نفي الاستعانة بالجيش لتأمين الوقود للسيارات

LONDON, ENGLAND - SEPTEMBER 27: A closed petrol station is seen in London, United Kingdom on September 27, 2021. Companies including BP and Shell have stated issues with the distribution of fuel due to the lack of heavy goods vehicle (HGV) drivers. ( Hasan Esen - Anadolu Agency )

نفى وزير حكومي وجود خطط للاستعانة بالجيش لقيادة شاحنات لتأمين الوقود إلى محطات البنزين، حيث أفادت بعض العلامات التجارية أن ما يصل إلى 90٪ من مواقعها قد خلت تماما من الوقود.

جاءت تصريحات وزير البيئة جورج يوستيس وسط تقارير صحفية تفيد بأن الحكومة تدرس استخدام الجيش للمساعدة في توصيل الوقود، وذلك حسب تقارير “سكاي نيوز”.

وقال الوزير: “ليست لدينا خطط في الوقت الحالي لإدخال الجيش لقيادة السيارة بالفعل. لكننا قسم الطوارئ المدنية داخل الجيش دائما على أهبة الاستعداد – لكننا لن نمر لذلك في الوقت الحالي”.

وشدد يوستيس على أهمية توقف السائقين عن “شراء [البنزين] بدافع الذعر”. بالأخص مع تزايد المخاوف من أن القطاع الصحي والشرطة قد لا يكون لديهم ما يكفي من الوقود لتشغيل سياراتهم بسبب ذلك.

اقرأ المزيد: قد نحتاج أسبوعين لحل أزمة الوقود في بريطانيا

وتطرق إلى إمدادات البنزين قائلا: “لا يوجد نقص. كان هناك بعض النقص في سائقي الشاحنات الثقيلة الذين يصلون بالبنزين إلى محطات البترول، لكن هذا في الواقع محدود للغاية”.

وقال المتحدث باسم الوقود في شركة (RAC)، سيمون ويليامز: “مع ارتفاع تكلفة النفط واقترابها من أعلى مستوى لها منذ ثلاث سنوات، يتم فرض أسعار الجملة على الارتفاع، مما يعني أن تجار التجزئة يدفعون مبالغ تزيد عما كانوا يدفعونه قبل أيام قليلة، مقابل نفس الكمية من الوقود”.

مضيفا: “يُحتمل أن نشهد ارتفاعا في أسعار محطات البنزين في الأيام المقبلة، بغض النظر عن مشاكل الإمداد الحالية. كما ندرك أيضًا أن عددًا صغيرًا من تجار التجزئة يستفيدون من وضع التسليم الحالي من خلال رفع الأسعار”.

كما حذرت الصناعة ككل من أنه حتى تدخل الجيش لن ينهي النقص في وقود المحطات.

 

المصدر: سكاي نيوز

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW