الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

لندن: جرحى واعتقالات إثر مواجهات لمتظاهرين مع الشرطة في ساحة البرلمان

أعلنت شرطة العاصمة لندن عن جرحى واعتقالات إثر مواجهات لمتظاهرين مع الشرطة من بينهم إصابة 8 ضباط بجروح واعتقال 12 شخصًا في ساحة البرلمان وسط لندن.

حيث قام المناهضون للتطعيم بإضرام النار في دمية لرئيس الوزراء بوريس جونسون في ميدان ترافالغار فيما اشتبك مئات المتظاهرين مع الشرطة في شوارع لندن وسط المسيرة السنوية ضد السياسات الحكومية المسماة المليون قناع  والتي تنظم في مثل هذا اليوم من كل عام منذ 2012 وركزت هذا العام على رفض اللقاحات.

تم  القبض على 12 شخصا بتهمة إثارة الشغب وأعمال التخريب والاعتداء علىً الشرطة،  وأصيب ثمانية من ضباط الشرطة في ذروة احتجاجات مثيري الشغب الذين كانوا يرتدون أقنعة جاي فوكس ومعهم مشاعل ألعاب نارية،  وأسلحة تقذف الألعاب النارية على الضباط ، ما أجبر  شرطة مكافحة الشغبحسب قولهاعلى التجمع وسط الحشود لمصادرة هذه الألعاب الخطيرة .

ومن بعد انضمت مجموعات أخرى إلى مواجهة الشرطة، ما  أدى إلى جرحى واعتقالات إثر مواجهات لمتظاهرين  مع الشرطة في ساحة البرلمان وميدان ترافالغار ومنطقة  أكسفورد سيركس.

وقال أحدهم، الذي ذكر اسمه فقط باسم ريتشارد، من لندن، إن الاحتجاج كاناستمرارًا للمسيرات المناهضة لكوفيد“.

قال: “إنها بضعة أصابع في اتجاه المؤسسة“.

المتظاهرون رددوا شعارات تطالب بالحرية وترفض إجبار المواطنين على أخذ اللقاحات رغم ارتفاع عدد المصابين بالوباء وبلوغه أرقاما قياسية مجددا

المسيرة ، التي تقام كل عام منذ عام 2012 ، تشهد احتشاد عدد من مثيري الشغب – كما تصفهم  الشرطة – إلى جانب آلاف  المتظاهربن  المناهضين للدولة  ضد الفساد الحكومي ، وعدم المساواة في الثروة ، واعتبارًا من العام الماضي  دخلت على أجندة المتظاهرين قيود فيروس كورونا.

قُبض على ما يقرب من 200 شخص، بمن فيهم رجل الأعمال البارز المناهض للتطعيم بيرس كوربين، في مسيرة العام الماضي لخرقهم قيود كوفيد.

والسنة عادوا للتظاهر بشكل أكبر .

مظاهرات حاشدة وسط لندن
لندن: متظاهرون غاضبون يحاولون اقتحام مقر الحكومة

وفي سياق متصل يُحضّر آلاف الأشخاص أنفسهم لمظاهرات حاشدة على هامش قمة المناخ في غلاسكو للضغط باتجاه إجراءات أسرع لحماية كوكب الأرض من التغيرات المناخية الخطيرة التي تهدده.

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW