متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية

متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية
متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية (أنسبلاش)

أعلنت عدة متاحف بريطانية بارزة عن مقاطعتها اتفاقية ثقافية أُبرِمت بين الحكومتين البريطانية والسعودية؛ حيث تواصل المنظمات الدولية الإعراب عن قلقها بشأن سِجِلّ الدولة السيئ فيما يتعلق بحقوق الإنسان.

 

ووفقًا لِمَا ذكره موقع “ميدل إيست مونيتور”، فقد وقَّعت الاتفاقيةَ الثقافية وزيرةُ الثقافة البريطانية نادين دوريس، ونظيرها السعودي الأمير بدر بن عبد الله بالقرب من العاصمة السعودية الرياض في الشهر الماضي. وقالت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة في المملكة المتحدة (DCMS) في بيان لها: إن المبادرة “تتضمن تعزيز الجهود والتعاون في قطاعات السينما والمتاحف والتراث”.

 

متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية
متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية (وكالة الأناضول/ Raşid Necati Aslım)

كما ستعمل المبادرة – بحسب صحيفة “عرب نيوز” السعودية – على “تنمية التعاون؛ للحفاظ على التراث السعودي، وتعزيز المشاركة في المهرجانات الثقافية والبرامج الفنية في المؤسسات الحكومية والخاصة، وعقد برامج بناء القدرات، وتنظيم الندوات الثقافية المشتركة”.

 

هذا وقد خصّت وزارة الثقافة البريطانية المتاحف عن غيرها من بين المؤسسات المعنيّة في الاتفاقية الجديدة؛ حيث أعلنت أن “باب المشاركة مفتوح لجميع المتاحف البريطانية البالغ عددها 1800 متحف. وستتضمن المبادرة بعثات تجارية في مراحلها الأولى”.

 

 

متاحف بريطانية وحقوق الإنسان

 

متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية
متاحف بريطانية ترفض المشاركة في اتفاقية ثقافية سعودية (أنسبلاش)

رفضت عدة متاحف بريطانية المشاركة في المبادرة، على رأسها: متحف “تيت” (The Tate)، ومعرض لندن الوطني (National Gallery)، والمتحف البريطاني (British Museum). كذلك رفض متحف فيكتوريا وألبرت (Victoria and Albert Museum) أن يكون جزءًا من هذه المبادرة – بحسب أحد المتحدثين باسمه – مؤكدًا أنه “لن يشارك في أي نشاط ضمن الاتفاقية الثقافية بين بريطانيا والمملكة العربية السعودية”.

 

وبحسب ما ورد لم تكشف المتاحف عن أسباب رفضها، ولكنّ المحللين أشاروا إلى أن السبب المرجَّح قد يكون سِجِلّ المملكة العربية السعودية السيئ في مجال حقوق الإنسان، والذي ازداد سوءًا بينها وبين الغرب في السنوات الأخيرة بسبب عدة خلافات، مثل: مقتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018، بالإضافة إلى محاولات اغتيالات أخرى نُسِبت للدولة الخليجية منذ ذلك الحين.

 

 

 

المصدر: ميدل إيست مونيتور

 

 

اقرأ أيضًا:

السعودية تعرض 22 مليون دولارًا على بطل جولف نظير مشاركته في مسابقة رياضية والتخلي عن أخرى

خمسون اسمًا تُمنع التسمية بها في السعودية

إندبندنت: كل ما تحتاجون معرفته بشأن كأس العالم 2022 في الدوحة

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW