مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا

مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا ( وكالة الأناضول Tayfun Salcı )
مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا ( وكالة الأناضول Tayfun Salcı )

طالب السير إد ديفي زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار في بريطانيا بوريس جونسون بإقالة وزيرة الداخلية بريتي باتيل بسبب فشلها في التعامل مع ملف أزمة لاجئي أوكرانيا.

 

مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها!

 

 مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا ( وكالة الأناضول Kate Green )
مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا ( وكالة الأناضول Kate Green )

وفي خطابٍ ألقاه في مؤتمر للحزب يوم الأحد 13 آذار/مارس، قال السير إد ديفي إن استجابة وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل “للكارثة الإنسانية” كانت “مخزية تمامًا” في الوقت الذي يرى فيه العالم العائلات والأطفال يُقصفون في منازلهم، ويسافر النازحون لأيام بحثًا عن الأمان”.

 

وأضاف: ” يُرحّب البريطانيون باللاجئين من أوكرانيا مثلما رحّبوا باللاجئين الذين هرعوا إليهم في الماضي هربًا من الصراعات والحروب في بلادهم. ولكن بريتي باتيل أغلقت الأبواب في وجوههم”.

 

واتّهم السير إد ديفي باتيل بأنها تفتقر للكفاءة والتعاطف والاحساس بالمسؤولية، قائلًا إن سلوكها “لا يليق بتاريخ المملكة المتحدة التي لا طالما كانت ملاذًا للمحتاجين”.

 

مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا ( وكالة الأناضولMehmet Eser)
مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا ( وكالة الأناضول Mehmet Eser)

وجاءت المطالبات بإقالة بريتي باتيل في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة البريطانية تفاصيل خطتها الجديدة لمساعدة الفارين من الغزو الروسي.

 

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف إن “عشرات الآلاف” من اللاجئين قد يستفيدون من الخطة الجديدة، ومن المتوقع أن تستقبلهم المملكة المتحدة خلال الأسابيع القادمة”.

 

هذا وقد تعرّضت الحكومة البريطانية لانتقادات بسبب التقصير في جهودها لاستقبال الأشخاص الفارين من الحرب في أوكرانيا في المملكة المتحدة، والتي اقتصرت فقط على أولئك الذين لديهم أفراد عائلات مقيمة في بريطانيا .

 

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع انضمّ نواب من حزب المحافظين إلى المعارضة في شنّ هجوم غاضب على استجابة وزارة الداخلية لأزمة لاجئي أوكرانيا.

 

وأكّد الوزير كيفين فوستر يوم الثلاثاء أن 500 تأشيرة قد أُصدِرت، وأن برنامج لم شمل الأُسرة قد تلقى أكثر من 100 ألف طلب منذ إطلاقه يوم الجمعة الماضي.

 

مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا (وكالة الأناضول Abdulhamid Hoşbaş )
مطالبات بإقالة بريتي باتيل بسبب فشلها في ملف لاجئي أوكرانيا (وكالة الأناضول Abdulhamid Hoşbaş )

وفي بيانٍ سابق ، قالت الحكومة البريطانية: “نحن ندعم الأوكرانيين في صراعهم مع روسيا، ولهذا السبب سهّلنا قدوم أولئك الذين يحملون جوازات سفر أوكرانية سارية المفعول إلى المملكة المتحدة، بإلاضافة إلى التعديلات التي أجريناها على التأشيرات لضمان بقاء الأوكرانيين في المملكة المتحدة.”

 

وأضافت: “لقد زدنا عدد طلبات التأشيرة لدينا إلى 13 ألف أسبوعيًا، وأرسلنا موظفين إضافيين إلى جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، مع وجود خط مساعدة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لضمان وصول أولئك الذين يحتاجون إلى التقديم على التأشيرات للقدوم إلى المملكة المتحدة.”

 

وفي موقفٍ لافت أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجون استعداد اسكتلندا لاستقبال ورعاية 3000 لاجئ أوكراني على الفور.

 

وقالت ستورجون إن هذا الإعلان من شأنه أن يساعد الأشخاص الذين يتطلعون للهروب من أوكرانيا على الوصول بسرعة إلى المملكة المتحدة، وسط مخاوف من أن خطة اللجوء التي تنظمها الحكومة البريطانية قد تكون “بطيئة ومرهقة”.

 

 

 

المصدر: Stv News

 


 

اقرأ أيضًا:

شركة ممولة من الداخلية البريطانية ترسل رسائل معادية للاجئين

بريتي باتيل تسعى لنقل طالبي اللجوء إلى بلدين ‎إفريقيين

لاجئون عرب يعانون من ازدواجية معايير أوروبا بتفضيل اللاجئين الأوكرانيين عليهم

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW