العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - ارتفاع معدل الإصابة بكورونا...

1445 ذو الحجة 9 | 16 يونيو 2024

ارتفاع معدل الإصابة بكورونا في بريطانيا بعد احتفالات اليوبيل البلاتينيّ للملكة

احتفالات اليوبيل الثاني التي أدت إلى ارتفاع معدل الإابة بكورونا في بريطانيا
فريق التحرير June 18, 2022

كشفت أحدث التحليلات عن ارتفاع معدل الإصابة بكورونا في بريطانيا بنسبة هائلة عقب احتفالات اليوبيل البلاتينيّ للملكة؛ معظمها يُعزى إلى سلالتين فرعيتين من المتحور “أوميكرون”؛ حسبما أشارت إليه البي بي سي.

ذكر مكتب الإحصاء الوطنيّ (ONS) أنّ عدد الإصابات في بريطانيا يُقدر الآن بنحو 1.4 مليون مصاب بكورونا، بمعدل إصابة واحدة بين كل 45 بريطانيًّا؛ ما يشكّل ارتفاعًا في معدلات الإصابة بنسبة 43 بالمئة عقب أسبوع الاحتفالات.

لكنّ المكتب أكّد أنّه من السابق لأوانه الحسم إذا ما كانت هذه بداية موجة أخرى من فيروس كورونا.

هذا وقال الخبراء إنّ سلالتي (BA.4) و(BA.5) الفرعيتين من “أوميكرون” تتسمان بسرعة انتشار عالية، وإنّ احتمالية إصابة الناس بهما لا تقل حتى لو كانوا قد أصيبوا مؤخرًا بأنواع أخرى من فيروس كورونا.

 

ثمن احتفالات اليوبيل البلاتينيّ

الاستعراض العسكري الجوي باحتفالات اليوبيل البلاتيني
احتفل ملايين البريطانيين بمرور 70 عاما على اعتلاء إليزابيث الثانية العرش في الثاني من يونيو

سخرت صحيفة “الديلي ستار” من أنباء ارتفاع معدل الإصابة بكورونا، قائلة إنّ فيروس كورونا هو فيروس “تاجيّ” بالفعل. فقد تجمع الملايين للاحتفال بيوبيل الملكة البلاتينيّ في جميع أنحاء المملكة المتحدة على مدى أربعة أيام (2-5 حزيران/ يونيو)، والذي منح الفيروس العديد من الفرص للانتشار.

نظرًا إلى أنّ أعراض الإصابة بالفيروس لا تظهر إلا بعد مرور بضعة أيام في معظم الحالات، فإنّ بيانات الأسبوع المنتهي بـ 11 حزيران/ يونيو تغطي الإصابات في أيام احتفالات اليوبيل. إذ تُجمع البيانات عن طريق فحص آلاف الأسر في المملكة المتحدة – سواء ظهرت عليهم أعراض أم لم تظهر – لتقدير مدى انتشار الفيروس.

 

ما مدى خطورة ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا في بريطانيا؟

بعد فترة من انخفاض معدلات الإصابة، تشهد المملكة المتحدة الآن ارتفاعًا في حالات كورونا داخل دور الرعاية وفي المستشفيات، بين أولئك الذين تتجاوز أعمارهم الـ 80 عامًا. ولكن لا يبدو أنّ المتحورات المنتشرة حاليا أكثر خطورةً من الأنواع الأخرى من كورونا، وما زالت نجاعة اللقاحات متجلية.

منذ تفشيه لأول مرة، بدأ فيروس كورونا بالتحور والتفرّع إلى عدة سلالات جديدة. في المقابل، اكتسب الكثير من الناس مناعةً ضده إثر العدوى السابقة والتلقيح، مما يساعد على تخفيف حدة خطورة الفيروس بشكل عام.

 

المصدر: بي بي سي


اقرأ أبضًا:

هل سيضطر الناس في بريطانيا للعمل رغم إصابتهم بكورونا؟

لماذا عادت إصابات كورونا في بريطانيا للارتفاع؟ وهل الأمر مقلق؟

انتحار طبيب في جامعة أكسفورد بعد معاناته مع كوفيد الطويل الأمد!

أخبار ذات صلة

loader-image
london
London, GB
11:59 pm, Jun 16, 2024
temperature icon 13°C
overcast clouds
Humidity 81 %
Pressure 1007 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 12 mph
Clouds Clouds: 92%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:19 pm