مغادرة سائقي الشاحنات الأوكرانيين في بريطانيا للقتال والدفاع عن بلدهم

كشفت مصادر مطلعة على قطاع النقل البري أن عددًا من سائقي الشاحنات الأوكرانيين العاملين في المملكة المتحدة وأوروبا بصدد العودة إلى بلادهم للتصدي للقوات الروسية.

 

وأشارت صحيفة “آي نيوز” إلى أن مغادرة الموظفين الأوكرانيين قد يفاقم من أزمة نقص سائقي الشاحنات التي تشهدها البلاد والقارة حاليًّا. ومع ذلك فقد أفادت عدة مصادر بأن العديد من شركات النقل والإمداد تخصص مواقفَ لشاحنات المغادرين إلى حين عودتهم للعمل.

 

 

نقص سائقي الشاحنات

 

مغادرة سائقي الشاحنات الأوكرانيين في بريطانيا للقتال والدفاع عن بلدهم
مغادرة سائقي الشاحنات الأوكرانيين في بريطانيا للقتال والدفاع عن بلدهم (أنسبلاش)

هذا ولمّا يُعرَفْ عدد تاركي العمل بعد، ولكنّ الجدير بالذكر أن الأوكرانيين يشكّلون ما يصل إلى 40 في المئة من سائقي الشاحنات الثقيلة في أوروبا. وأعربت رابطة النقل البري البريطانية عن تفهُّمها لقرار الموظفين بترك العمل والدفاع عن وطنهم، ولكنها أقرّت بأن ذلك سيفاقم الطلب على سائقي الشاحنات في بريطانيا.

 

وفي ذروة أزمة سلسلة التوريد في أيلول/ سبتمبر الماضي وصل نقص السائقين إلى 100 ألف وظيفة شاغرة، ولكن الرقم انخفض الآن إلى 85 ألفًا بفضل تخفيف الحكومة لقواعد التأشيرات.

 

وبينما أشار أحد المطّلعين في قطاع النقل إلى أن العوامل المسببة لأزمة الإمدادات لا تزال تفرض نفسها على القطاع، قال مصدر آخر لصحيفة “آي”: إن “سلسلة التوريد البريطانية تعمل بشكل جيد الآن، ولكن ترك الأوكرانيين شاحنات النقل في الاتحاد الأوروبي قد يؤثر بشكل غير مباشر على بريطانيا”.

 

مغادرة سائقي الشاحنات الأوكرانيين في بريطانيا للقتال والدفاع عن بلدهم
مغادرة سائقي الشاحنات الأوكرانيين في بريطانيا للقتال والدفاع عن بلدهم (أنسبلاش)

وفي هذا الصدد قال مصدر في الحكومة البريطانية: إن مجرى العمل في سلاسل التوريد “لا يزال محور تركيز الحكومة”، ولكنه أصر أن “البلاد قادرة حاليًّا على تحمُّل التداعيات العالمية لقرارات الحكومة الروسية. ولدينا موارد جاهزة في حالة تعطُّل قطاع الإمداد”.

 

 

المصدر: بي بي سي

 


اقرأ أيضًا:

‎فرنسا تتهم بريطانيا بعدم الإنسانية بعد منع دخول 150 لاجئا أوكرانيا

بوريس جونسون يتعهد بإفشال بوتين في حربه على أوكرانيا

جنود سابقون في فرقة خاصة بالجيش البريطاني يستعدون للقتال دفاعًا عن أوكرانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW