مزارعو الأبقار يضطرون لإتلاف كميات من الحليب بسبب نقص سائقي الشاحنات

تضرر مزارعو صناعة الألبان في بريطانيا بشكل خاص من النقص في سائقي الشاحنات. وذلك لأن الحليب الطازج يتسم بفترة صلاحية قصيرة جدًا.

يقول مزارعو الألبان البريطانيون، إنهم تخلصوا من عشرات الآلاف من لترات الحليب بسبب نقص سائقي المركبات الثقيلة في البلاد، وفقًا لشبكة سكاي نيوز.

قال أحد مزارعي الألبان لشبكة “سكاي نيوز” إنه واجه صعوبات نفسية بعد أن اضطر إلى التخلص من حوالي 40 ألف لتر من الحليب الذي عمل على إنتاجه بشق الأنفس خلال الشهرين الماضيين. وأضاف أنه لم يكن مضطرًا لفعل ذلك أبدًا باستثناء مرتين أو ثلاث مرات خلال 45 عامًا، وكان ذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

وفقًا لشبكة سكاي نيوز، أنتجت بريطانيا نحو 15.3 مليار لتر من الحليب في العام الماضي. وهذا يعني أن التأثير على مزارعي الألبان لن يكون واضحًا في رفوف المتاجر بعد.

من المقرر أن تستمر المشكلات وتتفاقم، حيث لم تتلق الحكومة سوى 27 متقدمًا أوروبيًا فقط للحصول على تأشيرات سائقي الشاحنات المؤقتة. وذلك بالإضافة إلى الظروف المناخية المتفاقمة، حيث تستعد البلاد لفصل الشتاء.

هدر الحليب ليس المشكلة الحالية الوحيدة التي تواجه مزارعي الألبان حاليا. فإنهم يواجهون ارتفاعًا حادًا في أسعار الأسمدة المستخدمة في زراعة الأعلاف، وبالمثل في أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء.

تحدث هنري بلوكسهام، وهو مزارع بقري في ستافوردشاير، مع سكاي نيوز وقال لهم إن أسعار الأسمدة ارتفعت بنسبة 150 بالمئة في ثلاثة أسابيع فقط. بينما زاد سعر الوقود بمقدار 10 بنسات للتر في الأسبوع الماضي.

المصدر: سكاي نيوز

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW