مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب

مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب
مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب (بيكسباي)

حذّرت إحدى أكبر شركات منتجات الألبان في المملكة المتحدة من تقليص إنتاج الحليب في حال لم يحصل مزارعوها على رواتب أعلى.

 

 

وقال المدير التنفيذي لشركة Arla Foods إنّ التكاليف تشهد ارتفاعًا غير مسبوق، ولم يعد بإمكان المزارعين تغطية نفقاتهم.

 

 

 

ارتفاع أسعار الوقود والأسمدة يؤثر على قطاع الألبان 

 

 

 

مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب
مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب (بيكسباي)

 

 

 

وأضاف مدير الشركة أمير حمادي :” أنَّ ارتفاع أسعار الأعلاف والأسمدة والوقود خلال الأزمة الأخيرة أثر على أرباح القطاع الزراعيّ”.
وأدى ذلك إلى انخفاض إنتاج الحليب.

 

 

 

وأكّد حمادي أنّ إنتاج الحليب في المملكة المتحدة شهد زيادة ملحوظة خلال الأعوام السبعة أو الثمانية الماضية، لكن الأمر لم يعد كذلك مع اشتداد أزمة الأسعار.

 

 

 

وأشار حمادي إلى أنّ إنتاج الحليب انخفض بنسبة 2 في المئة خلال شباط/فبراير، وبنسبة 4 في المئة خلال آذار/مارس.

 

 

وقال حمادي :” مع زيادة التكاليف بنسبة 35 في المئة، فإنَّ المزارعين يواجهون العديد من الصعوبات ويجب تقديم الدعم لهم ليتابعوا عملية الإنتاج”.
“وهذا يعني أنَّه يجب زيادة أسعار منتجاتنا التي تُباع للمحال التجارية”.

 

 

 

“نحن نحثّ مزارعينا على مواصلة إنتاج الحليب وندفع لهم مزيدًا من النقود لتغطية تكاليف الإنتاج”.

 

 

 

هذ وتعتبر Arla Foods خامس أكبر شركة ألبان في العالم وأكبر مورد للحليب والقشدة الطازجة في المملكة المتحدة وهي شركة تعاونية يعمل لصالحها حوالي 2100 مزارع في المملكة المتحدة و 8950 في أنحاء أوروبا جميعها .

 

 

وقال ديفيد كريستنين المزارع المتخصص بإنتاج الألبان في مقاطعة أوكسفوردشير :” لم أشهد ظروفًا مشابهة في عملي لما يحصل الآن منذ ثلاثين عامًا “.

 

 

حيث ارتقعت أسعار الأسمدة التي يشتريها من 350 باوندًا إلى 900 باوند للطن الواحد، وتضاعف سعر الوقود، ولن يستطيع ديفيد أن يدفع كل تلك التكاليف بعد نهاية الصيف.

 

 

 

قطاع الألبان يشهد ظروفاً غير مسبوقة في المملكة المتحدة

 

 

 

مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب
مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب (بيكسباي)

 

 

 

وقال ديفيد :”إذا لم نتمكن من العثور على حلّ، فليس أمامنا سوى تخفيض الإنتاج من أجل رفع أسعار الحليب، فالأمر لم يعد يُحتَمل”.

 

 

 

وأكّد رئيس شركة Arla أنّ سعر الحليب في المتاجر اليوم هو أقلّ بنسبة 7 في المئة مما كان عليه قبل عشرة أعوام.

 

 

 

لكن الأسعار التي يدفعها المستهلكون لا تغطي النفقات إنتاج الحليب.

 

 

 

والحلّ بالنسبة للمزارعين هو تحقيق توازن بين ما يدفعونه وما يحصلون عليه وذلك بالاعتماد على المساعدات الحكومية والدخل الإضافيّ.

 

 

 

حافظت صناعة الألبان والأجبان على تكاليفها المنخفضة بسبب زيادة الكفاءة الإنتاجية، وتوقيع العقود المباشرة بين المزارعين والمحال التجارية بناءً على الخطة الإنتاجية لكلّ مزارع بحيث تكون الصفقات عادلة.

 

 

 

لكن بعض العاملين في قطاع الألبان يؤكّدون أنّ هذه العقود فشلت في مواكبة التكاليف المرتفعة للإنتاج.

 

 

 

وكشفت الشركة عن خطتها الخمسية الهادفة إلى تحقيق المزيد من النمو في العمل وذلك بالتزامن مع ارتفاع التضخم.

 

 

 

وتعتقد شركة Arla أنّه يُمكن للمزارعين الاستفادة من ازدياد الطلب العالميّ على منتجات الألبان عبر رفع سعر هذه المنتجات، حيث يزيد دخل المزارعين خارج المملكة المتحدة بنسبة 15 في المئة عن أولئك الذين ينتجون الألبان في المملكة.

 

 

 

التصدير يغطي ارتفاع تكاليف الإنتاج 

 

 

 

مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب
مزارعو بريطانيا قد يتوقفون عن خدمة شركات إنتاج الحليب لهذا السبب (بيكسباي)

 

 

 

وتُصدّر الشركة منتجات الحليب البريطانيّ لكي يتمّ معالجتها في أفرع الشركة بأوروبا ثمّ تُباع المنتجات في السوق العالمية، وتعتبر Arla أول شركة ألبان تعالج منتجاتها في دول أخرى غير المملكة المتحدة.

 

 

ويقول أمير حمادي في هذا الصدد :”إنَّ فتح باب التصدير لمنتجات الألبان هو أمر جيّد للغاية بالنسبة للمزارعين والعاملين في هذا القطاع، وسيُؤدي تسويق منتجات الألبان خارج المملكة المتحدة إلى إنعاش هذه الصناعة مجدّدًا”.

 

 

وأشار حمادي إلى أنّه يجب تعديل آليات إنتاج وبيع منتجات الحليب في المملكة المتحدة، بعد أن أثبتت سوق الألبان الحالية فشلها في تغطية تكاليف إنتاج المزارعين.

 

 

 

وقال حمادي:” سيتعين علينا اتخاذ بعض القرارات الصعبة فيما يتعلق بتصدير الحليب خلال السنوات الخمس القادمة، ولا بدَّ من الاعتماد على التصدير لتغطية نفقات المزارعين والاستثمار في الصناعة لتخفيف الانبعاثات والتلوث الذي تسببه معامل إنتاج الألبان”.

 

 

وأضاف:” لا بدَّ من زيادة معدل الأرباح عند توقيع العقود القادمة وهو ما سيخلق العديد من الفرص ويجذب المزيد من العاملين”

 

 

 

المصدر : بي بي سي 


 

 

اقرأ أيضاً : 

ما السبب وراء الارتفاع “المقلق” لحالات حساسية الأطفال من منتجات الألبان في بريطانيا؟

انتقادات في بريطانيا لزيادة استهلاك اللحوم في رمضان

محلات موريسون الأولى في بريطانيا باستبدال عبوات الحليب البلاستيكية بكرتونية

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW