الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

وزير التعليم ناظم الزهاوي يعرض تجربته الشخصية مع التنمر في المدارس

وزير التعليم ناظم الزهاوي
وزير التعليم ناظم الزهاوي يعرض تجربته الشخصية مع التنمر في المدارس (AUK)

عرض وزير التعليم ناظم الزهاوي في حسابه على تويتر تجربته الشخصية مع التنمر في بداية رحلته الدراسية في المملكة المتحدة حيث عانى من مشكلات في نطق اللغة الإنجليزية وتعلّمها.

وقال الزهاوي في تغريدته التي حظيت بتفاعل واسع: “كان قدومي إلى المملكة المتحدة صعبًا، وكان من الطبيعي أن ينظر إلي أقراني في المدرسة على أني “مختلف”، وأن أتعرّض للتهكم والإزعاج”.

“أجد صعوبة في وصف ما شعرت به؛ فقد كانت مشاعري مزيجًا من الغضب والارتباك والظلم! وكنت عاجزًا عن التعامل مع هذه المشاعر والعواطف”.

“عادةً ما أنصح الناس بمشاركة مشكلاتهم مع الآخرين، وهذا ينطبق أيضًا على التنمر. فأنا من الأشخاص الذين استطاعوا المضي قُدمًا، وتخطي مشكلة التنمر عبر مشاركتها مع غيري”.

“أدرك صعوبة التحدث عن هذه التجربة، ولكن بصفتي وزيرًا للتعليم تقع على عاتقي مسؤولية زيادة الوعي حول ظاهرة التنمر، وإدراجها ضمن مناهج تعليم العلاقات والجنس والصحة”.

“لقد قدَّمنا ​​أيضًا أكثر من 2 مليون باوند لمنظمات رائدة في مكافحة التنمر، ومنها منظمة (Diana Award) التي تقود حملة لزيادة الوعي حول التنمر”.

وفي نهاية التغريدة حثّ الزهاوي الناس على إعادة تغريد رسالته مع إضافة وسم: (SpeakOutAboutBullying#).

ناظم الزهاوي من طفل يعاني من التنمر إلى وزير التعليم في بريطانيا!

 

ناظم الزهاوي
وزير التعليم ناظم الزهاوي يعرض تجربته الشخصية مع التنمر (فليكر)

ولد ناظم الزهاوي الذي ينحدر من عائلة كردية في بغداد عام 1967. ثم هاجرت عائلته من العراق إلى المملكة المتحدة عندما كان في التاسعة من عمره هربًا من الاضطهاد.

نشأ في منطقة “إيست ساسيكس” البريطانية، وانطلق في مساره الدراسي في مدرسة “كينجز كولدج” (King’s College) في غرب لندن، ثم تلقى تعليمه الجامعي في “يونفيرسيتي كولدج” (University College) حيث درس الهندسة الكيميائية.

🔷 في عام 2000 أسس شركة استطلاعات الرأي “يوجوف” (YouGov) التي يعمل فيها حاليًّا أكثر من 400 شخص من دول مختلفة حول العالم، واشتُهِرت منذ تأسيسها بدقة استطلاعات الرأي السياسية.

🔷 في عام 2005 أُدرِجت الشركة في بورصة لندن، وحصل الزهاوي على لقب “رجل أعمال العام” من قبل شركة (Ernst & Young) في عام 2008.

🔷 في كانون الثاني/يناير 2010 تخلّى عن إدارة “يوجوف” ليدخل البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين في دائرة “ستراتفورد أون آيفون”، ثم انتُخِب عضوًا في لجنة الأعمال والابتكار واختيار المهارات التي تدقق في تأثير سياسة الحكومة على الأعمال.

🔷 في عام 2011 شارك الزهاوي زميله النائب مات هانكوك في تأليف كتاب تحت عنوان: “سادة العدم!” (Masters of Nothing) الذي يتناول السلوك البشري خلال الانهيار المصرفي، وتوصيات سياسية لمنع حدوث أزمة اقتصادية في المستقبل.

🔷 في حزيران/يونيو 2014 انتُخِب عضوًا في لجنة الشؤون الخارجية التي تدرس السياسة الخارجية للحكومة.

🔷 في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 عيّنه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مستشارًا للتدريب المهني.

🔷 في كانون الثاني/يناير 2018 أصبح وزيرًا للتعليم في حكومة تيزيزا ماي.

🔷 بوصول بوريس جونسون إلى رئاسة الوزراء في عام 2019 أُسندت إليه وزارة الأعمال، نظرًا إلى خلفيته الاقتصادية.

🔷 في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 استلم منصب وزير اللقاحات في حكومة جونسون، حيث قاد عملية التلقيح ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

🔷 في أيلول/سبتمبر 2021 عُيّن وزيرًا للتربية والتعليم في حكومة بوريس جونسون.

 

أبحاث مكتب الإحصاء الوطني حول التنمر في بريطانيا

لا يوجد تعريف قانوني للتنمر، ولكن في الغالب يُوصف بأنه سلوك يؤذي شخصًا آخر جسديًّا أو عاطفيًّا، ويمكن أن يحدث في أي مكان في المدرسة أو في المنزل أو عبر الإنترنت.

ووفقًا لاستطلاع الرأي الذي أجراه مكتب الإحصاء الوطني حول التنمر الذي يتعرّض له الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و15 عامًا في إنجلترا وويلز تبيّن ما يلي:

◾️ تعرّض واحد من كل خمسة (15 في المئة) أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و15 عامًا في إنجلترا وويلز لنوع واحد على الأقل من أنواع التنمر عبر الإنترنت في العام المنتهي في آذار/مارس 2020، أي ما يعادل 764000 طفل.

◾️ رفض أكثر من نصف (52 في المئة) الأطفال وصف ما تعرّضوا له عبر الإنترنت “بالتنمر”، في حين لم يُشارك واحد من كل أربعة (26 في المئة) تجربته مع الآخرين.

 

 

 


اقرأ أيضًا:

وزير التعليم ناظم الزهاوي يروي كيف هرب من العراق وهو صغير

وزير التعليم ناظم الزهاوي يسعى لاجتثاث المعلمين الذين يغسلون أدمغة التلاميذ

نشر أرباح ناظم الزهاوي من شركة نفطية بموازاة عمله الوزاري (فضيحة ثانية للمحافظين)

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW