27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال

27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (تويتر: @ElDjazair_Daily)
27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (تويتر: @ElDjazair_Daily)
27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (تويتر: @ElDjazair_Daily)

قال مسؤول نقل فرنسي إن 27 مهاجراً ماتوا غرقا في بحر المانش قبالة كاليه أثناء محاولة اجتياز القنال.

قال بيير هنري دومون، عضو البرلمان من كاليه لشبكة أخبار محلية في وقت سابق، إن عدد القتلى كان 27 لكن العدد المبلغ عنه ارتفع خلال الساعات القليلة الماضية.

ويعتقد دومون أن أشخاصًا آخرين أصيبوا بعد غرق الزورق بالقرب من كاليه بعد ظهر اليوم.

بدوره قال الصياد نيكولاس مارغول إنه رأى زورقين صغيرين، أحدهما على متنه أشخاص والآخر فارغ، مضيفا أن صيادًا آخر اتصل برجال الإنقاذ بعد رؤية الزورق الفارغ و 15 شخصًا بلا حراك في الماء.

كما قال متحدث باسم السلطة البحرية الفرنسية إن زورقا تابعا للبحرية الفرنسية انتشل عددا غير محدد من القتلى والجرحى، بينهم أشخاص فاقدي الوعي.

27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (المصدر: Sky News)
27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (المصدر: Sky News)

ردود الفعل من الجانب الفرنسي

وفقًا للسلطات البحرية الفرنسية، يُعد هذا الحادث الأسوأ على الإطلاق الذي يتعرض له مهاجرون في القنال، 

من ناحيتها، قالت وزيرة البحرية الفرنسية أنيك جيراردان إن زورق دورية بريطاني وقارب نجاة فرنسي وثلاث طائرات هليكوبتر تشارك في جهود البحث والإنقاذ.

وقال فرانك ديرسين، نائب رئيس النقل الإقليمي الفرنسي، إن عدد القتلى ارتفع إلى 31 وأن ​​شخصين ما زالا في عداد المفقودين. ويتوجه وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين إلى المنطقة أما رئيس الوزراء جان كاستكس وصف ما حدث بال “مأساة”.

27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (المصدر: Sky News)
27 مهاجرًا على الأقل ماتوا غرقا أثناء محاولة اجتياز القنال (المصدر: Sky News)

ردود الفعل من الجانب البريطاني

يعقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اجتماعًا للجنة الطوارئ كوبرا (COBRA) في المملكة المتحدة للاطلاع على آخر المستجدات ولاتخاذ إجراءات فورية. كما عبّر جونسون عن صدمته وذهوله جراء ما حدث وعن حزنه العميق على الوفيات.

وقالت عضوة البرلمان البريطاني ناتالي إلفيك إن ما حصل هو مأساة حقيقية. وأكدت أن إنقاذ الأرواح في البحر يبدأ بوقف دخول القوارب إلى المياه في المقام الأول.

وأضافت إلفيك أنه مع اقتراب فصل الشتاء ستصبح البحار أكثر قسوة، وستكون المياه أكثر برودة، وسيزداد خطر فقدان المزيد من الأرواح بشكل مأساوي. لذلك وقف هذه المعابر الخطرة هو العمل الإنساني والصحيح”.

ووصفت الأوضاع في القناة بأنها باردة لكنها هادئة، وهو ما قد يفسر سبب حدوث عدد من محاولات عبور المهاجرين يوم الأربعاء. وكان قد تم إحضار مهاجرين آخرين إلى الشاطئ في Dover و Dungeness.

يعد مضيق دوفر أكثر ممرات الشحن ازدحامًا في العالم وقد قام أكثر من 25700 شخص بالرحلة الخطرة إلى المملكة المتحدة هذا العام. هذا الرقم هو ثلاثة أضعاف العدد الإجمالي لعام 2020، وفقًا للبيانات التي جمعتها وكالة أنباء السلطة الفلسطينية.

 


اقرأ المزيد:

متاجر فرنسية توقف بيع القوارب خشية استخدامها من قبل مهاجرين

بريطانيا: شرطة الحدود ترفض تنفيذ تعليمات وزيرة الداخلية بإعادة قوارب المهاجرين

لاجئون لبريطانيا: البريكست جعل عبور قوارب اللاجئين أكثر سهولة

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW