الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

لاجئون أفغان في فنادق بريطانيا يطلبون العودة لبلادهم

KABUL, AFGHANISTAN-AUGUST 13: Former British interpreters protest in Kabul, Afghanistan, on August 13, 2021. After the international coalition withdrew, Afghan former UK interpreters feared the Taliban and demanded protection from the UK government during a demonstration. ( Haroon Sabawoon - Anadolu Agency )

يطالب الآلاف من اللاجئين الأفغان في الفنادق البريطانية الآن بالعودة إلى بلادهم بعد مرور أكثر من شهر واحد بقليل من خروجهم.

في 29 أغسطس، أطلق بوريس جونسون برنامجا حكوميا لإعادة التوطين الأفغاني، لمساعدة اللاجئين الأفغان الذين يصلون إلى المملكة المتحدة. وكان هدفه تقديم الدعم للاجئين حتى يتمكنوا من “إعادة بناء حياتهم والعثور على عمل ومتابعة التعليم والاندماج في مجتمعاتهم المحلية”، وفقًا لصحيفة الغارديان.

مُحتجزون

كانت طبيعة العملية مفاجئة للغاية، حيث تم وضع حوالي 7 آلاف لاجئ أفغاني في فنادق بريطانية كمساكن مؤقتة لكونها حالة طارئة. وقد اعترف مسؤولو وزارة الداخلية بأن بعضهم سيبقون في الفنادق لأشهر.

تحدث أحد الأطباء، الذي كان يعمل مع الأفغان الواصلين حديثًا منذ أسابيع، إلى صحيفة الغارديان لكنه طلب عدم الكشف عن هويته. وقال: “لدي عدد قليل من المرضى يقولون لي إنهم يريدون العودة إلى منازلهم”.

أفاد الطبيب العام أن أحد الرجال الأفغان أعرب عن إحباطه لعدم تمكنه من مغادرة غرفة الفندق. بينما شعر أفغاني آخر بضيق شديد، فاضطر الطبيب إلى إعطائه هو وزوجته الأدوية لتهدئتهما.

مخاوف الرعاية الصحية

تقول صحيفة الغارديان إن هناك أيضًا مخاوف بشأن الرعاية الصحية لأولئك المحتجزين في الفنادق بعد الإجلاء من مطار كابول. يبدو أن الأفغان يجدون صعوبة بفهم كيفية الوصول إلى الأطباء العامين المحليين في حالة تواجد مشاكل صحية. كما كانت هناك مخاوف من نفاد حليب الأطفال أيضًا.

فشل مروع

ووصف أحد قادة المجلس برنامج الحكومة بأنه “فشل مروع”. قال المستشار داني ثورب من رويال بورو أوف غرينتش: “كان هناك عدم توافق كبير بين خطاب كبار السياسيين الحكوميين وأفعالهم لدعم هؤلاء الناس”.

المصدر: الغارديان

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW