من جحيم الحرب إلى تأسيس متاجر في بريطانيا.. قصة نجاح عائلة سورية

عائلة سورية تنجح في افتتاح متجرين
من جحيم الحرب إلى تأسيس متاجر في بريطانيا.. قصة نجاح عائلة سورية (بيكساباي)

عام 2017، انتقلت عائلة سورية إلى ميرسيسايد (Merseyside)؛ هربًا من أوضاع الحرب في سوريا، إذ تملك الآن عملًا ناجحًا بعد افتتاح متجرين في وسط المدينة.

يعيش تحسين عبار، 38 عامًا، مع عائلته في بوتل (Bootle)، لمدة خمس سنوات، ويمتلك متجرين للتكنولوجيا في ليفربول (Liverpool) وسط المدينة.

زاد تحسين من معرفته بالتكنولوجيا حتى اكتسب الخبرة اللازمة، ويعمل الآن على إصلاح أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف مع شقيقه محمد عبار.

من جحيم الحرب إلى تأسيس متاجر في بريطانيا.. قصة نجاح عائلة سورية (بيكساباي)

وتمكن من الاستقرار مع زوجته شفاء زيادة، البالغة من العمر 29 عامًا، وابنه عبد الملك، البالغ ستة أعوام، وابنته روضة، تسع سنوات، قبل أن ينجبا ابنتهما الثانية مريم التي تبلغ الآن من العمر ثلاث سنوات.

يساعد Munzi اللاجئين على الاستقرار في البلاد عندما يتم منحهم حق اللجوء لأول مرة في المملكة المتحدة، حيث تمكن مع شبكة مساجد منطقة ليفربول، من دعم تحسين وعائلته.

وقال لمكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية (ECHO): “إنّ ما يشجعني على الاستمرار في القيام بهذا العمل رؤية نجاح تحسين والأشخاص الآخرين أيضًا”.

وأضاف تحسين: “كان المركز مهمًا جدًا؛ لأنّه عندما انتقلنا إلى هنا لم يكن لدي أيّ شيء، لم يكن لدي طعام أو نقود أو أي شيء. كنت بحاجة إلى المساعدة”

 

المصدر: Liverpoolecho


اقرأ أيضًا:

عائلة سورية من 6 أفراد تعاني ضيق مسكنها في لندن

صحيفة محلية في كوفنتري ترافق عائلة سورية حديثة اللجوء

لاجئة سورية تطمح إلى إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW