إغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال في تافيستوك جنوب إنجلترا

الهوية الجنسية للأطفال
إغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال في تافيستوك جنوب إنجلترا

أُبلِغت مؤسسة (Tavistock and Portman NHS Foundation Trust) بإغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال والشباب، الوحيدة المتخصصة في اضطراب الهوية الجنسية بالمملكة المتحدة.

وبدلًا من ذلك، ستُنشَأ مراكز إقليمية جديدة لضمان تلبية الاحتياجات الشاملة للمرضى كلهم، وفقًا لما ذكرته هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS).

وجاء هذا القرار بعد مراجعة مستقلة بقيادة الدكتورة هيلاري كاس التي قالت: إن العيادة بحاجة إلى تغيير، وأوضحت أن النموذج الحالي للرعاية يترك الشباب في خطر كبير من سوء الصحة العقلية والنفسية، وأن وجود عيادة واحدة ليس خيارًا آمنًا.

 

إغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال والشباب

Stethoscope-g45856b3f1 1280
إغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال في تافيستوك جنوب إنجلترا (Pixabay)

 

ومن المتوقع أن تفتح المراكز الجديدة -التي يقع مقرها في لندن والأخرى في شمال غرب إنجلترا- أبوابها كاملة في ربيع عام 2023، وستعمل بالتعاون مع مستشفيات الأطفال الرائدة في البلاد، كمستشفى (Great Ormond Street) ومستشفى (Alder Hey).

وتستهدف تلك المراكز المساعدة في دعم الشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا والذين يعانون من اضطراب الهُوِية الجنسية، كما سيجري ربطهم برعاية الصحة العقلية وخدمات الطبيب العام عند الحاجة.

أُطلقت عيادة تافيستوك المسماة خدمة تطوير النوع الاجتماعي والهُوِية (GIDS) في عام 1989 لمساعدة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 17 عامًا وما دون ذلك ويعانون من اضطراب الهُوِية الجنسية.

 

 

ولكن في عام 2020 أثيرت أسئلة حول الخدمة بعد أن صُنفت على أنها غير كافية، في أعقاب المخاوف التي أثارها مبلغون عن بعض المخالفات.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS): إنها كلفت الدكتورة هيلاري كاس في أيلول/سبتمبر 2020 بتلك المراجعة وسط ارتفاع الطلب وأوقات الانتظار الطويلة للتقييمات، إلى جانب التدقيق الخارجي الكبير حول نهج العيادة وقدراتها.

 

Hospital-g5aa819a6f 1280
إغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال في تافيستوك جنوب إنجلترا (Pixabay)

 

وتمثلت بعض الأزمات التي رصدتها المراجعة في النقاط الآتية:

  • عدم الاحتفاظ ببيانات “روتينية ومتسقة” عن مرضاه.
  • شعور العاملين الصحيين بأنهم يتعرضون لضغوط.
  • بمجرد تحديد المرضى على أنهم يعانون من اضطراب الهُوِية الجنسية، فإن قضايا الرعاية الصحية الأخرى التي قد تكون لديهم يمكن تجاهلها في بعض الأحيان.

 

يُقدَّر عدد الأشخاص الذين يطلبون مساعدة العيادة أعلى بـ 20 مرة مما كان عليه قبل عقد من الزمان؛ إذ ارتفع من 250 حالة إلى 5000 حالة في عام 2021، وفقًا لإحصائيات خدمة تطوير النوع الاجتماعي والهُوِية (GIDS).

 

المصدر: BBC


 

اقرأ ايضًا:

ويلز تقرر حذف وصف رجل وامرأة من مقرر تعليم الجنس

إغلاق عيادة الهوية الجنسية للأطفال في تافيستوك جنوب إنجلترا

 

الرابط المختصر هنا ⬇

ذات صلة

تابعنا على التيلجرام

يرجى مسح هذا الكود على مجموعة التيلجرام التابعة لمنصة العرب في بريطانيا AUK أو الضغط هنا

آخر الأخبار