كورونا: طفرة جديدة لمتغير دلتا “تحت المراقبة” في بريطانيا

(أنسبلاش: fusion medical animation)

يراقب المسؤولون عن كثب طفرة جديدة من متحور دلتا من كوفيد-19 الذي يسبب عددًا متزايدًا من الإصابات، حسبما تداولته الأخبار. ويأتي هذا بعد الإعلان عن ارتفاع قياسي يكاد يصل إلى خمسين ألفا في معدلات الإصابة اليومية في إنجلترا وويلز.

يعد دلتا المتحور السائد للفيروس في بريطانيا، لكن أحدث البيانات الرسمية تشير إلى أن 6 بالمئة من إصابات كورونا التي تم تعقبها جينيا في البلاد تعزى لنوع جديد من الفيروس.

ما هي الطفرة الجديدة لمتغير دلتا في بريطانيا؟

يحتوي “إيه.واي.فور.تو” (AY.4.2)، الذي يسميه البعض “دلت بلس” (Delta Plus)، على طفرات قد تعطي الفيروس قدرة أفضل على البقاء والاستدامة. والاختبارات جارية لفهم حجم التهديد الذي قد يشكله.

ومع ذلك، نُقل عن الخبراء أنه من غير المرجح أن تتخطى هذه الطفرات الدفاعات التي توفرها اللقاحات الموجودة حاليا.

ما مدى خطورة “إيه.واي.فور.تو” (AY.4.2)؟

هناك الآلاف من الأنواع – أو المتحورات – المختلفة لفيروس كورونا المنتشرة في جميع أنحاء العالم. وذلك لأن الفيروسات تخضع لتغيرات مع تفاعلها بالبيئة المحيطة طوال الوقت، لذا فليس من المستغرب ظهور طفرات ومتحورات جديدة.

ومع ذلك، فإن هناك أنواعا أكثر خطورة من غيرها. في مايو 2021، تم التعرف على متحور دلتا كنوع خطير ومثير للقلق في بريطانيا. وبعد فترة وجيزة، أو بالتحديد في يوليو 2021، تعرف الخبراء على نوع جديد أسموه “إيه.واي.فور.تو” وأتبعوه لدلتا.

يبدو أن أكبر التغيرات في “إيه.واي.فور.تو” واقعة على البروتينات المحيطة بفيروس كورونا التي يستخدمها الفيروس لاختراق الخلايا البشرية. إلا أن الطفرات التي تم التعرف عليها لا تشير إلى أن “إيه.واي.فور.تو” (AY.4.2) يحمل سرعة أو قدرة أكبر في الانتقال ونشر العدوى.

مع اقتراب الجائحة من عامها الثالث، ما زال العلماء يتعقبون فيروس كورونا وتغيراته على الدوام لضمان فاعلية اللقاح ضده والحفاظ على أمن المواطنين وردع البلاد من الدخول في موجة تفشي خطيرة. حتى مع ازدياد الإصابات، من الأهم تتبع شدة الأعراض المصاحبة لها ونسب الوفيات والاستشفاء، لأن اللقاح لا يمنع الإصابات بالكامل، بل يخفف من حدة أعراضها.

 

اقرأ المزيد:

بريطانيا الأعلى بنسبة إصابات كوفيد-19 في أوروبا

بريطانيا تواجه موجة جديدة من تفشي وباء كورونا

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW