نحو 40 في المئة من البريطانيين يقللون كميات طعامهم اليومية

شراء منتجات غذائية من المتجر
نحو 40 في المئة من البريطانيين يقللون كميات طعامهم اليومية (بيكساباي)

أشارت الأرقام الرسمية المنشورة يوم الجمعة 13 أيار/ مايو أنّ اثنين من كلّ خمسة أشخاص يشترون كميات أقلّ من المواد الغذائية، أي يقللون من كميات طعامهم اليومية؛ نتيجة أزمة تكلفة المعيشة.

 

وكشف مسح مكتب الإحصاءات الوطني عن تفاقم آثار أزمة تكلفة المعيشة، مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 9 في المئة في نيسان/ أبريل الماضي.

 

قال جوستين كينج، الرئيس السابق لشركة سينسبري: إنَّ المتسوقين يواجهون الآن خيارات صعبة بشأن كيفية إنفاق أموالهم، حيث أدت الصدمة المالية التي سببتها الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية.

 

ارتفاع الأسعار

 

خضروات للبيع
نحو 40 في المئة من البريطانيين يقللون كميات طعامهم اليومية (بيكساباي)

 

ويعتقد الاقتصاديون أنَّ الإحصاءات الرسمية، ستُظهر يوم الأربعاء المقبل، أنَّ الأسعار الإجمالية ارتفعت بنسبة 9 في المئة، بينما يتوقع بنك إنجلترا أن يتجاوز المعدل 10 في المئة في وقتٍ لاحق من هذا العام، وهو الأعلى منذ عام 1982.

 

قال رئيس اتحاد التجزئة البريطانيّ (BRC)، الذي يمثل جميع المتاجر الكبرى، إنَّ “المستهلكين يمرون بأوقات صعبة”.

 

وحذّرت الرئيسة التنفيذية هيلين ديكنسون، من أنّ أسعار المواد الغذائية العالمية وصلت إلى مستوٍ قياسيّ، مدفوعة بارتفاع تكاليف الطاقة والنقل، فضلًا عن ضيق سوق العمل.

 

يمكن القول إنَّ المنافسة الشرسة بين المتاجر الكبرى حتى الآن أدت إلى الحد من ارتفاع الأسعار على المنتجات الأساسية، لكن ديكنسون قال إنَّ الضغوط الاقتصادية في صناعة الأغذية يبدو أنّها مستمرة.

 

ارتفاع أسعار المواد الغذائية
نحو 40 في المئة من البريطانيين يقللون كميات طعامهم اليومية (بيكساباي)

 

قال تسعة من كلّ عشرة من الأشخاص الذين شملهم استطلاع لمكتب الإحصاء الوطنيّ، إنَّ مصروفاتهم كانت أعلى هذا الشهر.

 

وحدّد 62 في المئة من الأشخاص، حينما سُئلوا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أنَّ المخاوف الثلاثة الكبرى لديهم تتعلق بفواتير الغذاء والطاقة والسعر في المضخات.

 

كما أظهر الاستطلاع أنَّ اثنين من كلّ خمسة أشخاص لا يعتقدان أنَّهما سيكونان قادرين على ادخار أي أموال خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

 

قالت سارة كولز ، كبيرة محللي التمويل الشخصيّ في (Hargreaves Lansdown) : إنَّ الأسعار المرتفعة تجبر الناس على اتخاذ بعض القرارات المالية السيئة.

كما حذّرت من أنَّ عدد الأشخاص الذين يضطرون إلى الإنفاق بدرجة أقل على الطعام يُنذر بالخطر.

 

توقف الإنتاج

 

ارتفاع أسعار البيض
نحو 40 في المئة من البريطانيين يقللون كميات طعامهم اليومية (بيكساباي)

 

أظهرت الأبحاث التي أجراها محللو الأسعار (Assosia) في صحيفة (The Guardian)، شهر نيسان/ إبريل الماضي،ارتفاعًا كبيرًا في تكلفة الأطعمة اليومية.

 

حيث ارتفع سعر المعكرونة بنسبة 45 في المئة، وارتفع سعر الطماطم والبيض بنسبة 13 في المئة.

 

في الأسبوع الماضي ، قالت الرابطة الوطنية للخنازير إنَّ أربعة من كل خمسة منتجين سيتوقفون عن العمل في غضون عام ما لم تتحسن أوضاعهم المالية.

 

حيث يخسر المزارعون ما يزيد عن 50 باوندًا للخنزير، كما يواجه المئات من منتجي البيض الانهيار، حيث تفاقم ارتفاع تكاليف الوقود والطاقة بسبب التكلفة الإضافية لإبقاء الدجاج بالداخل أثناء تفشي إنفلونزا الطيور.

 

تربية الدواجن
نحو 40 في المئة من البريطانيين يقللون كميات طعامهم اليومية (بيكساباي)

قال ريتشارد غريفيث ، رئيس مجلس الدواجن البريطانيّ ، الذي يمثل منتجي 85 في المئة من الدجاج المباع في المملكة المتحدة، إنَّه لا يرى طريقة سهلة لانخفاض أسعار المواد الغذائية مرة أخرى.

 

وأضاف: “لقد شهدنا زيادة في تكلفة الإنتاج، وهذا يعني أنَّنا نتوقع أن نرى تضخمًا في أسعار الغذاء يبلغ 15 في المئة”.

 

وتابع أنَّ الأمر لا يتعلق بارتفاع أسعار الطاقة فحسب، بل إنَّه خليط ما بين زيادة في تكاليف العلف والعمالة، وتأثيرات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيَّ على التجارة.

 

المصدر: الغارديان


 

اقرأ أيضًا:

وزير بريطاني يحذر من ارتفاع أسعار الدجاج والمواد الأساسية بنسبة 30 في المئة

مزارعو بريطانيا يطالبون الحكومة بخطوات عاجلة لمنع تفاقم الأسعار

أسعار الوقود في بريطانيا تصل لمستوى قياسي مع استمرار ارتفاع تكاليف المعيشة

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW