سيدة مسلمة تشجع النساء على تجريب الحجاب للحد من الإسلاموفوبيا

سيدة مسلمة تشجع النساء على تجريب الحجاب للحد من الإسلاموفوبيا
سيدة مسلمة تشجع النساء على تجريب الحجاب للحد من الإسلاموفوبيا (Unsplash)

 

في عام 2021، سُجلت 830 جريمة معادية للمسلمين في بريطانيا. ومحاولة منها للحدّ من الإسلاموفوبيا في بريطانيا، قامت شيرين محمود بتشجيع النساء على تجربة الحجاب ليوم.

 

احتفلت نساء Brummie Muslims باليوم العالميّ للنساء عن طريق توعية المجتمع بما تتعرض له النساء المسلمات من عنصرية. فتوجهن إلى مركز مدينة برمنغهام وتحدثن للحضور عن معنى “الحجاب”.

 

 

فالإسلاموفوبيا هي جريمة كراهية يتعرض لها العديد من المسلمين في أنحاء المملكة المتحدة جميعها ، ولكنّها أشدّ على النساء اللاتي يرتدين الحجاب.

وفي عام 2019، شجعت شيرين محمود الحضور على ارتداء الحجاب ليوم لتجربة ما تعانيه النساء.

ولكنّها في هذا العام، قررت شيرين تسليط الضوء على الدول التي تمنع النساء من ارتداء الحجاب مثل الهند وفرنسا.

وقالت: “قرّرنا في يوم المرأة العالميّ نشر التوعية بشأن الحجاب، فبالرغم من أنّ بعض النساء يخترْنَ ارتداءه، إلّا أنّ عدّة دول تحظر عليهن ذلك”

 

 

ولنشر الإيجابية في المجتمع، وزعْنَ أوشحة مجانية لمن يستمع لهنَّ.

أضافت شيرين: “كان هنالك استجابة كبيرة من الناس، وقال بعضهم إنَّ من حقّ المرأة ارتداء ما تشاء. واتفقوا جميعًا أنَّه يجب السماح للنساء بارتداء الحجاب إنْ أردْنَ ذلك”

وأكّدت شيرين أنّ أفضل طريقة للحدّ من الإسلاموفوبيا وجرائم الكراهية هي نشر التوعية المجتمعية.

 

النساء الأكثر عُرضة للإسلاموفوبيا

قالت إحدى المتطوعات، حفصة رحمان، إنَّ النساء اللاتي يرتدين الحجاب معرضات أكثر للإسلاموفوبيا حيثُ إنَّ الحجاب يميزهنّ في المجتمع ويبرزهنّ كمسلمات.

قالت: “نريد توعية الناس بالحجاب لأنَّه جزء من هويتنا. نحن نتعرض للاعتداءات والعنصرية والتمييز بسبب كوننا مسلماتٍ. لذلك من الضروري لنا أنْ نبين للناس ما الحجاب ؟ .”

قالت بافالينا، إحدى النساء اللواتي أخذن وشاحًا معهن: “لدي كثيرٌ من الأصدقاء المسلمين ومن المهم جدًّا احترامُ معتقدات الجميع. ويجب أنْ يُسمح لك بارتداء ما تريد بغض النظر عن دينك أو أصلك.

 

المصدر Birmingham Mail

 


 

اقرأ المزيد

ازدياد حمى الانتقادات لحزب المحافظين بتنامي الإسلاموفوبيا داخله

مجلس مدينة برايتون يخطط لإعطاء الأطفال بعمر 4 سنوات دروسًا في نبذ العنصرية

انتحار ضابط شرطة بعد طرده من عمله بسبب اعتداءات عنصرية

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW