الأربعاء 7 ذو الحجة 1443هـ - 6-07-2022م

كهرباء بريطانيا من الطاقة البديلة والمتجددة بحلول 2035

أشارت التقارير إلى أن رئيس الوزراء سيعلن قريبًا عن خطط لتحويل جميع مصادر الكهرباء في بريطانيا إلى مصادر من الطاقة البديلة والمتجددة بحلول عام 2035.

وفقًا لصحيفة “ذا تايمز”، سيصدر بوريس جونسون إعلانًا عن انتقال كامل للطاقة البديلة في قطاع بريطانيا للكهرباء بحلول عام 2035.

قد يلزم رئيس الوزراء حزبه قريبًا باستثمارات ضخمة نحو الطاقة المتجددة لتقليل اعتماد البلاد على الغاز وأنواع الوقود الأحفوري الأخرى.

قد تشمل تبريراته لهذه الخطوة قدرتها على تعزيز الجهود للتخلص من انبعاثات الكربون بحلول عام 2050. بالإضافة إلى تقليل تأثير ارتفاع أسعار الغاز على حياة البريطانيين.

سقف أسعار الطاقة يضع حدا أقصى للزيادات في أسعار الطاقة. وقد ارتفع بمقدار 139 جنيهًا إسترلينيًا الأسبوع الماضي ومن المتوقع أن يرتفع بمقدار مماثل في الربيع.

في احتياجات الكهرباء في بريطانيا العام الماضي، ولّدت مصادر الطاقة المتجددة 43%، والغاز والنفط والفحم أسهم بنحو 40%. أما الطاقة النووية فزودت النسبة المتبقية 17%.

سيتطلب الهدف الجديد تكثيف عمل توليد الرياح البحرية والقدرة النووية. في الواقع، سيعني ذلك مضاعفة قدرة الرياح البحرية بأربع مرات من المستوى الحالي خلال العقد المقبل.

في مقابلة حديثة مع صحيفة ذا تايمز، قال جونسون إن الحكومة “ستتعامل مع تكلفة الكهرباء والطاقة” من خلال زيادة “توليد الطاقة النظيفة”.

تعهد جونسون بالفعل بزيادة إنتاج الرياح البحرية في بريطانيا من 10 غيغا واط من الكهرباء سنويًا – وهو ما يكفي لتزويد عشرة ملايين منزل – إلى 40 غيغا واط بحلول عام 2030. وقال لصحيفة التايمز إنه يريد “تكثيف الجهود” والوصول في النهاية إلى 60 غيغا واط سنويًا.

المصدر: ذا تايمز

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW