في كل ثانية هناك طفل سيتأذى بقطع الإعانة الاجتماعية “يونيفرسال كريدت”

سيؤثر قرار الحكومة بقطع أموال الإعانة الاجتماعية “يونيفرسال كريدت” على طفل واحد في المتوسط ​​كل ثانية في الشهر المقبل، كما قالت منظمة أنقذوا الأطفال لشبكة “آي تي في” (ITV).

أنقذوا الأطفال هي واحدة من قائمة طويلة من المؤسسات الخيرية ومراكز الفكر والنقابات والقادة من مختلف الأطياف السياسية الذين يحتجون على قطع الإعانة التي قدرها 20 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع اعتبارًا من يوم الأربعاء.

ما هي “يونيفرسال كريدت”؟

إعانة “يونيفرسال كريدت” هي زيادة قدرها 20 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع في المخصصات القياسية التي دعمت مئات الآلاف في فترة الجائحة. بدونها، سوف يسقطون في براثن الفقر، كما تقول ITV.

تم اعتماد الإعانة في السادس من أبريل العام الماضي، وكان من المقرر أن تنتهي في أبريل 2021 ولكن تم تمديدها إلى سبتمبر 2021.

من المستفيدون من “يونيفرسال كريدت”؟

هذه الإعانة متاحة للأشخاص العاطلين عن العمل أو ذوي الدخل المنخفض، والذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا وتحت سن التقاعد، ولديهم أقل من 16,000 جنيه إسترليني في مدخرات الأسرة.

بالنسبة للعديد من العائلات، سيعني الخفض خسارة 1000 جنيه إسترليني سنويًا. ووفقا للإحصائيات الحكومية، يعيش ما يزيد قليلاً عن 3.5 مليون طفلا في بريطانيا ضمن عائلات تتلقى مدفوعات من “يونيفرسال كريدت”.

ما هي تداعيات قطع الإعانة؟

قالت منظمة أنقذوا الأطفال لـ ITV إن الأرقام تدل أن متوسط 1.3 طفلا كل ثانية سيتضررون من القطع ​​على مدى 31 يومًا بدءًا من 13 أكتوبر. مؤكدة أن الوضع أكثر خطورة بالنسبة للفقراء مع اقتراب فصل الشتاء.

ومن جهتها، أعربت جوين هاينز، رئيسة أنقذوا الأطفال، عن دهشتها من الإصرار على قرار قطع الإعانة، حيث تكافح العائلات بصدد التضخم وارتفاع أسعار الطاقة ونقص الوقود وزيادة الضرائب الموعودة.

ووفقًا لـ ITV، قال متحدث باسم الحكومة أنها كانت واضحة بأن إعانة “يونيفرسال كريدت” كانت مؤقتة. بحيث تم تبنيها للتعامل مع “تعقيدات أصعب مراحل الوباء، وقد نجحت في ذلك”.

المصدر: ITV

احصل على آخر التحديثات

اشترك في رسائلنا الإخبارية الأسبوعية

لا بريد مزعج ، اشعارات فقط حول الاخبار الجديدة والحياة في بريطانيا.

AlArab in UK

FREE
VIEW