العرب في بريطانيا | أسعار البنزين في بريطانيا تسجّل ارتفاعًا قياسيً...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

أسعار البنزين في بريطانيا تسجّل ارتفاعًا قياسيًّا تزامنًا مع الاجتياح الروسي لأوكرانيا

تعرف على أرخص محطات الوقود في بريطانيا لعام 2023
فريق التحرير February 25, 2022

سجّلت أسعار البنزين حسب تصريح شركة تأمين السيارات والطرق “RAC” ارتفاعًا وصل إلى 149.30 بنسًا للتر الواحد وسط تحذيرات من أن يستمر ارتفاع الأسعار ليتجاوز 1.50 باوندًا. واستمرت أسعار الغاز بالجملة في الارتفاع أيضًا؛ ما زاد مخاوف البريطانيين من ارتفاع فواتير الطاقة.

 

 

 

وتزامن ارتفاع أسعار البنزين بعد دخول القوات الروسية إلى مناطق أوكرانية أمس الخميس من أجل “الحفاظ على السلام”، مع الأخذ بعين الاعتبار أن روسيا هي ثاني أكبر دولة مُصدِّرة للنفط بعد السعودية، وأول دولة منتجة للغاز الطبيعي عالميًّا. و في حين تستورد المملكة المتحدة 6 في المئة فقط من النفط الخام، و5 في المئة من الغاز الطبيعي من روسيا، إلا أن هناك مخاوف من أن العقوبات الموجهة ضد روسيا ستؤثر على الإمدادات، وعلى أسعار الطاقة في بريطانيا و في جميع أنحاء العالم.

 

 

 

هذا وقد بدأ قلق البريطانيين بالظهور فعليًّا بعد ارتفاع أسعار البنزين والغاز تزامنًا مع ارتفاع الطلب عليهما بعد تخفيف قيود الجائحة.

 

 

قال ستيف هوليداي الرئيس السابق لشركة “National Grid” في برنامج على البي بي سي: “بالنسبة للمملكة المتحدة يتعلق الأمر بالسعر وليس بالإمدادات؛ فنحن على دراية بأن الزبائن يعانون بالفعل من قفزات هائلة في فواتير الطاقة، لذا فإن الأمر لا يلاقي استحسانًا”.

 

 

 

وكان سعر نفط برنت الخام – وهو مؤشر عالمي – قد سجّل أعلى ارتفاع له في سبع سنوات بـ 99 دولارًا ( 73 باونداً) يوم الثلاثاء قبل أن يتراجع يوم الأربعاء، ولكن أسعار الوقود قد تخلفت عن أسعار النفط. وحذرت شركة “RAC” أن أسعار البنزين قد تتجاوز 1.50 باوندًا للتر الواحد في الأيام القليلة المقبلة. كما ارتفع سعر الديزل أيضًا ليصل إلى 152.68 بنسًا للتر الواحد يوم الأربعاء. (exceptionalpets)

 

 

 

ارتفاع أسعار البنزين يؤثر على شركات النقل و التوصيل

 

 

أسعار البنزين في بريطانيا تسجّل ارتفاعًا قياسيًّا تزامنًا مع الاجتياح الروسي لأوكرانيا
أسعار البنزين في بريطانيا تسجّل ارتفاعًا قياسيًّا تزامنًا مع الاجتياح الروسي لأوكرانيا (آنسبلاش)

 

 

يدير مات ويليامز البالغ من العمر 30 عامًا شركة “Williams & Yates” وهي شركة نقل و توصيل تعمل في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأوروبا بأسطول مكوّن من 11 مركبة وشاحنة. وقد أجبر ارتفاع أسعار الوقود الشركة على رفع أسعارها هي الأخرى، ويخشى مات أن يؤثر ذلك على وتيرة الأعمال في الأشهر المقبلة.

 

 

 

وقال مات لبي بي سي: “لسوء الحظ علينا أن ننقل [هذه الأسعار] إلى الزبون”. “كل المنافسين يجب أن يفعلوا الشيء نفسه، ولكنني أظن أن الأمر سيجعل بعض الزبائن يعيدون النظر في خياراتهم “.

 

 

 

وقال جوردون بالمر المدير التنفيذي لاتحاد تجّار البترول بالتجزئة – وهي هيئة تجارية مستقلة في المملكة المتحدة -: إن استمرار ارتفاع أسعار الوقود يعتمد على عوامل عدة.

 

 

 

وتابع قائلًا: “إذا اندلعت -الحرب- حقًّا في أوكرانيا فيمكن أن ترتفع الأسعار بشكل كبير”. ولكنه أضاف أن الولايات المتحدة بصدد التفاوض على اتفاق مع إيران قد يشهد دخول المزيد من النفط إلى السوق.

 

 

 

ارتفاع أسعار الغاز

 

 

أسعار البنزين في بريطانيا تسجّل ارتفاعًا قياسيًّا تزامنًا مع الاجتياح الروسي لأوكرانيا
أسعار البنزين في بريطانيا تسجّل ارتفاعًا قياسيًّا تزامنًا مع الاجتياح الروسي لأوكرانيا (آنسبلاش)

 

 

قفزت أسعار الغاز بالجملة في المملكة المتحدة بعد قرار ألمانيا يوم الثلاثاء إلغاء الموافقة النهائية على نورد ستريم 2 – خط أنابيب غاز جديد يربطها بروسيا -.

 

 

 

كما سجّلت أسعار الغاز في المملكة المتحدة ارتفاعًا بمقدار 13.5 بنسًا على ما كانت عليه (200 بنس للثيرم الواحد)، وإن كان ذلك أقل بكثير من الزيادات التي شهدها شهر كانون الثاني/ ديسمبر الماضي؛ حيث وصل السعر إلى 400 بنس للثيرم الواحد.

 

 

 

وفرضت الدول الغربية واليابان يوم الثلاثاء عقوبات جديدة ضد روسيا؛ بسبب إرسالها قوات عسكرية إلى مناطق بشرق أوكرانيا.

 

 

 

في حين قالت المملكة المتحدة: إنها مستعدة لفرض عقوبات أخرى في حال الغزو الكامل لأوكرانيا؛ وذلك من خلال استهدافها المزيد من المصارف والشركات في قطاعات الطاقة والدفاع والتكنولوجيا والكيماويات.

 

 

 

زيادات هائلة

 

 

تسبّبت أسعار الطاقة المرتفعة في المملكة المتحدة – بشكل أساسيّ – بغلاء المعيشة مؤخرًا، في حين تخلّفت الأجور عن مقابلة ارتفاع الأسعار؛ حيث وصل معدل التضخُّم حاليًّا إلى 5.5 في المئة، وهو أعلى مستوى له منذ ثلاثين عامًا.

 

 

 

وقال جوناثان هاسكل عضو لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا متحدثًا إلى لجنة الخزانة يوم الأربعاء: إن أسعار الطاقة شكلت حوالي نصف التضخُّم المرتفع خلال العام الماضي.

 

 

 

ومن المرجح أن يرتفع ذلك إلى 70 في المئة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022، حسب ما قاله محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي.

 

 

 

وقال نائب محافظ البنك بن برودبنت: “إذا نظرت إلى الزيادة في فواتير الطاقة هذا العام فهي أكبر بمرتين من أيّ عام مضى في السبعينيات. إنها هائلة!”.

 

 

 

ويتوقع البنك أن يصل التضخُّم إلى 7 في المئة خلال الربيع.

 

 

 

وابتداءً من نيسان/ أبريل سيشهد حوالي 18 مليون منزل في بريطانيا زيادة في التعريفات القياسية بمعدل 693 باوندًا. في حين يتوقع اربعة ملايين ونصف المليون زبون من زبائن الدفع المسبق أن ترتفع فواتير الطاقة لديهم بمعدل 708 باوند.

 

 

 

هذا وبالإضافة إلى ارتفاع أسعار الطاقة في نيسان/ أبريل سيتعيّن على الموظفين والشركات وأصحاب الأعمال الحرة دفع 1.25 بنسًا إضافيًّا على ما كان عليه سابقًا في التأمين الوطني لتمويل الرعاية الصحية والاجتماعية.

 

 

المصدر: BBC