الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

مواطن يعثر على عنكبوت داخل كيس الموز في سنسزبري

وجد أحد المستهلكين واحد من أكثر العناكب سمومةً في كيس الموز الذي اشتراه من متجر سنسزبري.

جو ستين، البالغ من العمر 37 عامًا، وجد عنكبوتًا حجمه 2 إنش بين الفاكهة عندما كان يحضر طعام الإفطار.

تخلص جو من كيس الفاكهة بعدما لاحظ “الكتلة السوداء” تتحرك داخل الكيس

فقال جو مستحضرًا الموقف: “فتحت الكيس، وكان كل شيء يبدو طبيعي، حتى مسكت الموز ورأيت كتلة سوداء كبيرة عليه”

انتبه جو لاحقا أن الكتلة السوداء في كيس الفواكه هي عنكبوت كبير عندما بدأت بالتحرك.

بعد ما بحث عن جو عن مواصفات العنكبوت على موقع غوغل، وجد انه العنكبوت مشابه لإحدى العناكب السامة البرازيلية.

فيعتقد جو أن العنكبوت كان من نوع برازيلي ويسمى العنكبوت المتنقل (wandering spider) ومسماه العلمي فونيوتريا ( Phoneutria ) –  مما يعني “قاتل” في اللغة اليونانية.

فمثل العنكبوت البرازيلي، كان العنكبوت في كيس الموز ببلغ حجمه 2 إنش، وهنالك وبرًت بني اللون على جسمه.

قال جو معلقًا” لقد قمت بتفريغ الكيس كاملًا وحاصرت العنكبوت في علبة” لا يمكن تأكيد ان كان العنكوت فعلًا سامًا ولكن يعتقد جو أن العنكبوت الذي وجده يشبه العنكبوت البرازيلي المميت بنسبة 99%

“شاهدت عدة من الصور على موقع “غوغل”، وكان العنكبوت يشبه العنكبوت البرازيلي، بأقدامه المليئة بالشعر، وبطنه الكبير، وخط أسود في المنتصف”

وفقًا للمجلات العلمية المتعلقة بعلم الحشرات، فإن عضة واحدة من هذا العنكبوت البرازيلي قادة على التسبب بألم قوي جدًا، تشويش بالنظر، وزيادة معدل العرق.

اشترى جو كيس الموز، ومصدره كولومبيا، من فرع سنسزبري في مدينة ويكهام.

أنهى جو حديثه موصيًا للناس الانتباه عند شراء الفاكهة والخضار. “أريد أن أشير انتباه الناس لأن يكونوا أكثر حذرًا.”

تم إرسال العنكبوت لمتجر سنسزبري ليتم التحقيق في أمره ونوعه.

قال متحدث بإسم المتجر: “لقد تواصلنا مع الزبون – جو ستين – لنوجه له الاعتذار عما حصل”

وأضاف المتحدث قائلًا : ” هذا النوع من الحوادث نادرٌ جدًا، فنحن عادة حذرون من ذلك ولدينا نظام معين ليمنع حصول ذلك.”

من الضروري التأكد من جميع الفواكه والخضار وغسيلها جيدًا عند شراءها وإدخالها المنزل.

 

مصدر الصورة: موقع ويكيبيديا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW