الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

كيف يُؤثر نظام التوقيت الصيفيّ على صحتنا الجسدية والنفسية؟

كيف يؤثر نظام التوقيت الصيفي على صحتنا الجسدية والنفسية؟
كيف يؤثر نظام التوقيت الصيفي على صحتنا الجسدية والنفسية؟ (أنسبلاش)

استيقظنا اليوم، نحن قاطنو مدن بريطانيا، على عقارب ساعتنا وهي تتقدّم بفارق ساعة واحدة، لتُعلن الدولة رسميًّا صباح 27 مارس/ آذار بداية التوقيت الصيفيّ.

 

 

بدأ استخدام التوقيت الصيفيّ في المملكة المتحدة عام 1916، رغبةً في ترشيد استهلاك الطاقة أثناء الحرب العالمية الأولى، لكن بعيدًا عن السياق التاريخيّ، هل للتوقيت الصيفيّ آثار يُمكن أن تكون واضحة على صحتنا الجسدية والنفسية؟

 

أظهرت أبحاث عدة أنّ تغيير التوقيت له عواقب صحية سلبية، حيث دعت الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، خلال العامين الماضيين، إلى التخلص من التوقيت الصيفي.

 

دراسات علمية تُؤكّد تعدّد أضرار تغيير التوقيت

 

كيف يؤثر نظام التوقيت الصيفي على صحتنا الجسدية والنفسية؟
كيف يؤثر نظام التوقيت الصيفي على صحتنا الجسدية والنفسية؟ (أنسبلاش)

 

وأوضحت الأبحاث الحديثة أنّ تغيير التوقيت الرسميّ إلى التوقيت الصيفيّ يُؤدي إلى اضطرابات في ساعات النوم، كما أظهرت الإحصائيات أنّه حتى عند الرجوع إلى التوقيت العادي بموسم الخريف يستيقظ الناس أبكر، ما يفقدهم الساعة التي يُفترض أنّهم اكتسبوها بالتوقيت الخريفيّ، وتستمر اضطرابات النوم تلك لخمسة أيّام أو أكثر.

 

رصدت إحصائيات من ستِّ دراسات علمية تتضمن أكثر من 87 ألف حالة، زيادة كبيرة تتراوح من 4 بالمئة إلى 29 بالمئة في خطر الإصابة بنوبة قلبية بالأسبوع التالي لتغيير التوقيت الربيعي.

 

يعتقد باحثون أنّ هذه الزيادة ترتبط بالتغيير والاضطراب العام اللذين يؤثران سلبا على ساعتنا البيولوجية.

 

وأشارت دراسة منفصلة إلى أن تأخير الساعات في فصل الخريف يُساهم في زيادة نوبات الاكتئاب بنسبة 11 بالمئة، كما لاحظت دراسات أشمل حدوث زيادة في الاضطرابات العاطفية والسلوكية واضطرابات المناعة المرتبطة بالضغط العصبي.

 

كيف يؤثر نظام التوقيت الصيفي على صحتنا الجسدية والنفسية؟
كيف يؤثر نظام التوقيت الصيفي على صحتنا الجسدية والنفسية؟ (أنسبلاش)

 

 

وسلطت إحدى الدراسات الضوء على أكثر من 730 ألف حادث مروريّ مُميت بالولايات المتحدة الأمريكية ما بين عام 1996 حتى عام 2017.

 

وجد الباحثون أنّ خطر الحوادث المرورية زاد بنسبة 6 بالمئة خلال الأسبوع التالي لتغيير التوقيت الربيعي، وأشاروا إلى أن خطر تلك الحوادث يكون الأعلى في الصباح، وكذلك في المواقع التي تقع في أقصى الغرب في المناطق الزمنية الخاصة بكل منها.

 

أستنادًا لمجموع 24 دراسة، وخلال دراسات طويلة، وجد باحثون أنّ أقل عدد من الحوادث المرورية تقع خلال التوقيت الصيفيّ بأكمله، حيث يوجد مزيد من ضوء النهار عند المساء.

 

وأشارت دراسة صغيرة على معيشة الأسر في مدينة أونتاريو بكندا أنّ التوقيت الصيفيّ يُساهم في ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة 1.5 بالمئة، فيما تفاوتت نتائج مراجعات أكبر وأقدم، حيث أظهرت بعض دراسات أن التوقيت الصيفيّ يُوفر الطاقة، فيما لم يجد البعض الآخر أيّ تأثير.

 

 

 

المصدر: فسيولوجي توداي

 


اقرأ أيضًا:

تفاصيل بدء التوقيت الصيفي في بريطانيا الأحد 27 مارس 2022

الأحد 31 أكتوبر تدخل بريطانيا التوقيت الشتوي

طقس بريطانيا : دعوات للاستمتاع بنهاية أسبوع مشمسة قبل الدخول مجددا بالانجماد والبرد

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW