحسن تصنيف الجامعات البريطانية والسعودية وتراجع الجامعات الأمريكية

ما المساعدات المقدمة من الجامعات البريطانية للطلبة في ظل أزمة غلاء المعيشة؟

موظفو الجامعات البريطانية يصوتون على الإضراب احتجاجاً على الأجور