مخاوف من إضراب قادم لسائقي مترو الأنفاق في بريطانيا

مخاوف من إضراب سائقي مترو الأنفاق في بريطانيا (أنسبلاش/ john_thng)
مخاوف من إضراب سائقي مترو الأنفاق في بريطانيا (أنسبلاش/ john_thng)

مخاوف من إضراب سائقي مترو الأنفاق في بريطانيا (أنسبلاش/ john_thng)

صوت سائقو مترو الأنفاق في لندن على بدء إضراب عن العمل بعد أن أظهر الاقتراع أن حوالي 98.8 في المئة من أعضاء النقابة يؤيدون الإضراب بسبب تدني الأجور.

وفقا لما تناقلته الأنباء، فقد قالت الجمعية المنتسبة لمهندسي القاطرات ورجال الإطفاء (Aslef) إن أعضاءها سيتخذون إجراءات إضرابية إذا تم فرض تغييرات دون التفاوض معهم. إذ يأتي ذلك بعد إعلان هيئة النقل في لندن (TfL) والحكومة إنهما يريدان سد فجوة التمويل الناجمة عن الوباء.

دفعت الحكومة ما يقرب من 4 مليارات جنيه إسترليني للحفاظ على استمرارية خدمات النقل في لندن خلال جائحة فيروس كورونا بعد أن أدى انخفاض أعداد الركاب إلى انهيار كبير في دخلها.

قال أحد أعضاء (Aslef)، فين برينان، بأن “الإدارة والحكومة تريد الآن سد فجوة التمويل هذه عن طريق خفض معاشات الموظفين وتمزيق شروط العمل المتفق عليها لدينا. لكن نتيجة الاقتراع هذه تظهر أن سائقي مترو الأنفاق لدينا غير مستعدين للسماح لهم بفعل ذلك”.

ومن جهتها، تقول هيئة النقل في لندن إن المفاوضات مستمرة حاليا.

على غرار الاستياء الذي انتشر عبر قطاعات مختلفة من البلاد، بما في ذلك عاملي النظافة وسائقي شاحنات القمامة، لن يقبل سائقو مترو الأنفاق برواتب مخفّضة وسيلجؤون للإضراب إذا تطلب الأمر ذلك.

كما أضاف برينان: “لقد أظهر أعضاؤنا شجاعة وتصميمًا كبيرين في إبقاء خدمات نقل المترو طوال فترة الوباء. إنهم لا يستحقون أن يعاملوا بهذه الطريقة. وهم مصممون – كما يظهر هذا التصويت – على حماية ظروف عملهم ومعاشاتهم التقاعدية”.

وقال متحدث باسم هيئة النقل في لندن: “هذا التفويض يتعلق بالمناقشات الجارية مع نقاباتنا العمالية. نحن نحث جمعية Aslef على مواصلة العمل معنا لحل هذه الأمور دون الحاجة إلى اللجوء إلى الإضراب”.

 


اقرأ المزيد:

فيضانات لندن تضرب خدمات المترو والطرق والمنازل

اسكتلندا: استمرار إضراب عمال النظافة خلال قمة غلاسكو للمناخ

الدمية السورية أمل تصل إلى بريطانيا في رحلتها لدعم اللاجئين

تحول سائقي حافلات النقل لقيادة الشاحنات ينذر بأزمة مواصلات قادمة

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW