الحكومة البريطانية تستنجد بالمؤهلين لقيادة الشاحنات

KENT, UNITED KINGDOM - DECEMBER 21: Police officers stop a lorry on the M20 motorway as part of operation stack in Maidstone, Kent, United Kingdom on December 21, 2020 after queues began to form in Dover Harbor following France decided to close its border with England for 48 hours due to the emergence of a 70 percent faster spreading type of the coronavirus (Covid-19). ( Alan Langley - Anadolu Agency )

يعاني النقل البري في بريطانيا من أزمة تسبب نقصا في العديد من السلع الاستهلاكية. تعزى هذه المشكلة إلى كل من جائحة كوفيد-19 وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

لحل المشكلة المتمثلة بنقص سائقين النقل البري، أعلنت وزارة النقل عن سلسلة من الإجراءات ستشمل توجيه ما يقرب من مليون رسالة إلى حاملي تراخيص قيادة المركبات الثقيلة تناشدهم على العودة للعمل. بالإضافة إلى تدريب المزيد من الأفراد ليصبحوا سائقي شاحنات، وذلك حسبما نقلته صحيفة الميرور.

وقالت الوزارة: “سيتم تدريب ما يصل إلى 4 آلاف شخص كسائقين جدد للعربات الثقيلة للمساعدة في معالجة النقص في المهارات ودعم المزيد من الأشخاص لبدء وظائف في قطاع الخدمات اللوجستية”.

مضيفة أن “حزمة الإجراءات تتضمن استخدام فاحصي وزارة الدفاع للمساعدة في زيادة قدرة الحصول على اختبار رخصة قيادة المركبات الثقيلة بالآلاف على مدار الـ 12 أسبوعًا القادمة”.

كما وذكرت الوزارة أن الرسائل المخطط إرسالها “ستشكر سائقي الشاحنات الثقيلة على دورهم الحيوي في دعم اقتصادنا، وتشجيع أولئك الذين تركوا الصناعة على العودة”.

من المقرر وصول الرسائل عناوينها خلال الأيام المقبلة، وستشمل محفزات لعودة السائقين وتحسين قطاعهم، “بما في ذلك زيادة الأجور ومرونة العمل، وتحديد ساعات عمل ثابتة”.

ومن جهته، قال وزير النقل غرانت شابس إن “حزمة الإجراءات هذه مبنية على العمل المهم الذي قمنا به بالفعل لتخفيف هذه الأزمة العالمية في بريطانيا، وتواصل هذه الحكومة بذل كل ما في وسعنا لمساعدة صناعات النقل والأغذية على مواجهة النقص في سائقي الشاحنات الثقيلة”. مشيرا إلى أن هذه الخطوات مستعجلة لإدارة نقص المواد الاستهلاكية قبل حلول عيد الميلاد.

ذكرت صحيفة الميرور أنه ستكون هناك تأشيرات جديدة لسائقي الشاحنات الثقيلة الأجانب حتى عيد الميلاد هذا العام لمساعدة صناعات “الغذاء والوقود” في حالة النقص.

اقرأ المزيد: تأشيرات مؤقتة للسماح لآلاف سائقي الشاحنات الأجانب بالعمل في بريطانيا

سيتم توفير إجمالي 5 آلاف تأشيرة لسائقي الشاحنات وسيتم توظيف 5500 عامل دواجن لمحاولة ملء الرفوف الفارغة في المتاجر خلال فترة الأعياد. قالت وزارة النقل إن إجراءات التوظيف ستبدأ في أكتوبر وستكون التأشيرات سارية حتى 24 ديسمبر 2021.

من المتوقع تدريب 1000 شخص إضافي من خلال الدورات التي يتم الوصول إليها محليًا وتمويلها من ميزانية الحكومة لتعليم الكبار. نظرًا لأن سائقي صهاريج الوقود يحتاجون إلى مؤهلات أمان إضافية، فإن الحكومة ستنظر في كيفية الحصول على تراخيصهم في أقرب وقت ممكن، وفقًا لما قالته الوزارة.

وقال وزير التعليم ناظم الزهاوي إن “سائقي الشاحنات الثقيلة يضمنون استمرارية هذا البلد. نحن نتخذ إجراءات لمعالجة النقص في السائقين عن طريق إزالة الحواجز لمساعدة المزيد من الأشخاص على شغل وظائف جديدة ذات أجر جيد في الصناعة، ودعم الآلاف للحصول على التدريب الذي يحتاجون إليه ليكونوا جاهزين للطرق.

مضيفا أنه “أثناء التعافي من الجائحة، نحن ملتزمون بدعم جميع الناس، بغض النظر عن خلفيتهم، للحصول على المهارات والتدريب الذي يحتاجون إليه للحصول على وظائف جيدة في أي مرحلة من حياتهم، مع إنشاء برامج إعداد المواهب التي تحتاجها الأعمال في المستقبل”.

المصدر: ميرور

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW