لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا؟

لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا ؟
لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا ؟

عاد متطوع بريطانيٌّ إلى البلاد بعد أيام قليلة من سفره لأوكرانيا للانضمام إلى المقاومة الأوكرانية في حربها ضدّ روسيا، وهو ما شكّل حالةً من الغرابة لدى العديد، وخاضت الصحافة البريطانية في الأمر لمعرفة أسباب عودته.

 

عاد بن سبان Ben Spann، البالغ من العمر 36 عامًا، إلى المملكة المتحدة بعدما تلقى مكالمة من زوجته وابنه ذو ال 16 عامًا وهما يبكيان وطالباه بأنْ يعود إلى المنزل.

 

لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا ؟
لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا ؟ (Unsplash)

 

وذهب سبان، القاطن في Leamington Spa، في Warwickshire، إلى أوكرانيا معتقدًا “أنّ هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله” على الرغم من عدم امتلاكه أيّ خبرة عسكرية.

 

وأمضى هنالك خمسة أيّام في منزل في غرب أوكرانيا مع أربعة جنود بريطانيين آخرين قبل أنْ يقرّر الفرار عائدًا إلى المملكة المتحدة.

 

لكن سبان الذي أسس الجمعية الخيرية Change Your Life Put Your Knife، قال لشبكة سكاي نيوز إنّه نادم على الفرار من أوكرانيا وتركه الجنود الأكبر سنًا خلفه قائلًا: “أشعر أنّني قد خذلتهم”.

 

ومع ذلك، أوصى الأشخاص غير العسكريين بعدم الانضمام إلى المقاومة في أوكرانيا لأنَّهم “قد يشكلون عبئًا أكبر” على الجنود.

 

 

 

لم يخبر عائلته بذهابه للقتال

 

لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا ؟
لماذا عاد متطوع بريطاني إلى بلده بعد أيام من سفره للقتال في أوكرانيا ؟ (Unsplash)

 

ولم يُخبر سبان أسرته أنّه مسافرٌ للمشاركة في الحرب ضدّ روسيا، وعوضًا عن ذلك قال لهم إنَّه ذاهبٌ للتطوع في بولندا لمساعدة اللاجئين الأوكرانيين.

 

في البداية، سافر من ستانستيد إلى شتشيتسين في بولندا، ثم استقلَّ حافلة من هناك إلى الحدود الأوكرانية، وبعد ذلك سار إلى أراضي مدينة كييف مع أربعة جنود بريطانيين آخرين كان قد التقى بهم خلال الرحلة.

 

وقال إنَّه وصل المنزل في منتصف الليل، وكانت درجة الحرارة حينها -6 درجات مئوية. كان المنزل صغيرًا نسبيًّا، ولا يوجد فيه أَسِرّة ولا مياه جارية.

 

انتظر سبان ورفاقه قدوم الأسلحة لمدة ثلاثة أيّام، ولكنّها لم تصل أبدًا. وبدلًا عن ذلك، استقبلهم الفريق الأمني الأوكرانيّ “SWAT” والمكون من 10 أفراد واحتجزوه هو والمتطوعين الآخرين كرهائن حتى يتأكدوا أنّهم فعلًا في صف أوكرانيا لا روسيا، قائلًا: “لقد وجهوا بنادق كلاشينكوف نحو رؤوسنا لمدة 20-30 دقيقة” إلى حين انتهائهم من تفتيش المنزل”.

 

لكن “الجوَّ العام تغير” عندما أدرك الجنود الأوكرانيون أنَّ البريطانيين كانوا هناك للانضمام إلى القتال في صفوف أوكرانيا ضدّ روسيا.

 

 

 

سبب عودة سبان 

 

 

وتحدث سبان عن سبب عودته فقال “إنّه كان يتلقى رسائل ومكالمات من ابنه البالغ 16 عامًا وزوجته اللذان حاولا اقناعه بالعودة إلى منزله في المملكة المُتحدة، وأن القتال في أوكرانيا يعد مهمة انتحارية”.

وأضاف: “كان ابني يشكُّ فيما إذا كنت مهتمًا به حقًّا، وعن سبب اتخاذ قراري بالذهاب والقتال إلى أوكرانيا”

 

كان ذلك السبب الرئيس الذي جعل سبان يغير رأيه ويبدأ رحلة العودة إلى المنزل.

 

وبعد عبوره الحدود الأوكرانية في طريق عودته، مكث في مركز للاجئين في لوبلين، بولندا، إلى حين عودته إلى المملكة المتحدة، لتستقبله زوجته الغاضبة مهددةً بطرده من المنزل!

 

 

 

المصدر Daily Mail


 

اقرأ المزيد

بريطانيا: محاكمات عسكرية تنتظر المتطوعين في أوكرانيا

 

محام بريطانيّ مسلم يقود تحقيق المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم روسيا

 

ابن نائبة بريطانية محافظة ينضم لصفوف المقاتلين في أوكرانيا

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW