كاليه: طالب تمريض سوري يستعد للمخاطرة بعبور القنال الإنجليزي

كاليه طالب تمريض سوري يستعد للمخاطرة بعبور القنال الإنجليزي (وكالة الأناضول/ Dursun Aydemir)

كاليه: طالب تمريض سوري يستعد للمخاطرة بعبور القنال الإنجليزي (وكالة الأناضول/ Dursun Aydemir)

طالب تمريض مستعد للمخاطرة بحياته في عبور القنال الإنجليزي “بأي طريقة ممكنة” في سبيل الهروب من الظروف اليائسة في الميناء الفرنسي.

وفقا لما نقلته الأخبار، فإن عباس الذي يبلغ من العمر 28 عاما قد أُجبر على مغادرة سوريا وسط الحرب الأهلية الدامية، وهو ينام الآن في العراء في كاليه على الحدود الفرنسية.

هو وآخرون من قريته هم من بين ما يصل إلى ألفي شخص في شمال فرنسا ممن ينتظرون فرصتهم لعبور القنال وصولا لبريطانيا. مع اقتراب فصل الشتاء، يواجه المهاجرون الذين يحاولون مغادرة كاليه الآن تهديدات مضاعفة مع انخفاض درجات الحرارة وأمطار غزيرة.

يعيش اللاجئون في خيم على الميناء الفرنسي كاليه بأوضاع سيئة للغاية (وكالة الأناضول/ Dursun Aydemir)

هذا وقد أبلغ متطوعون طبيون يحاولون إدارة الوباء في المنطقة التي تحوي أعدادا كبيرة من اللاجئين عن رؤية حالات إصابة بقدم الخندق.

قام ما يقرب من 20 ألف شخص برحلة العبور الخطيرة إلى المملكة المتحدة على متن قوارب صغيرة هذا العام، أي أكثر من ضعف الرقم الإجمالي لعام 2020. وقد تم الإبلاغ عن العديد من الحوادث التي أدت لمقتل البعض خلال الرحلات عبر القنال.

مسيرة الشباب العرب نحو حياة أفضل

في حديثه إلى إحدى وكالات الأنباء، وبينما اصطف آخرون في طابور للحصول على الطعام والشراب من قبل المتطوعين في كاليه، قال عباس – الذي تم تغيير اسمه لحماية هويته – إن الرحلة من سوريا كانت “صعبة للغاية… ومحفوفة بالمخاطر”.

وأقرّ أن فكرة عبوره القنال الإنجليزي على متن قارب صغير “مخيفة”، لكنه ورفاقه يخططون للعبور “بأي طريقة ممكنة”. ولدى سؤاله عن حياته في سوريا، قال عباس إنه كان يدرس اللغة الإنجليزية والتمريض في الجامعة، مضيفا أنه يريد الذهاب إلى لندن وتسخير مهاراته لمساعدة الناس هناك.

وأضاف: “آمل أن تسنح لي فرصة هناك”.

عباس ليس العربي الوحيد الذي يتطلع لحياة أفضل في بريطانيا. بالمثل، تحدث عبده (اسم مستعار)، 27 عامًا، بفخر عن كيفية تعليمه للغة الإنجليزية ولغات البرمجة في محاولة منه للعثور على حياة أفضل. وجل ما يريده الشاب السوداني الآن هو الحماية والتعليم، ويعتقد أنه يستطيع الحصول على ذلك في بريطانيا.

 

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW