العرب في بريطانيا | إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عا...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة

إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة
فريق التحرير February 19, 2022

قُتِل عامل بلدة في أيرلندا وأُصيب ثلاثة آخرون في أجزاء مختلفة من المملكة المتحدة جراء عاصفة يوينس التي ضربت البلاد بقوة؛ حيث سجّلت إنجلترا أعلى سرعة للرياح على الإطلاق.

 

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيراً من الدرجة القصوى لحث الناس على البقاء في منازلهم بعد أن أدت العاصفة إلى انقطاع الكهرباء وتطاير الحطام وعرقلة السفر.

 

 

وفاة شخص وإصابة ثلاثة آخرين جرّاء العاصفة

 

إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة
إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة (أنسبلاش)

ووقعت أول حالة وفاة بسبب العاصفة في مقاطعة ويكسفورد شمال شرق أيرلندا حيث توفي الرجل أثناء تنظيفه للحطام الذي سببته العاصفة. وقال مجلس بلدية: “ندعو من أجل عائلة الفقيد وأصدقائه وزملائه”.

 

وأُصيب شخص آخر بجروح خطيرة نتيجة سقوط بعض الحطام عليه من أحد سقوف المنازل في منطقة هينلي أون تايمز حيث تم نقله إلى المشفى بأوكسفورد وأعلنت طواقم الإسعاف في لندن عن إصابة شخصين في حادثين منفصلين في العاصمة.

 

حيث سقط بعض الحطام على رجل في منطقة واترلو ظهر يوم الجمعة بينما أُسعف رجل آخر نتيجة سقوط شجرة على رأسه جنوب لندن نهار يوم الجمعة.

 

وبقيت عشرات آلاف المنازل في جنوب غرب إنجلترا دون كهرباء مع وصول العاصفة إلى المملكة المتحدة.

 

وأغلقت مئات المدارس في كل من جنوب غرب إنجلترا وويلز، ويعاني سكان المملكة أيضاً من مصاعب في السفر بسبب العاصفة حيث أُلغيت جميع رحلات القطارات في ويلز بينما قطعت الطرق بسبب الأشجار الساقطة بفعل العاصفة في مختلف أنحاء المملكة المتحدة وخاصة في العاصمة لندن.

 

وأصدرت مجموعة السكك الحديدية ضمن هيئة الصناعة في المملكة المتحدة تحذيراً يتضمن عبارة “لا تسافروا” وذلك لحث الناس على تجنب السفر بحسب ما قالت المديرة التنفيذية لمجموعة السكك الحديدة جاكلين ستار.

 

وألغت الخطوط الجوية البريطانية 80 رحلة من وإلى مطارات لندن وأُغلق مطار لندن حتى الساعة الرابعة عصراً وعُلّقت الرحلات البحرية في البحر الإيرلندي بين كل من دوفر الإنجليزية وكالييه الفرنسية.

 

وعادت بعض الطائرات لنقطة انطلاقها وغيرت مسارها إلى اتجاهات أخرى غير مطار هيثرو مثل جنيف وبوردو نظراً للظروف المناخية في المملكة المتحدة.

 

 

الموانئ والطائرات تلغي رحلاتها

 

إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة
إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة (أنسبلاش)

وشاهد حوالي 200 ألف شخص مقطع فيديو لطائرة تحاول الهبوط وسط الرياح العاتية. ولم يأخذ بعض الناس التحذيرات على محمل الجد وشوهد بعضهم واقفين على مسافة قريبة من السواحل لمشاهد الأمواج في منطقة بورثكول, بريدجيند.

 

وشاهدت الشرطة وخفر السواحل في كورنوال أٌناسًا يحاولون السباحة وتسلق الجدران المشرفة على البحر في ظل ظروف مناخية خطيرة.

 

وألغت المشافي في مقاطعة كورنوال زيارات المرضى وذلك حرصاً على سلامة الزوار في استمرار العاصفة وسيتم تأجيل مواعيد الزيارات إلى توقيت آخر.

 

وتهاوى جزء من سطح أو 2 أرينا في لندن والتي كانت تعرف سابقاً بقبّة الألفية وأغلقت الحدائق العامة في العاصمة.

 

ووضعت القوات المسلحة البريطانية على أهبة الاستعداد وأصر الوزير داميان هيند على ضرورة استعداد الحكومة لمواجهة الظروف المناخية بعد الدرس الذي تعلمته من العاصفة المدمرة أروين التي ضربت البلاد في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.

 

وعقد اجتماع طارئ اليوم للنظر في آلية تعامل الحكومة مع الظروف التي فرضتها العاصفة يونيس بعد أسبوع واحد فقط من وصول العاصفة دادلي إلى البلاد.

 

وأصدر التحذير الثاني من الدرجة القصوى بسبب الظروف المناخية في كلٍّ من لندن وشرق إنجلترا قبل الساعة الرابعة صباحاً على أن يتم سريانه بين الساعة العاشرة صباحاً والثالثة ظهراً.

 

 

ارتفاع درجة التحذير من الظروف المناخية القاسية

 

إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة
إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة (فينتوسكي)

ويغطي التحذير كلًّا من لندن، كينت، شوري، إيسكس وشرق ساسكس، وصدر تحذير آخر على طول الشريط الساحلي لديفون، وكورنوال، وسومرسيت بالإضافة إلى الساحل الجنوبي لويلز بسبب ارتفاع المد إلى جانب الرياح القوية والعواصف.

 

ووصلت سرعة الرياح في جزيرة وايت إلى 122 ميلاً في الساعة وهي سرعة قياسية تأتي في المرتبة الثالثة بعد أن وصلت سرعة الرياح إلى 118 ميلاً في الساعة في أحد مناطق كورنوال عام 1979 بينما بلغت الرياح سرعة قياسية في الأراضي المرتفعة باسكتلندا عام 1986.

 

وبلغت سرعة الرياح اليوم 87 ميلاً في الساعة بالقرب من سوانسي في الساحل الجنوبي لويلز ووصلت سرعتها إلى 79 ميلاً في الساعة في جزيرو سيلي. وبلغت سرعة الرياح 70 ميلاً في الساعة في قرية ميدل والوب بالقرب من منطقة أندوفر في هامبشير بحسب مكتب الأرصاد الجوية.

 

بينما وصلت سرعة الرياح إلى 69 ميلاً في الساعة في ويلتشر، أما في ستو أون ولد في مقاطعة غلاسترشير فقد وصلت سرعة التيارات الهوائية إلى 68 ميلاً في الساعة.

 

 

خروقات للتحذير في كورنوال

 

https://twitter.com/AaronJenkin_/status/1494657930871951360

وحذّرت الشرطة وقوات خفر السواحل الناس من الاقتراب من المناطق الساحلية وسط تقارير عن تسلق بعض الأشخاص للجدران المطلة على البحر والسباحة في ظل الأجواء المناخية الخطيرة.

 

وقالت إحدى شركات الكهرباء أن التيار انقطع عن حوالي 30 ألف منزل في جنوب غرب إنجلترا وذلك في الساعة العاشرة صباحاً بالإضافة إلى 5 آلاف منزل في ويلز.

 

وأصدر تحذير من الرياح القوية التي من المتوقع ان تسبب خراباً كبيراً وانقطاعاً في الكهرباء وسيكون التحذير ساري في كل من إنجلترا وويلز بين الساعة الخامسة صباحاً والتاسعة مساءً.

 

وأصدرت تحذيرات من الطقس في كلٍّ من أيرلندا الشمالية بالإضافة للأجزاء الجنوبية من شمال إنجلترا واسكتلندا حيث من المتوقع أن تزداد شدة الرياح وتتساقط الثلوج.

 

وحذّرت مؤسسة الطرق السريعة في إنجلترا من احتمال انقلاب الدراجات الكهربائية والباصات والشاحنات على الطرقات.

 

وأصدرت المؤسسة أيضًا تحذيرًا من الدرجة القوى لتنبّه السائقين إلى خطر القيادة في الطرق السريعة ضمن مختلف أنحاء المملكة المتحدة وكان التحذير سارياً بين الساعة 6 صباحاً و 6 مساءً.

 

وحذّر مكتب الأرصاد الجوية من وصول سرعة الرياح إلى 90 ميلاً في الساعة في المناطق الساحلية وتم تنبه الناس إلى ضرورة ربط ممتلكاتهم بالأرض منعاً لقذفها بعيداً بفعل سرعة الرياح.

 

 

المد البحري مرتفع والفرصة مهيّئة لحدوث فيضانات

 

إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة
إنجلترا تسجل أعلى سرعة للرياح على الإطلاق مع عاصفة تبلغ 122 ميلاً في الساعة (أنسبلاش)

وقالت إحدى المتنبئات من الأرصاد الجوية: “إن المناطق الساحلية، قد تشهد ارتفاعاً في المد البحري وستغمر المياه الطرق والمنازل وستسقط بعض الأشجار وستحمل الرياح الحطام من المباني وتقذف خطوط الكهرباء”.

 

وأصدرت وكالة البيئة 10 تحذيرات من الفيضانات من الساحل الغربي والجنوبي والجنوبي الغربي لإنجلترا.

 

وقال المتحدث باسم وكالة البيئة روي ستوك لسكاي نيوز: “إن الوضع خطير للغاية”، وحذّر من أن بعض الناس قد يضطروا لمغادرة بيوتهم”.

 

وأضاف: “الوضع في غاية الخطورة، أعلم أن الناس لا يحبون مغادرة منازلهم لكن يجب عليهم الاستماع لما نقوله لهم”.

 

وأكد أن تزامن الانقلاب الربيعي مع وصول العاصفة خلقا أسوأ الظروف الممكنة مع احتمالية فيضان مصب نهر سيفيرن الذي يتدفق عبر قناة بريستول بين إنجلترا وجنوب ويلز.

 

“وقد يتحقق أسوأ السيناريوهات في حال تجاوز منسوب المياه الجدران التي لطالما حالت بين الناس وخطر فيضان النهر”.

 

وواجه المسافرون بين إنجلترا وويلز صعوبات كثيرة بعد إغلاق طريق M48 في جسر سيفيرن وكان من المتوقع أيضاً إغلاق جسر أمير ويلز الساعة السادسة صباحاً، بالإضافة إلى إغلاق طرق ومعالم لندن السياحية مثل عين لندن وليجولاند وكو غاردنز وقلعة ووريك. 

وحث عمدة لندن الناس على البقاء في منازلهم وتأجيل سفرهم ما لم يكن للضرورة القصوى.

 

ولفتت شركة مواصلات لندن انتباه الناس على الخطر الكبير الذي تسببه العاصفة ونصحت الشركة الناس بتأجيل السفر.

 

وقال المتحدث باسم شركة السكك الحديدة: “إن عرقلة السفر أمرٌ حتمي”، بينما تم تعليق الخدمات في ويلز كامل يوم الجمعة وحثت شركة السكك الحديدة في لندن الناس على تأجيل سفرهم إلى يوم السبت وأتاحت إعادة أموالهم وذلك حرصاً على سلامتهم.

 

وقال شركة السكك الحديدية أيضاً: “قد يتم تأجيل السفر بالقطارات من وإلى لندن حتى إشعار آخر ولن يكون هناك قطارات عاملة على الخطوط بين سكيغنيزو نوتينغهام حتى الساعة الثامنة ونصحت الشركة الناس بإلغاء سفرهم في المناطق الشمالية”.

 

 

المصدر | آي نيوز


 

 

اقرأ أيضاً : 

العاصفة يونيس تتسبب بفوضى في الرحلات الجوية والبرية

مستجدات العاصفة يونيس في بريطانيا أولا بأول

مجالس محلية في بريطانيا تؤوي المشردين وتتوقف عن جمع النفايات تزامنا مع العاصفة