وفاة “صبغت قادري” أول مستشار مسلم لملكة بريطانيا

وفاة صبغت قادري أول مستشار مسلم لملكة بريطانيا
وفاة "صبغت قادري" أول مستشار مسلم لملكة بريطانيا (تويتر/ [email protected])

وفاة “صبغت قادري” أول مستشار مسلم لملكة بريطانيا (تويتر/ [email protected])

بعد معركة طويلة مع مرض السرطان، أُكدت وفاة المحامي الباكستاني صبغت قادري، وهو أول مستشار مسلم لملكة بريطانيا.

ووفقا لما صدر عن مواقع الإنترنت، فقد تم تأكيد وفاة المستشار من قبل المحامي رشيد أحمد الذي تدرب تحت إشراف قادري وعمل إلى جانبه في العديد من القضايا البارزة.

وأوضح أن قادري كان يعاني من السرطان وأمراض في الرئة والقلب إلى جانب حالات طبية مرتبطة بالعمر. تاركا أحبائه، بما في ذلك زوجته كاريتا قادري وابنه صدقات وابنته ماريا وحفيدين.

في إعلانه عن خبر وفاة المستشار، أعرب المحامي رشيد أحمد عن حزنه العميق، قائلا: “لقد كان معلمًا وصديقًا وزميلًا وبمثابة أب وأسطورة ليس بالنسبة لي فحسب، ولكن لجيل كامل من المحامين”.

كما أضاف أن صبغت قام بتدريب مئات المحامين من خلفيات محرومة والذين يُعرفون اليوم بخبراء القانون في مناطقهم. وكانت مساهمته للأقليات العرقية في بريطانيا هائلة. وحسب ما قيل عنه، فقد شن حملة فعلية ضد العنصرية والظلم وعدم المساواة.

إذ لم تكن الأقليات العرقية في بريطانيا لتتمتع بنفس الحقوق التي تتمتع بها اليوم لولا جهوده. وختم أحمد: “لقد ترك فراغًا لن يُملأ أبدًا”.

حياته المهنية

بدأ صبغت قدري حياته المهنية كقائد طلابي في كراتشي، واعتقل لمعارضته الأحكام العرفية في باكستان وقضى فترة في السجن مدتها سبعة أشهر لمعارضته نظام ضياء الحق.

وبعد قدومه إلى بريطانيا للتدريب كمحام، أصبح قادري محاميًا رائدًا في مجال الحقوق المدنية وقوانين الهجرة والعلاقات العرقية في بريطانيا. كما جاء في طليعة النضال ضد التمييز العنصري سواء في التعليم القانوني أو في مهنة المحاماة الاحترافية.

في عام 1989، خطّ المحامي صبغت القادري سطرا جديدا في التاريخ بتعيينه أول مستشار مسلم من أصل باكستاني لملكة بريطانيا. إلى جانب كونه عضوًا بارزا في جمعية الشرفاء للمعبد الداخلي.

تلقى السيد قادري لقب “محامي الشهر” في سبتمبر عام 2007. وحصل على جائزة الإنجاز مدى الحياة من قبل جمعية المحامين الآسيويين في عام 2008. هذا وقد كان مرجعًا رائدًا في الشريعة الإسلامية في بريطانيا.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW