محطات البنزين البريطانية لا تشهد أي تحسن في الإمدادات

لم يطرأ أي تحسن على إمدادات البنزين في محطات البنزين المستقلة منذ يوم الأربعاء، وذلك حسب رابطة تجار البترول “PRA”. قالت PRA إن نسبة 27% من أعضائها لا يزالون يعانون من نفاد الوقود يوم الخميس.

مع ذلك، شددت الهيئة أن ذلك يشير إلى تحسن من نسبة 37% يوم الثلاثاء، لكن معدلات الطلب لا تزال أعلى من المعتاد. من جهة أخرى، قالت منظمة “إيه إيه” (AA) إنها لاحظت علامات على أن الضغط بدأ في التراجع.

تمثل هيئة PRA ما يقرب من 5500 من بين 8300 محطة بنزين في بريطانيا. لكن إحصائيات يوم الخميس استندت إلى ردود مستلمة من 1500 محطة، وفقا لـ “بي بي سي”.

أشار رئيس PRA بريان مادرسون إلى أن “ارتفاع الطلب مستمر على ما يبدو. لا يوجد تخفيف للضغط من السائقين الراغبين في التزود بالوقود كلما استطاعوا ذلك”.

تخطي مرحلة صعبة

طوابير المحطات ما زالت طويلة في لندن والجنوب الشرقي وبعض المناطق الأخرى. لكن رئيس AA إدموند كينغ قال إن أوجه التحسن اليومية تتضح الآن، و”نعتقد أننا تخطينا مرحلة صعبة”.

وقالت PRA لبي بي سي إنها تلقت أيضا أدلة “غير مؤكدة” على أن المشاكل كانت أكثر حدة في لندن والجنوب الشرقي. مشيرة إلى أن اسكتلندا وأيرلندا الشمالية وويلز تبدو “على ما يرام في الغالب”.

ارتفاع الأسعار

وفقًا لبي بي سي، قال مادرسون إنه كتب إلى الحكومة صباح الخميس لتحذيرها من ارتفاع الأسعار. وذكر أن ارتفاع أسعار الغاز من المرجح أن يكون بسبب ارتفاع سعر خام برنت، فضلا عن انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار الأمريكي.

وأوضح أن “هذين [العاملين] قد بدأا بالفعل في التأثير على أسعار التداول بالجملة، التي ارتفعت – في آخر ثلاث ليالٍ – بنحو 3 بنسات للتر”.

سوف تساعد خطط الحكومات لاستخدام الجيش في توصيل الوقود في التخفيف من حدة الأزمة. ومع ذلك، قد يكون ذلك أقل أهمية من تحفيز التغيير في السلوك العام تجاه التزود بالوقود، كما يشير مادرسون.

إساءة معاملة الموظفين

أدان قادة الصناعة الإساءة الجسدية واللفظية التي تعرض لها موظفو محطات الوقود خلال الأزمة.

وقال غوردون بالمر، المدير التنفيذي لـ PRA، إن الإساءات “غير مقبولة على الإطلاق”. وأكد أنه لا يمكن إلقاء أي لوم على مقدمي الخدمة في المعضلة الحالية.

زيادة في الرواتب

حسبما نقلته BBC، قالت مجموعة محطات الوقود EG إن عمالها سيحصلون على زيادة في الأجور بنسبة 5٪. يقال إن زيادة الرواتب تأخذ الحد الأدنى لمعدل راتب الموظفين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا إلى 9.50 جنيهًا إسترلينيًا للساعة في مجموعة EG، التي أسسها الأخوان عيسى المالكان لأسدا (Asda).

قال المليارديران المؤسسان محسن وزبير عيسى: “لقد بذل زملاؤنا كل ما في وسعهم وقدموا خدمات “بطولية” خلال الأوقات الصعبة للغاية منذ بداية الجائحة”.

المصدر: بي بي سي

 

تعرف على المزيد حول أزمة الوقود هنا:

أزمة الوقود في بريطانيا قد تستمر شهرا كاملا

انهيار تسع شركات غاز بريطانية مع ارتفاع الأسعار

الجيش البريطاني يستعد للتدخل لتأمين الوقود

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW