مستشفى ليفربول للنساء: اعتقال 3 أشخاص عقب الإنفجار المروع

تم اعتقال ثلاثة أشخاص من قِبل شرطة مكافحة الإرهاب على خلفية حادث انفجار السيارة أمام مستشفى ليفربول للنساء.

وفقًا لتصريحات شرطة ميرسيسايد، تتراوح أعمار المتهمين بين 21، 26، و 29 عامًا. تم احتجازهم في منطقة كينسينجتون في ليفربول قبل اعتقالهم على خلفية قانون الإرهاب، فيما يتعلق بالانفجار.

وأضاف بيان الشرطة أن “المحققين من شرطة مكافحة الإرهاب في الشمال الغربي مستمرون بالتحقيق في سبب الإنفجار” كما أكد البيان أنهم يحاولون إنهاء التحقيق قبل الحكم عليه بالإرهاب.

في حوالي الساعة 11:00 صباحًا تم استدعاء الشرطة إلى مستشفى ليفربول للنساء بسبب انفجار سيارة. نشر العديد من الأشخاص صورًا للسيارة محترقة في وسط موقف السيارات لمستشفى ليفربول للنساء. كما تم استدعاء فريق القنابل المختص إلى موقع الحادثة.

 

مقتل شخص وإصابة آخر

 

تم تأكيد مقتل شخص في الحادثة المروعة، وآخر مصاب ويتم حاليًا معالجته في إحدى المستشفيات في المدينة. صرحت الشرطة أن إصاباته ليس بالخطيرة.

قالت رئيسة القوان الأمنية سيرينا كينيدي: ” مانعلم حتى الآن أن السيارة المعنية هي سيارة أجرة. توقفت السيارة أمام المستشفى قبل بلحظات قليلة من إنفجارها”.

وتبين لاحقًا أن القتيل كان الراكب في سيارة الأجرة، أما المصاب فهو السائق وحالته الحالية مستقرة.

وبالرغم من شرطة مكافحة الإرهاب قائمة على التحقيق (بدافع الحذر)، إلا أن المحققون أكدوا أنهم يحاولون استبعاد هذا الاحتمال حتى تأكيد التحقيق.

كما قالت المستشفى أن زيارات المرضى متوقفة حاليًا، كما يحاولون إرسال أي مريض جديد إلى مستشفيات أخرى إن أمكن. ولكن مازالت سيارات الإسعاف تصل إلى المستشفى، وبإستطاعة الموظفين المغادرة أو الدخول “تحت إشراف الشرطة”

قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل في تغريدة على تويتر إنها تتطلع بشكل مستمر على أخر مستجدات الحادثة.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW