مرشحة منقبة تمثل المحافظين في الانتخابات المحلية في بريطانيا!

مرشحة منقبة
فاجيلا باتيل تمثل المحافظين في الانتخابات المحلية في بريطانيا! (Lancashire Telegraph)

قالت مرشحة منقبة تمثل حزب المحافظين في الانتخابات القادمة في بريطانيا: إنها ترغب أن تكون مصدر إلهام للنساء الأخريات؛ لكي يلعبن دورا فاعلا في السياسة المحلية.

 

وأوضحت “فاجيلا باتيل” التي تبلغ من العمر 38 عامًا – وهي أم لأربعة أطفال والمرشحة في بستويل ودايسيفيلد وارد في بلاكبيرن في انتخابات مجلس داروين – أنها على الدوام كانت تفكر في تعليقات بوريس جونسون الساخرة حول المنقبات، وأكدت رغبتها في إحداث تغيير داخل مجتمعها، ومساعدته على النهوض.

 

 

“يمكنك فعل ذلك فقط من خلال المشاركة. بكل تأكيد هو ليس أمرًا سهلًا؛ فالناس قد لا يتفقون دائمًا مع ما تقوله أو تفعله، ولكن عليك المحاولة”.

 

“السبب الرئيسي وراء ترشحي هو رغبتي في إزالة الحواجز”.

 

وقالت أيضًا: “أردت إلهام النساء الأخريات للمضي قدما بكل ثقة. نحن نعلم جميعًا أن السياسة المحلية في مجتمعنا لا يزال الرجال يهيمنون عليها.

 

“هناك عدد قليل من النساء المشاركات في السياسة المحلية، ما يدعو إلى التغيير. أعرف أن النساء يمكنهن تقديم مساهمة كبيرة في هذا المجال. ومن المهم أن تُسمع أصواتهن”.

 

“توجد أيضًا مفاهيم جوهرية مغلوطة حول النساء اللاتي يرتدين النقاب في المملكة المتحدة. وهذا يعتمد على تصوير وسائل الإعلام لذلك. إنني أعرف كثيرًا من المحجبات الذكيات والمستقلات تمامًا”.

 

مرشحة منقبة تريد إحداث التغيير 

شخص ينتخب
مساعي فاجيلا في تعزيز دور المرأة في السياسة المحلية (آنسبلاش)

 

كثيرًا ما أُثيرت قضايا الإسلاموفوبيا وكراهية الإسلام بين ممثلي حزب المحافظين في بريطانيا، وخاصة بعد تعليقات جونسون حول المنقبات، ووصفهن بأنهن يشبهن لصوص البنوك أو صناديق الرسائل! ولكنه اعتذر عن ذلك لاحقًا في عام 2019.

 

تقول فاجيلا: “أنا لا أتفق مع كل شيء يقوله أو يفعله سياسي من حزب المحافظين بنفس الطريقة التي لا أتفق فيها مع كل شيء يقوله أو يفعله سياسي آخر من حزب العمّال!”.

 

“بعض التعليقات لا أساس لها من الصحة. وأنا لا أحاول تقديم شرح أو توضيح؛ بل أحاول إظهار أني بوصفي امرأة يمكنني إحداث تغيير.

 

 

وقال كللور تايجر باتيل زوج فاجيلا: “كان الفرع المحلي لحزب المحافظين المحلي متعاوناً، وأرادت زوجتي أن تساعد في كسر الحواجز. وأنا أدعمها قدر استطاعتي”.

 

وقضت فاجيلا عطلة نهاية الأسبوع الثانية من رمضان تتحدث إلى السكان.

 

وقالت: “لقد كان الرد الذي تلقيته على الأبواب جيدًا جدًّا”. 

 

المصدر: Lancashire Telegraph  


اقرأ أيضا: 

الشرطية المحجبة في بيتربورو تُحْيي اليوم العالمي للحجاب! 

سلطانة تافادر أول محامية محجبة يتم تعيينها كمستشارة للملكة 

الأمريكية من أصل فلسطيني بيلا حديد تلفت الانتباه لمعاناة المحجبات في عدة دول

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW