العرب في بريطانيا | ترند بريطانيا: استياء عام من البريد الملكي بعد ...

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

ترند بريطانيا: استياء عام من البريد الملكي بعد أنباء عن تقليص توصيل البريد والوظائف

ترند بريطانيا: استياء عام من البريد الملكي بعد أنباء عن تقليص توصيل البريد والوظائف
فريق التحرير November 18, 2022

أعلن البريد الملكي البريطاني مؤخرًا عن رغبته في خفض عدد مرات توصيل البريد وخفض الوظائف بسبب الخسائر المالية التي تكبدها. وسرعان ما انتشرت ردات الفعل الغاضبة على هذا القرار في الإنترنت، حيث ألقى مستخدمو تويتر اللوم على رواتب المديرين التنفيذيين في رويال ميل في الأزمة المالية التي تواجهها الشركة.

واستنكر كثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي قرار البريد الملكي بخفض الوظائف وسط أزمة تكلفة المعيشة.

 

 

البريد الملكي يرفض التسليم!

في تشرين الأول/أكتوبر أعلن الرئيس التنفيذي لشركة البريد الملكي سيمون طومسون أنه سيُلغي 10000 وظيفة بحلول أغسطس المقبل؛ “لتقليل الخسائر” الناجمة عن الإضرابات المستمرة. وفي الوقت نفسه، لن تتأثر مكافآت الرئيس التنفيذي بهذا القرار الأخير!

ومنذ ذلك الحين طلب البريد الملكي رسميًّا الإذن الحكومي بالتوقف عن التسليم في أيام السبت؛ في محاولة لتغيير جدول أعماله بعد تفاقم العجز الذي بلغ 219 مليون باوند في الأشهر الستة الماضية حتى سبتمبر. وكان الجمهور البريطاني أكثر غضبًا؛ بسبب تركيز الشركة على أمر واحد هو جني الأرباح بدلًا من بذل المنفعة وتوفيرها للناس.

 

 

واتهم آخرون الحكومة بالسماح بتخصيص البريد الملكي في الوقت الذي يجب أن يكون فيه خدمة عامة.

 

إضرابات البريد الملكي

البريد الملكي
البريد الملكي يلغي التوصيلات يوم السبت

يُذكَر أن شركة البريد قد تأثرت سلبًا بالإضراب الذي شهدته في الفترة الأخيرة، مع توقع مزيد من الإضرابات في الأسابيع المقبلة؛ من أجل “ضمان الزيادة في الأجور وتوفير حياة كريمة”. وفي هذا السياق صرح كيث ويليامز الرئيس غير التنفيذي لخدمات التوزيع الدولية المالكة للبريد الملكي بأن “الإصلاح العاجل” مطلوب.

في عام 2004 بلغت خدمة تسليم الرسائل ذروتها، حيث بلغت عائداتها 20 مليار باوند في السنة، أما اليوم فالعائدات لا تتجاوز 8 مليارات باوند فقط. ومع ذلك، فإن العديد من الصناعات -ويشمل ذلك صناعة نشر المجلات- تعتمد اعتمادًا كبيرًا على التسليم في يوم السبت. لذا فقد يكون لإلغاء عمليات التسليم في يوم السبت آثار كارثية على كثير من الشركات القائمة.

 

هذا وقالت ساجدة ميرالي الرئيسة التنفيذية لجمعية الناشرين المحترفين التي تمثل صناعة المجلات البريطانية البالغة 3.7 مليارات باوند: “سيؤثر هذا القرار على القطاع بكامله بانخفاض سعة الطباعة وارتفاع التكاليف”.

 


اقرأ المزيد 

البريد الملكي في بريطانيا يخطط لإلغاء 10 آلاف وظيفة لتفاقم الخسائر

كل ما تلزم معرفته بشأن إضراب موظفي البريد الملكي في بريطانيا

إلغاء إضرابات عمال القطارات والبريد الملكي بعد وفاة الملكة إليزابيث