ناقلات الجيش البريطاني ستبدأ إيصال الوقود يوم الاثنين

LONDON, UNITED KINGDOM - September 26: Motorists queue up for fuel at a Sainsbury’s supermarket petrol station in North West London, United Kingdom on September 26, 2021. Companies including BP and Shell have stated issues with the distribution of fuel due to the lack of heavy goods vehicle (HGV) drivers. ( Ray Tang - Anadolu Agency )

مع استمرار أزمة الوقود، من المقرر أن يبدأ سائقو الناقلات التابعة للجيش نقل الوقود وإيصاله لمحطات البنزين اعتبارا من صباح الاثنين.

وفقا لـ “سكاي نيوز”، تدرب ما يقرب من 200 جندي – بما في ذلك 100 سائق – مع شركات النقل هذا الأسبوع. سيتولى هؤلاء الجنود إيصال الوقود في صباح يوم الإثنين، حيث أكدت السلطات أن سبب الأزمة يعزى لنقص سائقي الشاحنات، وليس نقصا في الوقود بحد ذاته.

جاء إعلان الحكومة عن إرسال الجيش لمعالجة أزمة الوقود بعد ساعات فقط من مطالبات زعيم حزب العمال كير ستارمر للقيام بذلك. وقد دعا أيضا إلى تمديد ساعات عمل محطات الوقود لمساعدة عمال الورديات في قطاع الصحة وغيرهم من العمال في القطاعات الرئيسية.

كما حث ستارمر رئيس الوزراء على عقد قمة طارئة لقطاع النقل البري، ومقدمي التدريب، ومجموعات الأعمال، ووزراء الحكومة، ونقابات النقل للتركيز على الأزمة الحالية، حسب سكاي نيوز.

أدت مشاكل الإمداد بسبب نقص سائقي الشاحنات إلى نقص في محلات السوبر ماركت. (وكالة الأناضول)

تدابير مؤقتة

وتقول الحكومة إنها تتخذ بالفعل مجموعة من الإجراءات المؤقتة لتخفيف ضغوط سلسلة التوريد في صناعات نقل الأغذية، والتي يقال إنها واحدة من الآثار العديدة التي تكبدها العالم إثر جائحة كوفيد-19. تعتمد هذه التدابير أساسا على تمديد التأشيرات المؤقتة للسائقين من خارج البلاد.

بالإضافة إلى الإصلاحات قصيرة الأجل، تقول الحكومة إنها تعمل أيضًا مع الصناعة لإيجاد حلول طويلة الأجل لنقص سائقي الشاحنات الثقيلة. وذلك من خلال تحسين الاختبار والتوظيف، مع تحسين الأجور وظروف العمل والتنوع.

للمساعدة في التوظيف، تقول الحكومة أيضًا إنها تتعاون مع جمعيات الشحن لرفع معايير مرافق وقوف الشاحنات. كما تهدف لجعل قطاع الشاحنات الثقيلة أكثر جاذبية للسائقين المحتملين  وأولئك الذين يعملون حاليًا كسائقي شاحنات.

المصدر: سكاي نيوز

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW