الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

صحيفة محلية ترصد استقبال رمضان بعيون مسلمي بريطانيا

مسلمي بريطانيا
صحيفة محلية ترصد استقبال رمضان بعيون مسلمي بريطانيا (آنسبلاش)

رصدت إحدى الصحف المحلية قبل أيام قليلة استعداد مسلمي بريطانيا لاستقبال شهر رمضان الفضيل وتحضيراتهم الحفية بعبقه المميز، معربين جميعًا عن نواياهم وتطلعاتهم الخيّرة خلال هذا الشهر.

 

وإليك ما قاله بعض مسلمي بريطانيا عن استقبالهم لرمضان 2022:

 

آمنة (لندن): يتعلق رمضان هذا العام بالتطور الروحيّ أكثر من أيّ شيء آخر. أطفالنا الآن أكبر سنًا ، ولذلك نريدهم أن يبدؤوا  بفهم أساسيات عقيدتهم، وسيكون ذلك من خلال استخدام لغتنا كوسيلة للتعبير عن اللطف والكرم. كما أنَّنا سنشارك معهم قصص الأنبياء ورحلاتهم وسنوفر مساحة لطرح الأسئلة حتى يتمكنوا من الفهم والتواصل أكثر.

 

روهي (ليدز): أتطلع خلال شهر رمضان إلى الصيام إيمانًا واحتسابًا ، وجعل نفسي شخصًا أفضل ، وقضاء المزيد من الوقت مع العائلة والأصدقاء.

 

المصحف الشريف
مسلمو بريطانيا يحتفلون بحلول شهر الفضيل (بيكساباي)

 

حريم (برادفورد): أكثر ما أتطلع إليه في رمضان هو السلام الذي تجلبه روحانيات الشهر. التضامن والتكاتف طوال رمضان أمر رائع حقًّا. إنَّ الأمة كلّها في مهمة واحدة في شهر رمضان المبارك وكأنّها جسد واحد. نحن نعلم أنّ الصيام المتقطع أصبح اتجاهًا صاعدًا ويتشارك مع رمضان في كثير من الأمور، إلا أني أحبّ حقيقة أنّ صيام رمضان مفيد من نواح كثيرة ، جسديًّا وعقليًّا وعاطفيًّا.

 

فيز (ليدز): رمضان هو وقت التأمل الذاتي وفرصة لتذكيري بقيمي التي تجعلني فردًا على الأرض. أحبّ أجواء الصلاة والصوم والتجمعات العائلية مع المحبة والرحمة لجيراننا المسلمين وغير المسلمين ، خاصة خلال هذه الأوقات الصعبة. رمضان شهر السلام.

 

اقراء (برادفورد): كما نعلم جميعًا ، رمضان شهر خاص بشكل لا يوصف لجميع المسلمين. لذلك أعتقد أنّه يجب على جميع المسلمين أن يبذلوا قصارى جهدهم لكسب الثواب من خلال الصيام وقراءة القرآن والصلاة طوال الشهر والقيام بالأعمال الصالحة الأخرى. أعلم أنّني لا أستطيع أن أكون مسلمًا مثاليًا طوال العام. لكن خلال هذا الوقت ، سأحرص على القيام بكلّ الأعمال الصالحة ، والصلاة والصيام على أكمل وجه.

 

 

طبق تقليدي
التجمعات العائلية حول مائدة الإفطار في شهر رمضان (بيكساباي)

 

 كيهان (برادفورد): أتطلع إلى تناول الطعام مع العائلة مرة أخرى كما اعتدنا. كما أنّني أتطلع إلى الصلاة والاستيقاظ مبكرًا وقضاء الوقت مع العائلة. إنّني أرمي إلى السلام الذي يشعرني به والقوة التي يمنحني إيّاها رمضان.

 

نعمان (برادفورد): أتطلع إلى البركة ودفء المشاعر ، والالتقاء بأحبابي ، وتناول الطعام معهم ، وحضور التجمعات الدينية. بالنسبة لي ، رمضان يعني رحلة روحية تجدّد إيماني.

 

الدعاء
صحيفة محلية ترصد استقبال رمضان بعيون مسلمي بريطانيا (آنسبلاش)

 

عطفة (برادفورد): رمضان هو رحلتي للتواصل مع الله. يساعدني هذا الشهر على التركيز على صلاتي وصيامي وتعزيز إيماني. يمكنني التعبير فيه عن امتناني وأن أسأل الله المغفرة. كما يعطيني القوة و التسليم للدعاء من أجل أولئك الذين فقدتهم في الدنيا، ولجعل مقامي طيبًا في الآخرة. 

 

 

واليوم 2 أبريل هو أول أيام رمضان في المملكة المتحدة. ورغم شعور المسلمين بالجوع، والعطش والتعب في آخر اليوم خاصة في اليوم الأول، فإنَّ نفحات الإيمان ومجاهدة النفس في هذا الشهر الفضيل تثمر بتعزيز صور التفاهم و التطور الروحيّ و النفسيّ و الاجتماعيّ بين مسلمي بريطانيا كأقلية تسعى دائما إلى الوحدة و التكافل. 

 

المصدر: AboutIslam  


 

اقرأ أيضا: 

السبت 2 إبريل أول أيام شهر رمضان المبارك لعام 2022

التمارين الرياضية أثناء شهر رمضان 

الأسرة واستقبال شهر رمضان

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW